آخر الأخبار

تفضيل الشركات لعملة الريبل بينما يكرهها الجميع تقريباً

May 19, 2019

في وقت قد مضى من هذا العام الجاري 2019،كان قد ظهر تفوق شركة الريبل على 200 عميل، حيث قد قامت العديد من المؤسسات المالية مثل مؤسسة Transpaygo ومؤسسة WorldCom Finance ومؤسسةEuro Exim Bank وكان كل هذا قد حدث من خلال التسجيل في RippleNet.

وكان قد تم بناء واعتماد العملة الرقمية العالمية Ripple عن طريق العديد من المؤسسات المالية والبنوك لكن قام بإرسال اختارات للمتداولين من أجل الابتعاد عنها حتى أولئك المؤيدين والمحبين لعملة XRP.

ونوضح في هذا المقال بعض من الأسباب الكافية التي تجعل الشركات تحب Ripple بينما لا يحبها الجميع بشكل كبير تقريباً.

من الطبيعي أن تحبذ معظم الشركات والبنوك التعامل مع العملة الرقمية Ripple لفي وقت قد مضى من هذا العام الجاري 2019،كان قد ظهر تفوق لشركةRipple على 200 عميل، حيث قد قامت العديد من المؤسسات المالية مثل مؤسسةTranspaygo أنه من خلال استخدام عملةXRP ، تستطيع الشركات مثل البنوك إزالة الوسيط من الحسبة في حالة إرسال المدفوعات من خلال الحدود حيث تتم المعاملة بدون مشاركة طرف ثالث كما يتم أيضا تخفيض التكاليف بصورة كبير فعلى سبيل المثال ، تأخذPayPal حوالي 3 في المائة من المدفوعات الإلكترونية تقريباً بينما من خلال استخدام عملةRipple ، فقد يبلغ متوسط رسوم المعاملة في الوقت الحالي حوالي 0.0009XRP فقط ، وهو يعتبر مبلغ قليل بشكل كبير جداً بالنظر إلى أن سعرXRP الواحد قد يعادل حوالي 0.37 دولار أمريكي.

كما أيضاً تفضل الشركات والبنوك عملة Ripple من أجل قابليتها للتوسع والانتشار حيث يمكن لـXRP أن تقوم بالتعامل مع 1500 معاملة في خلال الثانية الواحدة، كما أيضاً لديها المقدرة على مطابقة إنتاجVisa خاصة بها التي تصل إلى 50000TPS وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستلمين الحصول على أموالهم في خلال وقت يقدر بأقل من أربع ثوان وهذا قد يدل على السرعة الفائقة التي تملكها شبكة ريبل.
وفي خلال وقت سابق قام مؤسسTechCrunch Michael Arrington 50 بإرسال خمسين مليون دولار أمريكي قد استغرق هذا الأمر من الشبكة وقت يقدر بـ ثلاث ثوان لتسوية المدفوعات ولكن الأمر الأهم من ذلك،أن هذه الصفقة كانت قد كلفت 30 سنتاً فقط.

ويوجد العديد من الناس تكره العملة الرقمية العالمية ريبل، حيث أنهم يعتقدون أنها من العملات الرقمية التي تعتبر مصرفية وذلك لأنها تعمل مع المؤسسات المالية، والذي يقوم المجتمع بالنظر إليها بأنها عملة تبتعد عن مسار ساتوشي ناكاموتو، حيث أنها تمكن العديد من الناس من الخضوع للسيطرة مرة أخرى من قبل البنوك.

كوين ميتركس تقوم بتسليط الأضواء على تناقضات ضم الريبل

May 18, 2019

خلال يوم السبت الموافق 18 من شهر مايو 2019 كانت قد عثرت شركة ” كوين ميتركس ” لتحليل البلوكتشين ،على مجموعة من تباينات في تقارير لنظام الضمان الخاص بشبكة المدفوعات من العملة الرقمية ” ريبل “، وهذا قد جاء وفقاً لتقرير قد صدر في يوم الخميس الموافق 16 من شهر مايو الجاري .

حيث قامت شركة ” كوين ميتركس “، التي تقوم بإجراء تحليلًا لجميع جوانب توكنات العملات المشفرة، بالقيام بعملية فحص للريبل وقد اكتشفت ما قالت إنه تناقضات تتطلب البعض من التوضيح.

وكان قد جاء في ملخص التقرير أن ” الكوين ميتركس ” قد عثرت على مجموعة من التباينات المهمة من بين ما تم الإبلاغ عنه بشكل صريح وعلنياً عن طريق ريبل وبين ما كان مرئيًا في دفاتر سجلات” XRB “.

وتكون الجوانب الثلاثة هي:

أولاً : أن هناك تقريران فصليان عن الاسوق قلما أبلغا عن عدد توكنات الريبل الصادرة من الضمان بما يقدر مجموعه بحوالي ٢٠٠ مليون ريبل ( 84 مليون دولار أمريكي بالنسبة للأسعار الجارية )

• ثانياً : أن يتم تنفيذ قائمة انتظار الضمان بصورة مختلفة عن الإعلان، وهذا قد يؤدي إلى إصدار مستقبلي بشكل أسرع للأموال المضمونة مقارنة بالجداول المعلنة.

ثالثاً وأخيراً : تكون أي أطراف أخرى، من المحتمل أن تكون مرتبطة بريبل، بإصدار ٥٥ مليون ريبل من عنوان الضمان الغير معروف الغير متصل بحساب الضمان الرئيسي في ريبل.

وتبعاً ” لكوين ميتركس “، لم تكن هناك أي استجابة من ريبل للطلبات المتكررة لتوضيح المخاوف التي يواجهها الباحثين.

وكان قد أفاد ” كوين تيليغراف “، فإن الشركة قد سبق لها أن اجتذبت العديد من الانتقادات من مجموعة من المعلقين خلال العام الماضي: ففي خلال شهر فبراير الماضي، كان قد وجهه اتهام من قبل تقرير منفصل من منصة التداول بيتمكس للشركة بأنها مركزية بشكل مفرط.

وخلصت ” كوين ميتريكس ” إلى أنه من خلال المقارنة مع الأصول والعملات التقليدية، فيمكن مراجعة العديد من سلوكيات العملات المشفرة بدرجة كبيرة جداً تكاد تزداد عن الدقة.

المقارنة بين حركة ارتفاع البيتكوين من عام 2017 إلى عام 2019

May 18, 2019

في موضوع قد يثير الاهتمام لجميع متابعي سوق العملات الرقمية خاصة العملة الرقمية التي تحمل الاهتمام الأول حول العالم ” البيتكوين ” ،فيقوم البعض من الأشخاص بالمقارنة بين انطلاقة البيتكوين في خلال الفترة الماضية من العام الجاري، وبين حركة الصعود التي قد شهدها البيتكوين خلال عام 2017 فما الفرق بين الحالتين.

وفي هذا الصدد، فقد قام موقعCCN الشهير بنشر تقريراً مفصلا تأتي تفاصيل هذا التقرير كالأتي :
في تصريح مثير قال السيد باري سيلبرت ، بصفته المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعةDigital Currency Group- DCG ، وهي تعتبر واحدة من أهم وأكثر شركات رأس المال الاستثماري نفوذا وسلطتاً في مجال العملات الرقمية، على أن حركة الارتفاع الحالية لعملة البيتكوين العالمية قد تكون مختلفة عن انطلاقة عام 2017.

ووفقاً لتقارير صادرة من خلال موقع Coimarketcap فإن العملة الرقمية العالمية قد شهدت حالة من الهبوط المثير للجدل خلال يوم واحد، حيث هبط سعر البيتكوين إلى 7200 دولار أمريكي على الرغم من ان سعر العملة لا يزال مرتفعاً بنسبة 96 في المائة خلال هذا العام.

وفي نفس الإطار كان قد أكد المستثمر المشهور بخصوص حالة التحسن الملحوظة في البنية التحتية الداعمة للعملة الرقمية العالمية ” بيتكوين “، وقد أكد ظهور موفري خدمات تخزين مؤسسية موثوقين custodial service في أن يقومون بالسماح للمستثمرين المعتمدين، وبعض من المؤسسات الاستثمارية من خلال التواجد في هذه الأسواق .

وكانت العملة الرقمية العالمية ” بيتكوين ” قد شهدت حلة من التحسن، حيث ارتفعت العملة الرقمية مقابل الدولار الأمريكي، حيث أن ارتفع سعر عملة البيتكوين بنسبة 96 في المائة على أساس سنوي، لكي يتفوق الأداء السعري للعملة بشكل سهل على أداء الأصول والمؤشرات التقليدية الرئيسية.

ورغم ذلك ، فمن أعلى المستويات التي قد وصل إليها البيتكوين على الإطلاق لا يزال سعر البيتكوين منخفضًا بأكثر من 64 في المائة عند سعر 7200 دولار أمريكي، ولا يزال السعر بعيدًا عن الارتداد إلى أعلى مستوياته السابقة.

ووفقًا للسيد سيلبرت ، فإن الانتعاش الأخير لعملة البيتكوين من حوالي مستوى 5000 دولار إلى منطقة الـ 8000 دولار في ذروة الشهر يختلف اختلافًا جذريًا عن حركة الإرتفاع الصعودي التي حدثت للعملة في عام 2017 ، وذلك بسبب وجود بنية تحتية قوية للبيتكوين وفقا لحديثه .

وأشار السيد ” سيلبرت ” موضحاً من خلال حديثة عن البيتكوين قائلاً :

” إن الشعور تجاه البيتكوين ، والتحليل الفني يبدو جيدا ، لقد حدث انخفاض بنسبة 80 في المائة ثلاث أو أربع مرات من قبل ، وفي كل مرة حدث فيها ذلك [وصل سعر العملة إلى مستويات قياسية] “.

المستثمر والناقد الكبير يغير رأيه بعدما خرج البيتكوين من منطقة الهبوط

May 17, 2019

كان قد وصف رجل الأعمال والناقد الكبير الذي يمتلك شهرة عالمية والذي يعتبر مدير صندوق الأسواق الناشئة السيد Mark Mobiush بأنّ العملة الرقمية التي تقع في المرتبة الأولى عالمياً ” البيتكوين ” هي عبارة عن عملية احتيال وخداع، ولكن في مقابلتة مع بلومبرج أثناء يوم أمس قد ظهر عليه أنه قد تراجع عن رأيه، حيث قال أن البيتكوين كما وصفه ” حي وبصحة جيدة ” حيث قال في حديثة :

” بالتأكيد هناك رغبة بين الناس في جميع أنحاء العالم في أن يكونوا قادرين على تحويل الأموال بسهولة وسرية و هذا هو حقا دعم عملة البيتكوين والعملات الأخرى من هذا النوع و لذلك أعتقد أن البيتكوين سيكون على قيد الحياة وبصحة جيدة “.

وهذا يكون مناقض بشكل تام لرأيه في العام الماضي عام 2018 حيث كان رأي السيد Mobiush :
” أعتقد أن بتكوين ما هو إلا غش واحتيال حقيقي “

وكان قد قام المستثمر البالغ من العمر 81 عامًا ، ومؤسس Mobius Capital Partners ، قد عبر بطريقة شديدة اللهجة بشأن رأيه في العملات الرقمية العام الماضي، حيث أنه كان يعتب العملة الرقمية بأنها مجرد احتيال حيث قال :

” أعتقد أن البيتكوين عملية احتيال حقيقية، وأنا أؤمن بذلك بالفعل وأول شيء أفعله هو أن أسأل الناس ، هل يمكنك أن تشرح لي ؟ من يديرها ؟ من يسيطر عليها ؟ ومع الأسف لا أحد يستطيع “.

وكان السيدMobius قد تجاهل الاهتمام الكبير بشأن العملات الرقمية في مقابلة عام 2017 أدناه مع رويترز، حيث قال في حديثة إن عملة البيتكوين كانت فائدتها تأتي فقط للأنشطة الغير مشروعة الإجرامية والاحتيالية، وأن دولة الصين كانت على حق عندما قامت بفرض القيود على العملات الرقمية.

وفي مقابلة مع بلومبرغ في خلال عام 2018، صرحMobius إن البيتكوين ” سوف يموت قريبا “.

وجاء رأي السيد Mobius في خلال عام 2019 :
بأن ” بيتكوين على قيد الحياة وبصحة جيدة “

وكان قد هيئ Mobius نفسه خلال عام 2019 لفكرة أن البيتكوين مازال موجود وسيبقى، وكان قد قام أحدهم بتوجيه سؤال له خلال مقابلة على بلومبرج، عما إذا كان للعملة الرقمية دوراً تلعبه في الأسواق الناشئة مثل فنزويلا وكان قد جاء رده بصورة إيجابية، قائلا : إن هناك دور للأصول الرقمية في تحويل الأموال ومع ذلك، أكد أنه لا يملكBTC نفسه وأنه ليس في حالة استعداد تامة من أجل فتح حساب على منصة Coinbase.

بعض المزايا لمنصات التداول اللامركزية لكي تبقى أموالك في أمان

May 17, 2019

لقد كان الاختراق التي قد جرى في خلال الآونة الأخيرة لمنصة Binance العالمية بمثابة دعوة لإيقاظ مجتمع العملات الرقمية كله، حيث أن قد تم سرقة مبالغ رهيبة تقدر تقريباً بحوالي 7000 بيتكوين ، أي ما تقدر قيمته بأكثر من 40 مليون دولار أمريكي من المنصة المركزية .

وكل هذا قد حدث على الرغم من أن عمليات اختراق العديد من منصات العملات الرقمية ليست بالجديد أو الغريب ، فقد كان الاختراق الأمني التي قد حدث لمنصةBinance أصبح بالأمر المخيف بصورة خاصة لأن نظام المنصة كان قد استطاع أن يتمكن من الوصول إلى مستوى عالي من الثقة من قبل جميع المستخدمين.

فيما يلي تأتي أهم الطرق التي تقوم من خلالها العديد من منصات التداول اللامركزية بالحفاظ على أموالك لكي تبقى آمنة بشكل تام.

تعتبر منصة التداول اللامركزية هي عبارة عن نظام أساسي قد لا يتطلب مزود خدمة تابع لجهة خارجية مثل منصةCoinbasel أو منصة Binance وهذا من أجل تجميع جميع أموال المستخدمين و الاحتفاظ بها، كما أيضاً، قد تحدث العديد من التداولات المباشرة بين المستخدمين عبر عمليات النقل من جهة إلى جهة.

والبعض منن منصات التداول اللامركزية تقضي على عملية الوساطة أو السمسرة، و يكون هذا الأمر له العديد من المزايا بخصوص حفظ وأمان الأموال، أول هذه المزايا هو أنك لم تعد بحاجة إلى إيداع الأموال في المنصة.

لا توجد أي اختلافات بين واجهة منصة التداول اللامركزية عن واجهة منصة التداول المركزية.
كما أنك تستطيع التحكم بنسبة 100 في المائة في أموالك وهذا بدون وجود سلطة مركزية للقيام بدور الوسيط التجاري. فمن خلال ذلك تكون أنت المسيطر الوحيد على المفاتيح الخاصة بمحفظتك مما يعني أنك الشخص الوحيد القادر على الوصول إلى عملاتك الرقمية، وإذ لم يستطيع أي أحد بأي طريقة من الوصول إلى مفاتيحك أو الوصول إلى كلمة المرور الخاصة بك، ستبقى أموالك في الحالة الآمنة.

ثانياً من خلال منصات التداول اللامركزية، تصبح عمليات السحب عبارة عن وقت وقد مضى، فمن خلال وسائل التواصل الاجتماعي، كنا قد عملنا عن بعض الأخبار والقصص التي تثير الخوف والقلق عن المستخدمين الذين لا يستطيعون سحب عملاتهم الرقمية من منصات التداول المركزية لمجموعة من الأسباب، فعلى سبيل المثال، يقوم أحد أعضاءReddit بقضاء تجربته من خلال منصةHitBTC حيث قام هذا المستثمر بشراء بقيمة 700 دولار أمريكي من عملة البيتكوين العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً، وكان قد حاول القيام بعملة سحب المبلغ، ولكن كان هناك وجود خطأً يقابله وتصله رسالة بريد إلكتروني تشرح له كيف يكون من الواجب عليه إكمال عملية التعرف بهوية العميل، وفعلاً قام هذا الشخص بإكمال كل هذه الخطوات وقام بإرسال جميع المستندات المطلوبة من قبل المنصة والتي كانت قد تضمنت صوراً لمنزل هذا الشخص.

وفي النهاية، كان قد استغرق هذا الأمر ما يقرب من 25 يومًا، كل هذا إضافتاً إلى منشور على موقعReddit كان قد استغل كل هذا لكي يشكل قوة ضاغطة على المنصة لإطلاق سراح الأموال.

لقد كان الاختراق التي قد جرى في خلال الآونة الأخيرة لمنصة Binance العالمية بمثابة دعوة لإيقاظ مجتمع العملات الرقمية كله، حيث أن قد تم سرقة مبالغ رهيبة تقدر تقريباً بحوالي 7000 بيتكوين ، أي ما تقدر قيمته بأكثر من 40 مليون دولار أمريكي من المنصة المركزية .

وكل هذا قد حدث على الرغم من أن عمليات اختراق العديد من منصات العملات الرقمية ليست بالجديد أو الغريب ، فقد كان الاختراق الأمني التي قد حدث لمنصةBinance أصبح بالأمر المخيف بصورة خاصة لأن نظام المنصة كان قد استطاع أن يتمكن من الوصول إلى مستوى عالي من الثقة من قبل جميع المستخدمين.

فيما يلي تأتي أهم الطرق التي تقوم من خلالها العديد من منصات التداول اللامركزية بالحفاظ على أموالك لكي تبقى آمنة بشكل تام.

تعتبر منصة التداول اللامركزية هي عبارة عن نظام أساسي قد لا يتطلب مزود خدمة تابع لجهة خارجية مثل منصةCoinbasel أو منصة Binance وهذا من أجل تجميع جميع أموال المستخدمين و الاحتفاظ بها، كما أيضاً، قد تحدث العديد من التداولات المباشرة بين المستخدمين عبر عمليات النقل من جهة إلى جهة.

والبعض منن منصات التداول اللامركزية تقضي على عملية الوساطة أو السمسرة، و يكون هذا الأمر له العديد من المزايا بخصوص حفظ وأمان الأموال، أول هذه المزايا هو أنك لم تعد بحاجة إلى إيداع الأموال في المنصة.

لا توجد أي اختلافات بين واجهة منصة التداول اللامركزية عن واجهة منصة التداول المركزية.
كما أنك تستطيع التحكم بنسبة 100 في المائة في أموالك وهذا بدون وجود سلطة مركزية للقيام بدور الوسيط التجاري. فمن خلال ذلك تكون أنت المسيطر الوحيد على المفاتيح الخاصة بمحفظتك مما يعني أنك الشخص الوحيد القادر على الوصول إلى عملاتك الرقمية، وإذ لم يستطيع أي أحد بأي طريقة من الوصول إلى مفاتيحك أو الوصول إلى كلمة المرور الخاصة بك، ستبقى أموالك في الحالة الآمنة.

ثانياً من خلال منصات التداول اللامركزية، تصبح عمليات السحب عبارة عن وقت وقد مضى، فمن خلال وسائل التواصل الاجتماعي، كنا قد عملنا عن بعض الأخبار والقصص التي تثير الخوف والقلق عن المستخدمين الذين لا يستطيعون سحب عملاتهم الرقمية من منصات التداول المركزية لمجموعة من الأسباب، فعلى سبيل المثال، يقوم أحد أعضاءReddit بقضاء تجربته من خلال منصةHitBTC حيث قام هذا المستثمر بشراء بقيمة 700 دولار أمريكي من عملة البيتكوين العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً، وكان قد حاول القيام بعملة سحب المبلغ، ولكن كان هناك وجود خطأً يقابله وتصله رسالة بريد إلكتروني تشرح له كيف يكون من الواجب عليه إكمال عملية التعرف بهوية العميل، وفعلاً قام هذا الشخص بإكمال كل هذه الخطوات وقام بإرسال جميع المستندات المطلوبة من قبل المنصة والتي كانت قد تضمنت صوراً لمنزل هذا الشخص.

وفي النهاية، كان قد استغرق هذا الأمر ما يقرب من 25 يومًا، كل هذا إضافتاً إلى منشور على موقعReddit كان قد استغل كل هذا لكي يشكل قوة ضاغطة على المنصة لإطلاق سراح الأموال.