آخر الأخبار

أعلنت منصة بينانس عن حرق إمداد فريق بينانس كوين

July 15, 2019

كانت قد أعلنت البورصة الرائدة عالمياً وهي بورصة ” بينانس ” العالمية أنها قد أكملت حرق ” توكن باينانس كوين ” ( BNB ) الثامن وأنها تعتزم أيضاً من أجل حرق جمبع ” التوكنات ” المخصصة لفريقها في إعلان كان قد تم نشرة خلال يوم ١١ من شهر يوليو الجاري لعام 2019 الجاري.

وتبعاً للإعلان الصادر، فإنه قد تم حرق حوالي ٨٠٨٨٨٨ من العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” بيتكوين ”  وهو ما يعادل أكثر من ٢٣,٧ مليون دولار أمريكي في وقت كتابة المقالة من تخصيص فريق ” باينانس ” في هذا الحدث، وتشير البورصة إلى أن الحرق جزء من التزام الشركة بحرق ما مجموعه ١٠٠ مليون ” توكن ” BNB وأن إمداد الفريق يعادل حوالي ٤٠ في المائة من إجمالي العرض.

واعتبارًا من وقت كتابة المقالة، انخفضت منصة ” باينانس كوين ” حوالي ٥ في المائة خلال يوم أمس الأحد الموافق 14 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 الحالي وبلغت قيمتها حوالي ٢٩,٣٧ دولار أمريكي ، و وفقاً للبيانات الصادرة من موقع كوين٣٦٠، تبلغ القيمة السوقية الحالية للعملة ٤,١ مليار دولار أمريكي، مما يجعلها سادس أكبر أصل مشفر.

و وفقاً لما قد تم نشرة في نهاية شهر يونيو الماضي لعام 2019 الحالي، تم نقل حوالي ١,٢ مليار دولار أمريكي في منصة ”  باينانس كوين ” خلال ١,١ ثانية مع رسوم تبلغ إلى ٠,٠١٥ دولار أمريكي على سلسلة ” باينانس ” فقد علق الرئيس التنفيذي لشركة ” باينانس ” العالمية السيد ” تشانغ بينغ تشاو ” قائلاً : ” المستقبل هنا “.

وفي خلال أحداث التي قد جرت خلال شهر يونيو الماضي من عام 2019 الجاري أيضاً، أعلنت ” بيتفينكس ” عن صرف مجموعة من ” توكنات “UNUS SED LEO ، و التي ستشهد قيام الشركة الأم لبورصة ” آيفينيس ” العالمية بتحويل إيراداتها الإجمالية إلى شراء ” التوكنات ” بأسعار السوق من أجل تدميرها.

إبقاء التكنولوجيا الكبيرة خارج نطاق السوق المالي قبل أيام من الاستماع حول ليبرا

July 15, 2019

كان قد ظهر على الإنترنت مشروع قانون يحمل عنوان ” إبقاء التكنولوجيا الكبيرة خارج المجال المالي “، ويُزعم أنه مشتق من لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب بالولايات المتحدة الأمريكية وتعود تواريخ البيانات الأولية للوثيقة إلى يوم 12 من شهر يوليو الجاري لعام 2019.

وقد أضاف مصدر مشروع القانون غير مؤكد، لكن موقع أخبار العملات الرقمية المشفرة ” ذا بلوك ” يقتبس من مصدر داخلي قوله إنه صادر عن لجنة الخدمات المالية.

 وفي نص كان قد جاء بالوثيقة يقول أن :

 ” لا يجوز لأداة منصة كبيرة إنشاء أصل رقمي أو صيانته أو تشغيله بقصد استخدامه على نطاق واسع كوسيط للتبادل أو وحدة حساب أو مخزن للقيمة أو أي وظيفة أخرى مماثلة، على النحو الذي حدده مجلس محافظي نظام الاحتياطي الفيدرالي “.

 ويستمر مشروع القانون المزعوم في تعريف ” أداة المنصة الكبيرة ” بكونها شركة تكنولوجيا تحقق إيرادات عالمية سنوية تتجاوز ٢٥ مليار دولار أمريكي.

 وبالنظر إلى أنه من المقرر عقد جلسات استماع حول عملة فيسبوك الجديدة ” ليبرا ” أمام لجنة البنوك في مجلس الشيوخ خلال يوم ١٦ من شهر يوليو الجاري أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب خلال يوم ١٧ من شهر يوليو، ويبدو أن مشروع القانون هذا مصمم بوضوح لاستباق سلطة الكونغرس من أجل اتخاذ إجراء حاسم بشأن قضية عملة ” ليبرا “.

وقد تلقت عملة ” ليبرا ” بعض من تعليقات وانتقادات من عدة نواحي حيث بدأ رئيس لجنة الخدمات المالية ” ماكسين ووترز ” جلسات استماع للكونغرس بشأن عملة
” ليبرا ” خلال يوم ١٨ من شهر يونيو بدعوة لوقف تنفيذ المشروع، ووفقاً لما قد ورد في وقت قد سبق ، فقد  كتب النائب ” ووترز ” :

 ” نظرًا لماضي الشركة المضطرب، أطلب أن يوافق فيسبوك على وقف أي تحرك للأمام بشأن تطوير عملة مشفرة حتى تتاح للكونغرس والمنظمين الفرصة لدراسة هذه المشكلات واتخاذ الإجراءات اللازمة “.

وفي خلال يوم ١١ من شهر يوليو الجاري، فكان قد نشر الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” بعض من تغريدات تُظهر مخاوف مماثلة بشأن قانونية استخدام العملات الرقمية المشفرة، موضحاُ عن معارضته ” لليبرا ” و ” بيتكوين ” والعملات الرقمية المشفرة بشكل كلي، وبدلاً من ذلك، شجع على استمرار هيمنة الدولار الأمريكي.

بورصة “بيتبوينت” تعثر على 2.3 مليون دولار من العملات الرقمية المسروقة

July 15, 2019

كانت قد اكتشفت بورصة العملات الرقمية المشفرة اليابانية “بيتبوينت” العالمية أكثر من ٢٥٠ مليون ين وهو ما يعادل ٢,٣ مليون دولار أمريكي بالعملات المشفرة وهو يعتبر جزء من مبلغ ٣٢ مليون دولار أمريكي قد تم  سرقته خلال الأسبوع الماضي، وذلك تبعاً لما قد ذكرته صحيفة ” ماينيتشي ” اليومية الصادرة باللغة الإنجليزية خلال يوم ١٤ من شهر يوليو الجاري لعام 2019 الجاري.

و تبعاً لما قد تم ذكره من صحيفة  ” ماينيتشي “، فقد وجدت ” بيتبوينت ” العملات الرقمية المشفرة المسروقة في البورصات الخارجية التي كانت تستخدم نظاماً تجارياً توفره ” بيتبوينت ” في اليابان، وقد قالت ” بيتبوينت ” لصحيفة ” ماينيتشي ” إن هذا الاكتشاف الأخير يخفض إجمالي المبالغ المفقودة من ٣,٥ مليارات ين وهو ما تعادل٣٢ مليون دولار أمريكي إلى ٣,٠٢ مليار ين وهو ما يعادل ٢٨ مليون دولار أمريكي.

فقد تم اختراق البورصة في البداية خلال يوم ١٢ من شهر يوليو وقد تمت سرقة  حوالي ٢,٥ مليار ين بما يعادل ٢٣ مليون دولار أمريكي من الأموال المسروقة تخص العملاء بينما كان ٩,٢ ملايين دولار أمريكي ينتمي إلى البورصة حيث قام المتسللون بسرقة العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية ” البيتكوين ” وعملة ” لايت كوين ” العالمية والعملة لرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً وهي عملة ” إيثريوم ” وأيضاً العملة الرقمية الثالثة عالمياً وهي عملة ” الريبل ” العالمية من محافظ البورصة الساخنة.

وقد أوقفت بيتبوينت جميع الخدمات بعد  عملية الاختراق، في حين أن الشركة الأم للبورصة ” ريمكس بوينت إنك ” قد تراجعت بنسبة تقدر بحوالي ١٩ في المائة بعد السرقة التي قد تعرضت لها.

 ويأتي الحادث الأخير الذي تضمن ” بيتبوينت ” في أعقاب اختراق قياسي لبورصة العملات اليابانية العالمية ” كوين تشك ” في خلال أحداث شهر يناير الماضي من عام ٢٠١٨، حيث سُرق مبلغ يقدر بحوالي ٥٣٤ مليون دولار من توكنات نيم من محفظة ” كوين تشك ” الساخنة ذات الأمان المنخفض.

وقد كانت ” بيتبوينت ” واحدة من عدة بورصات قد حصلت على أمر تحسين الأعمال من الوكالة المالية اليابانية، وكالة الخدمات المالية ( FSA )، في خلال شهر يونيو من العام الماضي، وكان أحد الشواغل الرئيسية للوكالة هو امتثال البورصات لمتطلبات مكافحة غسيل الأموال وممارسات اعرف عميلك.

ولاية في البرازيل تطلق منصة بلوكتشين لتتبع عملية المزايدة على العقود الحكومية

July 13, 2019


في دولة البرازيل ، كانت قد  أطلقت ولاية باهيا تطبيق لتقنية ” بلوكتشين ” ن أجل تتبع عملية المزايدة العامة على العقود الحكومية ،وهذا قد جاء تبعاً لبعض من التقارير الصادرة خلال يوم 12 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 الحالي.

كما أنه قد تم تطوير الحلول المستندة إلى تقنية ”  بلوكتشين ” العالمية ، و التي تسمى ” حل العطاءات عبر الإنترنت ” ( SOL ) من قِبل كايين تكنولوجي آند ديزاين ، كما أنه سوف تكون كل هذه العطاءات شفافة وآمنة بشكل تام بسبب تطبيق تكنولوجيا ” بلوكتشين “.

و تبعاً  لحكومة باهيا، يبدو أن المستفيدين المقصودين من هذا الحل الجديد هم صناعة الزراعة البرازيلية ، و قد تم تصميم هذا الحل من أجل المساعدة في ربط المنظمات الزراعية في باهيا بالموردين و العمال في جميع أرجاء دولة البرازيل ، وكذلك توفير الشفافية في عملية تقديم العطاءات للعقود ، حيث أنه قد أضافت ولاية باهيا قائلة إن هناك حوالي أكثر من ١٠٠٠ منظمة من المتوقع أن تستخدم الحل فأضافت قائلة :

” سوف يتم استخدام التطبيق، المتاح بالفعل في ( بلاي ستور ) و ( آبل ستور )، من قِبل حوالي ١١٠٠ جمعية زراعية وتعاونية في ولايتي ” باهيا و ريو غراندي دو نورتي ” ، بموجب اتفاقية ” باهيا ” للإنتاجية و ” غوفرنو سيدادو ” ، بتمويل من اتفاقية قرض بين حكومات الولايات و البنك الدولي “.

و تبعاً لما قد تم ذكره خلال وقت سابق ، فقد قامت الجمعية البن البرازيلية التعاونية ” ميناسول ” بالإعلان عن خطط من أجل إصدار  توكن لجميع مزارعي القهوة ، و تبعاً لما قد ورد ، فإنه سوف يكون المزارعون لديهم القدرة  كسب التوكنات بصفتها مكافأة نتيجة حصاد حبوب البن ، و استخدام العائدات لكي يقوموا بشراء مجموعة متنوعة من السلع المتنوعة ويُزعم أن هذا هو نظام اقتصادي مفيد لجميع المزارعين ، لأن طريقة التمويل هذه قد لا تتطلب التسجيل في مكتب كاتب العدل.

المؤسس المشارك في بورصة بيتفندر يتلقى حكماً بالسِجن لمدة 13 عاماً

July 13, 2019

كان قد تلقى مشغل بورصة ” بيتفندر ” المغلقة حالياً، السيد ” جون مونترول “، حكماً بالسجن لمدة ١٤ شهراً، وهذا بعد  اتهامات فيدرالية بعرقلة العدالة و التدخل في علميات السرقة و الاحتيال في الأوراق المالية، وذلك وفقاً لما قد أفاد به موقع الأخبار العالمي صناعة التمويل والتجارة خلال يوم 12 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 الحالي.

وكانت قد بدأت الإجراءات ضد السيد ” مونترول ” خلال العام الماضي، حيث أنه في خلال شهر يوليو الماضي من عام ٢٠١٨، قد أقر ” مونترول ” بأنه مذنب في عرقلة العدالة، حيث أنه قد اعترف السيد ” مونترول ” بتقديمه بعض البيانات الموازنة الخاطئة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة الأمريكية في خلال تحقيق حول الاختراق المزيف لمنصة ” بيتفندر ” وسرقة حوالي ٦٠٠٠ بيتكوين في خلال عام ٢٠١٣.

كما انتهت الإجراءات المرفوعة ضد ” مونترول ” خلال يوم ١١ من شهر يوليو لعام ٢٠١٩، حيث حكم القاضي ” ريتشارد م. بيرمان ” من محكمة المقاطعة الجنوبية في مدينة نيويورك بسجن السيد ” جون مونترول ” لمدة ١٤ شهراً وحدد ٣ سنوات من الإفراج الخاضع للإشراف، على الرغم من أن محامي ” مونترول ” قد طالب بحكم قضائي تحت المراقبة، إلا أن الحكومة طالبت بحكم بالسجن من ٢٧ إلى ٣٣ شهراً.

وفي الآونة الأخيرة ، قد حكمت قاضية المقاطعة الأمريكية ” ساندرا ج. فيورشتاين ” على السيد ” بليك كانتور “، الذي قد بلغ من عمره ٤٤ عاماً والمقيم في نيوجيرسي، بالسجن لمدة تصل إلى ٨٦ شهراً وهذا نتيجة لقيامه بإدارة مخطط متعلق بالعملات الرقمية المشفرة، كما أمرت القاضية ” فيورشتاين كانتور ” بدفع تعويض إجمالي يقدر بحوالي ٨٠٦٤٠٥ دولار أمريكي تم توزيعه على الضحايا الذين استثمروا في عملية الاحتيال الخاص به، إضافة إلى مصادرة حوالي ١٥٣٠٠٠ دولار أمريكي من العائدات المسروقة.

وفي خلال مجريات شهر مايو الماضي، قد بدأت هيئة الأوراق المالية والبورصة في بعض الإجراءات القضائية ضد أحد سكان كاليفورنيا يدعى ” دانييل باتشيكو ” بزعم تشغيله مخطط هرمي بملايين الدولارات حيث اتهمت هيئة الأوراق المالية ” باتشيكو ” بالقيام بإجراء عرض احتيالي غير مسجل للأوراق المالية عبر شركتين مقرهما كاليفورنيا.