آخر الأخبار

وزير لخارجية الأمريكي يريد أن يكون بيتكوين مثل باقي المعاملات الإلكترونية

August 21, 2019

يعتقد وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية  أنه من الضروري أن يتم تنظيم عملات العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” بيتكوين ” ( BTC ) بنفس الطريقة التي يتم بها تنظيم المعاملات المالية الإلكترونية الأخرى.

و في خلال مقابلة على ” سكواك بوكس ” خلال يوم ٢٠ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019 الحالي ، فقد أشار السيد ” بومبيو ” إلى خطر المعاملات المجهولة المرتبطة بالعملات المشفرة ، قائلاً في حديثة :

” إن المخاطرة في المعاملات المجهولة هي مخاطر نعرفها جيدًا. فنحن نعلم ذلك منذ أحداث ١١ سبتمبر ونشاط الإرهاب الذي حدث في السنوات الـ ١٥ التي سبقت، حيث لم يكن لدينا تتبع جيد، ولم تكن لدينا القدرة على فهم تدفقات الأموال ومن كان يحرك الأموال “.

وكان قد اقترح مضيف ” سي إن بي سي ” السيد ” جو كيرنين ” موضوع بخصوص العملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين ” من حيث الإرهاب، حيث أثار ” كيرنين ” هذا السؤال في ضوء التوترات الجيوسياسية التي تدور في منطقة الشرق الأوسط، وعلى وجه التحديد، ذكر مطالبة فيروسية من قبل وزير الخزانة الأمريكي ” ستيفن منوشين ” بأن النقد لا يستخدم في أنشطة شنيعة مثلما يتم استخدام عملة ” بيتكوين” الرقمية.

وعندما سئل عن موقفه من تصريحات ” منوشين “، بدا أن السيد ” بومبيو ” يدعم الوزير إلى حد ما، موضحاً عن أمله في ألا تصبح المعاملات الرقمية المشفرة والمجهولة هي المعيار لأن ذلك ” سوف يقلل من أمان العالم “.

ورغم ذلك، على عكس نوايا ” منوشين ” لفرض لوائح قوية في المجال، كان قد أعرب ” بومبيو ” عن رؤيته لتنظيم ” بيتكوين ” بنفس طريقة التعامل مع جميع المعاملات المالية الإلكترونية الأخرى اليوم.

وفي خلال الآونة الأخيرة، نشر أحد التنفيذيين السابقين في بنك الاستثمار الألماني متعدد الجنسيات، ويدعى ” دويتشه بنك “، مقالاً حث فيه على أن تكون عملة ” بيتكوين ” مؤشراً رئيسياً للتوترات الجيوسياسية الخفية.

مشاريع العملات المشفرة في كوريا الجنوبية تسعى لمغادرة البلاد

August 21, 2019

في خلال وقت قد مضي يقول الخبراء إن عدد مشاريع العملات الرقمية المشفرة التي تجرى في كوريا الجنوبية التي تغادر البلاد من أجل إدراج منتجاتها في البورصات الأجنبية تبقى في حالة من التزايد.

كما أنه قد  أفادت ” بيزنس كوريا ” خلال يوم ١٩ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019 الحالي ، أن خبراء الصناعة كانوا قد لاحظوا طفرة في المشروعات التي تركز على العملات الرقمية المشفرة و تقنية بلوكتشين أيضاً ، كما أنها تسعى إلى إدراج منتجاتها في المراحل الأولى على منصات خارجية.

كما أنه قد ذكر الخبراء العديد من الأسباب الرئيسية التي غادرت من أجلها المشروعات المحلية ، بما في ذلك ظروف سوق بورصات العملات الرقمية المشفرة الأكثر صرامة ، حيث لا يستطيع المستثمرون إجراء أو سحب الودائع ” بالوون الكوري ” في البورصات الكورية الجنوبية ، و يبقى السبب الآخر الذي تم ذكره هو انخفاض حجم المعاملات.

و تبعاً للخبراء ، لا يمكن لحوالي ٢٠٠ بورصة أصغر فتح حسابات افتراضية ذات اسم حقيقي، وتقريباً نسبة 97 في المائة من البورصات المحلية تكون معرضة لخطر الإفلاس بسبب انخفاض حجم المعاملات.

و في خلال شهر أغسطس الجاري من عام 2019 الحالي ، قد كشفت وحدة الاستخبارات المالية التابعة للجنة الخدمات المالية في كوريا الجنوبية عن خطط من أجل إخضاع بورصات العملات الرقمية المشفرة للوائح التنظيمية المباشرة ، حيث تخطط حكومة كوريا الجنوبية من أجل إدخال نظام ترخيص لبورصات العملات الرقمية المشفرة، على النحو الموصى به من قبل فرقة العمل المالي في كوريا الجنوبية و سوف يؤدي هذا إلى تعزيز الشفافية في معاملات العملات الرقمية المشفرة.

و قد تلقى توجيه فرقة العمل المالي الجديد العديد من  الانتقادات من دعاة الخصوصية في المجال ، حيث كان أحد الجوانب التي حصلت على نقد لاذع بشكل خاص هو قاعدة السفر ، و التي تتطلب من مقدمي خدمات الأصول الافتراضية جمع و نقل معلومات العميل أثناء المعاملات.

بيتفلاير تتعاون مع تي بوينت اليابان يتعاونان من أجل تقديم برنامج ولاء بيتكوين

August 20, 2019

كانت قد أعلنت بورصة العملات الرقمية المشفرة ” بيتفلاير ” و شركة الخدمات التكنولوجية العالمية ” تي بوينت اليابان ” عن شراكة جديدة تسمح للعملاء المحليين بتبادل نقاط برنامج الولاء للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” بيتكوين ” ( BTC ) وكان قد كسب مكافآت مقابل الدفع بالعملات الرقمية المشفرة، كما ينص البيان الصحفي الرسمي على ما يلي :

” كجزء من مهمتنا المتمثلة في ” جعل العالم أكثر بساطة مع بلوكتشين ” ، سوف نستمر في المساهمة في زيادة تطوير مجال عملات افتراضية جيد ، وتهدف تي بوينت اليابان إلى تحويل نقاطها المعروفة إلى ” نقاط للأشخاص نقاط للتواصل بين الناس والمجتمع ” ، و تشمل المواقع المشاركة بيك كاميرا ويامادا دنكي وإتش آي إس والمزيد “.

كما أنه قد تم ذكر في  خلال يوم ١٩ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019 الحالي ، أصبح بإمكان حاملي بطاقات T-Card الآن استبدال كل ١٠٠ نقطة من نقاط TTC بقيمة ٨٥ ين ياباني من ” بيتكوين ” وفي الوقت نفسه ، سوف يتم مكافأة المستخدمين على مشترياتهم باستخدام العملة الرقمية الرائدة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” بقيمة T-Point واحدة لكل ٥٠٠ ين ياباني.

 وتتوقع الشركتان أن يجذب البرنامج الجديد مليوني عميل إضافي.

وتبعاً لبعض من العملات الرقمية المشفرة مؤخراً ، فقد أعلنت شركة العملات الرقمية المشفرة الناشئة ” بوندي إكس ” أن بوابة الدفع الخاصة بنقطة البيع XPOS سوف يتم إطلاقها في خلال الفترة القريبة المقبلة في دولة بنما والمناطق المحيطة بها.

وفي خلال يوم ١٣ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019 الجاري، فقد أعلنت بورصة العملات الرقمية الكندية ” كوين سكوير ” أيضاً أنها سوف تعمل مع شركة مدفوعات العملات المشفرة في الولايات المتحدة الأمريكية وتدعى ” فليكسا ” من اجل توسيع خدمات معالجة دفع العملات الرقمية المشفرة في المتاجر إلى كندا.

بنك سيلفرغيت يسعى من أجل تقديم قروض بضمان العملات الرقمية

August 19, 2019

كانت قد أعلنت شركة ” سيلفرغيت كابيتال كوربوريت “، التي تعتبر الشركة القابضة لبنك ” سيلفرغيت ” المؤيد للعملة المشفرة، أن الشركة تسعى لكي تخطط لتقديم قروض بضمان بالعملات الرقمية المشفرة.

ففي خلال نموذج S١/A تم تقديمه إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة الأمريكية في خلال يوم ١٥ من شهر أغسطس الجاري من عام 2019 الجاري يوضح البنك :

” نعتقد أنه قد تكون هناك فرص جذابة لتوفير تسهيلات إقراض بالعملات الرقمية لتعميق علاقات العملاء رفيعة المستوى وزيادة دخلنا من الفائدة “.

وفي الوثيقة، تنص الشركة على أنها قد وجدت طلباً كبيراً على الاقتراض المتعلق بالعملات الرقمية المشفرة، وسوف تتألف الخدمة من توفير العميل لأصول عملات رقمية مشفرة أو دولارات أمريكية كضمان في مقابل الحصول على ائتمان أكبر بكثير.

بعد ذلك، ” سوف يضع البنك مبلغاً إجمالياً متحفظاً للإقراض لتحسين المنتج، وسوف يضع إطاراً من أجل للمخاطر لتقليل المخاطر ومواصلة تطوير نماذج القروض بمرور الوقت “.

وقد ذكرت الشركة أنها تتوقع تقديم المنتج الائتماني المتعلق بالعملات الرقمية المشفرة للعملاء المؤسسيين في خلال وقت لاحق من هذا العام، كما يشير بنك  ” سيلفرغيت ” أيضاً أنها قد وجدت رغبة كبيرة من عملائها في البنك من أجل للمشاركة في رعاية الأصول الرقمية ونقلها بين العملاء.

وحسبما ذكر في خلال شهر مارس الماضي من عام 2019 الجاري، فقد قام بنك ” سيلفرغيت ” بضم عدد كبير من عملاء العملات الرقمية المشفرة الجدد بما في ذلك بورصات العملات الرقمية المشفرة و القائمين بالتعدين وخدمات الحفظ و المستثمرين العالميين، من بين آخرين في الربع الأخير من عام ٢٠١٨ الماضي.

و في خلال عام ٢٠١٨، كانت قد ارتفعت ودائع ” سيلفرغيت ” المستمدة من عملاء العملات الرقمية المشفرة بمقدار ١٥٠,٤ مليون دولار أمريكي، أو حوالي ١١,٤ في المائة، بينما يقدر السيد ” أولر ” إيرادات بنك ” سيلفرغيت ” السنوية بقيمة ٣٠ مليون دولار أمريكي.

تحويل 240 مليون دولار في أصول مخطط احتيالي لأربعة معاملات بيتكوين

August 19, 2019

كان قد تم نقل أكثر من ٢٤٠ مليون دولار أمريكي من عائدات مخطط العملات الرقمية المشفرة الاحتيالي المزعوم ” بلس توكن ” من خلال أربع معاملات للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” بيتكوين ” ( BTC ).

فكان قد نشر حساب ” ويل أليرت ”  وهو حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مخصص للإبلاغ عن معاملات العملات الرقمية المشفرة الكبيرة  في خلال يوم ١٧ من شهر أغسطس أن أربع معاملات قد بلغت مجموعها حوالي ٢٢٩٢٣ بيتكوين كانت من المرشح عائدات ” بلس توكن “.

كما أنه قد نقلت المعاملات الأربعة ٦٠٠٠ ” بيتكوين ” و٥٠٠٠ ” بيتكوين ” و٧٠٠٠ ” بيتكوين ” و٤٩٢٣ ” بيتكوين ” وقد تمت جميع المعاملات في خلال يوم ١٧ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019، و يعترف جهاز المراقبة أنه على الرغم من أن المعاملات مرتبطة على الأرجح بالبرنامج المزعوم، إلا أنها تبقى بصورة غير مؤكدة.

ووفقاً لما قد تم ذكره في التحليل لأكبر عمليات سرقة العملات الرقمية المشفرة، يمكن أن تكون ” بلس توكن ” هي أكبر عملية احتيال للعملات الرقمية المشفرة، مع خسارة تقدر بحوالي ٢,٩ مليار دولار أمريكي حيث يقال إن شركة ” بلس توكن ” قد قالت عن طريق الاحتيال أنها يمكن أن تقدم إلى مالكي المحافظ عائداً على الاستثمار يتراوح بين ٨ في المائة و١٦ في المائة شهرياً، بعد إيداع ٥٠٠ دولار أمريكي من أصول العملات الرقمية المشفرة.

كما تنص شركة التحليلات الجنائية للعملات المشفرة وبلوكتشين على أن المنصة تشمل العديد من الرعايا الصينيين والشرطة الصينية والمؤسسين المشتركين للشركة رجل كوري جنوبي يعمل باسم ” كيم جونغ أون ” ورجل روسي يُعرف فقط باسم ” ليو “.

كما أنه قد أصدرت محكمة محلية في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً تجميداً طارئاً من أجل المحافظة على ٨ ملايين دولار من الأصول المرتبطة بعدة كيانات متهمة بعمليات طرح أولي احتيالي وغير مسجل للعملات الرقمية.

 حيث أنه قد توجه بالاتهام إلى السيد ” ريغنالد ميدلتون ” المقيم في ولاية نيويورك وكيانان تحت إدارته في البداية من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بجمع حوالي ١٤,٨ مليون دولار أمريكي في طرح أولي احتيالي للعملات  الرقمية.

بيت آيلاند في كوريا الجنوبية تعلن عن مبادرة جديدة لتقنية بلوكتشين

August 18, 2019

كانت قد أعلنت جيجو ” بيت آيلاند ” الكورية الجنوبية عن خدمة أبحاث تطوير تقنية بلوكتشين هاب سيتي خلال يوم ١٣ من شهر أغسطس لعام 2019 الجاري.

وكانت قد ذكرت وكالة الأنباء المحلية ” جيجودومين ” خلال يوم ١٤ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019 أن ” جيجو ” قد أعلنت عن خدمة أبحاث تطوير ” بيت آيلاند ” هاب سيتي خلال يوم ١٣ من شهر أغسطس، علاوة على ذلك، فقد ذكر مؤلف التقرير أن مزود الخدمات السحابية ” تيلون ” سوف يقوم بالبحث، ووفقاً للتقرير، فإن الميزانية المخصصة لتغطية تكاليف المشروع تبلغ حوالي ١٧٥ مليون وون أي ما يعادل 145000 دولار أمريكي.

و في خلال شهر أبريل الماضي من عام 2019 الحالي، فقد أفاد موقع ” بزنس  كوريا ” الإخباري المحلي أن ” بوسان ”  وهي تعتبر  ثاني أكبر مدن كوريا الجنوبية من حيث عدد السكان  قد تم اختيارها على ” جيجو ” كموقع مفضل لمنطقة خالية من التنظيم لبلوكتشين في كوريا الجنوبية.

 

وكانت ” جيجو ” تأمل سابقاً في أن تصبح المركز الرئيسي لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية ( ICO )، بعد حصولها على وضع المنطقة الخالية من التنظيم. ومع ذلك، تظهر التطورات الأخيرة أن الجزيرة لا تزال تقاتل من أجل أهميتها في صناعة بلوكتشين والعملات المشفرة.

فكجزء من المشروع، فإنه سوف تقوم الأطراف المعنية بتحليل حالات الاستخدام المتقدمة لتكنولوجيا بلوكتشين والخدمات المشتقة والتحقيق فيها، وكذلك تطوير نموذج خدمة بلوكتشين مناسب لجزيرة ” جيجو ” وقد علق مدير الاستراتيجية المستقبلية لجزيرة ” جيجو ”  قد نوه السيد ” هي سيوب ” على التطوير قائلاً :

” نتوقع أن تسهم هذه الخدمة البحثية في ترسيخ مدينة جيجو كمدينة محورية لبلوكتشن والتي تزيد من إمكانات تكنولوجيا بلوكتشن، وهي التكنولوجيا الأساسية للثورة الصناعية الرابعة “.

بعد حظر الطرح الأولي للعملات الرقمية لأول مرة في خلال شهر سبتمبر من عام ٢٠١٧ قبل الماضي، فقد أعلنت هيئة الخدمات المالية الحكومية في كوريا الجنوبية أنها لن ترفع الحظر المفروض على تلك العمليات في البلاد في نهاية يناير.