الاكاديمية

أهم 4 خطوات تستخدم في التحليل الفني Technical Analysis!

ما هو مفهوم التحليل الفني Technical Analysis؟

يسعى المتداول بشكل عام إلى اكتساب القدرة على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن استراتيجيات التداول الخاصة بهم، وهذا ما يجعلهم يلجؤون إلى استخدام أدوات التداول التي تساعدهم في اتخاذ هذه القرارات، ولعل من أهم أدوات التداول التي تتيح لهم القدرة على ذلك هي التحليل الفني Technical Analysis، ومتابعة تقارير المحللين الفنيين الذين يدرسون الرسوم البيانية والبيانات الأخرى، ويتابعون عن كثب تحركات الأسعار الأخيرة، والمناطق ذات الحجم الكبير (التي تشير إلى اهتمام العديد من المستثمرين)، ومستويات الدعم والمقاومة والمؤشرات الفنية (مثل المتوسطات المتحركة) للمساعدة في التنبؤ بحركات الأسعار المستقبلية.

وهذا ما سنتناوله حيث سنوضح مفهوم التحليل الفني Technical Analysis، وكيفية إجراء التحليل الفني للأصول المالية، أهميته، إيجابياته وسلبياته، وما هي المبادئ الأساسية التي يستند إليها وأهم فرضياته.

مفهوم التحليل الفني Technical Analysis

مفهوم التحليل الفني Technical Analysis

التحليل الفني Technical Analysis هو مصطلح يشير إلى عملية تحليل نشاط السوق وتحركات الأسعار لزوج عملات في تداول العملات الأجنبية، أو الأصول المالية الأخرى مثل الأسهم أو العملات الرقمية.

إقرا أيضاً: الميزان التجاري balance of trade

الركيزة الأساسية خلف التحليل الفني Technical Analysis هو أن سعر الأصل المالي يعكس جميع المعلومات المتاحة حول الأصل المعين. أي أن كل شيء يرغب المتداول أو المستثمر في معرفته عن الأصل ينعكس في سعره.، وبالتالي لا يأخذ المحللون الفنيون في الاعتبار أيًا من العوامل الأساسية التي يمكن أن تؤثر على سعر هذا الأصل المالي.

من ناحية أخرى، يمكن تطبيق التحليل الفني على كل من الاستثمارات قصيرة أو طويلة المدى.

ولكن ما الاختلاف بين التحليل الفني وبين التحليل الأساسي؟ حيث نجد الكثير يفضلون نتائج التحليل الفني ويميلون إلى استخدامه.

الفرق بين التحليل الفني والتحليل الأساسي

بصفة عامة يستخدم التحليل الفني Technical Analysis للتنبؤ بحركات الأسعار باستخدام مختلف أنماط الرسم البياني للشموع والمؤشرات الفنية، بينما يشمل التحليل الأساسي تحليل البيانات الاقتصادية المختلفة والأخبار وتحديثات البنك المركزي لتوقع تحركات الأسعار في المستقبل.

إضافة إلى ذلك، يميل المحللون الفنيون إلى التركيز على التداول قصير الأجل أو متوسط ​​الأجل، في حين يركز المتداولون الأساسيون عادةً على التداول متوسط ​​إلى طويل الأجل.

ولكن لا يمكننا تحديد أي نوع للتحليل هو الأفضل فذلك يعتمد على هدف التحليل ورغبة المتداول.

المبادئ الرئيسية للتحليل الفني Technical Analysis

هناك أربع مبادئ رئيسية توجع عمل أداة التحليل الفني في مجال التداول، وهي:

تتناوب الأسواق بين توسيع النطاق وتقليص النطاق

لإن الخطوة الأولى في أي تحليل حقيقي للسوق هي تحديد بيئة التقلبات الناشئة الأكثر احتمالاً، حيث تميل الأسواق إلى الوجود في واحدة من مرحلتين: إما أن تتجه في اتجاه واحد أو تتناوب ذهابًا وإيابًا في نطاقات.

استمرار الاتجاه هو أكثر احتمالًا من انعكاسه

يوجد العديد من المتداولين الذين يركزون على تداول الاتجاه المعاكس، على الرغم من أنه قد يكون تداول الاتجاه المعاكس مغريًا، إلا أنه ينطوي على مخاطرة كبيرة، ويسمى بالكسب الصعب للمال، لذا غالبًا ما يستخدم المتداولون نهج المراهنة على استمرار الاتجاه، وهذا من المبادئ التي يرتكز عليها التحليل الفني في دراسته للسوق وإعداد النتائج.

تنتهي اتجاهات السوق بإحدى طريقتين: الذروة أو التمرير

يعتمد التحليل الفني Technical Analysis على الأنماط المألوفة للطرق التي تنتهي بها الاتجاهات، حيث إنه إما أن السوق يتدحرج ويفقد قوته، وتبدأ المقاومة في الصمود ويتكون ما يسمى بنموذج “القمة المستديرة”. أو أن ينتهي السوق في ذروة الشراء، حيث أن آخر المشترين على استعداد لدفع أي ثمن عمليًا للدخول، وبمجرد أن يشتري ينهار السوق.

الزخم يسبق السعر

معنى هذه القاعدة هو أنه عندما يتخذ السوق حركة حادة (حركة “اندفاعية” أو “زخم”)، فمن المرجح أن يستمر السعر في نفس الاتجاه. ربما يكون هذا هو الأهم من بين الأربعة.

افتراضات التحليل الفني  Technical Analysis

تتمثل الخطوة الأولى لإجراء التحليل الفني Technical Analysis في فهم الافتراضات الرئيسية الثلاثة التي تم بناؤه على أساسها:

  • يعكس سعر السوق كل ما يمكن أن يؤثر على الأصل

يُعرف هذا الافتراض أيضًا باسم فرضية السوق الفعالة، والتي تسمح للمتداولين بتجاهل جميع العوامل الأساسية التي يمكن أن تؤثر على الأصل. لذلك، يركز المحللون الفنيون والمتداولون عادةً فقط على تحليل تحركات الأسعار فقط.

  • يتحرك سعر الأصل عادة في اتجاهات يمكن التنبؤ بها

ينص هذا الافتراض على أن تحركات الأسعار ليست عشوائية لأنها تتبع اتجاهات محددة على الرغم من ملايين تحركات الأسعار الفردية المسجلة في يوم واحد، وبذلك إن الهدف الرئيسي من التحليل الفني هو تحديد الاتجاه الحالي واستخدامه للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية.

  • تتبع تحركات الأسعار أنماطًا متكررة

يستند هذا الافتراض إلى الاعتقاد بأن الأسعار في الأسواق المالية مدفوعة بمشاعر الخوف والطمع الإنسانية. لذلك، تميل أنماط الأسعار التي حدثت في الماضي إلى التكرار في حالة وجود نفس الظروف التي تحرك مشاعر المتداولين اليوم.

خطوات التحليل الفني؟

خطوات التحليل الفني

بدايةً، لا بد أن تكون استراتيجية التداول الخاصة بك واضحة لك، لأنك تحتاج إلى معرفة نوع بيئة السوق التي تناسب استراتيجيتك، مما يمكنك من اختيار أدوات التداول المناسبة. ومن ثم عليك التأكد من أن الرسوم البيانية “نظيفة”، أي أن لديك المؤشرات الفنية فقط على الرسم البياني التي تشكل جزءًا من استراتيجيتك، كما عليك التأكد من عدم استخدام الكثير من المؤشرات لأن هذا قد يعطيك إشارات متضاربة.

إقرا أيضاً: 5 نقاط تحدد أهمية الناتج الإجمالي المحلي gross domestic product

وفيما يلي سنعرض أهم الخطوات التي تساعدك عند استخدام التحليل الفني Technical Analysis كجزء من استراتيجية التداول الخاصة بك:

  1. تحديد الاتجاه: هذه هي الخطوة الأولى في التحليل الفني للمتداولين لأن استراتيجيات التداول يمكن أن تتبع الاتجاه أو تتعارض معه.، لذا عليك تحديد ما إذا كان اتجاه السوق الحالي هو اتجاه تصاعدي أو اتجاه هبوطي أو اتجاه جانبي. حيث كل اتجاه يتطلب طريقة تداول مختلفة.
  2. رسم مستويات الدعم والمقاومة: وهي المناطق التي من المرجح أن ينعكس فيها سعر الأصل أو يخترق. مستوى الدعم هو المستوى الذي يتوقف فيه الاتجاه الهبوطي للأصل مؤقتًا مع زيادة الطلب على الشراء ، وبالتالي ينعكس الاتجاه ويتحول إلى الأعلى. ينطبق نفس المنطق على مستويات المقاومة حيث يضعف زخم السعر التصاعدي للأصل ومن المرجح أن ينعكس السعر ويتجه نحو الأسفل. يمكن أن توفر مستويات الدعم والمقاومة فرصًا ممتازة للمتداولين لفتح صفقات جديدة.
  3. تحديد نقاط الدخول والخروج: في حين أن تحديد مناطق الدعم والمقاومة يمكن أن يقدم مراكز دخول ممتازة، إلا أن هناك عوامل أخرى يمكن للمتداولين الفنيين وضعها في الاعتبار عند تحديد مراكز الدخول الخاصة بهم. وتشمل هذه قيم المؤشرات الفنية مثل متوسط ​​المدى الحقيقي (ATR) ومؤشر القوة النسبية (RSI). هذه هي مؤشرات التقلب، والتي يمكن أن تساعد المتداول على تحديد ما إذا كان هناك زخم كافٍ وراء حركة السعر.
  4. تحديد حجم الموقف وإدارة المخاطر: يشيع استخدام مؤشرات الزخم والتقلب الفنية مثل متوسط ​​المدى الحقيقي من قبل المتداولين المحترفين للمساعدة في تحديد حجم الصفقات وإدارة المخاطر. اعتمادًا على نسبة المخاطرة / المكافأة التي اخترتها، يمكنك استخدام ATR لتحديد مكان وضع وقف الخسارة بمجرد تحديد مركز الدخول.

إيجابيات وسلبيات التحليل الفني

  • إيجابيات التحليل الفني

التحليل الفني Technical Analysis يناسب بشكل كبير المتداولين المبتدئين وذلك لسهولة معالجة المعلومات، حيث إنه بإمكانهم الوصول إلى الكثير من التحليلات بمجرد النظر ومتابعة الرسم البياني، حيث إن التحليل الفني يعتمد على مشاعر المحلل وعلم نفس السوق. هذا فضلًا عن أن أغلب الأدوات اللازمة لتحليل المخططات مجانية.

  • سلبيات التحليل الفني

في الواقع إن استخدام عدد كبير من المؤشرات على الرسوم البيانية للتحليل الفني Technical Analysis يمكن أن يؤدي إلى تضارب في التحليلات والتوقعات، حيث سيواجه المحلل زخم ضخم من البيانات والمعلومات من خلال قراءة هذه المؤشرات، لذلك الأفضل الاكتفاء بما لا يتجاوز ثلاث مؤشرات على الرسم البياني، كذلك يؤخذ على التحليل الفني أنه مرهون بمشاعر المحلل والمتداول حيث نفس الرسم البياني يمكن أن يحلله المتداولون بطرق مختلفة وفقًا لمشاعرهم وهدفهم.

وبذلك، وبعد أن عرضنا أهم التفاصيل والمعلومات حول التحليل الفني Technical Analysis، والفرق بين التحليل الفني والتحليل الأساسي، لا يسعنا إلا أن ننوه إلى أنه ليس هناك أداة تداول وتحليل مفيدة وناجحة في كل الصفقات، فالأداة التي تنفع في بيئة تداول ما ليس من الضروري أن تكون مفيدة في بيئات أخرى.

ahmad_mukry

متخصّص في الاقتصاد والأسواق المالية، التقنية والعملات الرقمية
Back to top button