آخر الأخبار

حوالي 20%من أغنياء الألفية في المملكة المتحدة قد استثمروا في بيتكوين

September 17, 2019

كانت قد قامت شركة المحاماة العالمية ” مايكلمورز إل إل بي ” والتي يقع مقرها في ” لندن ” باستطلاع لآلاف الأثرياء في المملكة المتحدة واكتشفت أن حوالي ٢٠ في المائة قد استثمروا في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية ” بيتكوين ” ( BTC ) والعملات المشفرة الأخرى.

 حيث كشفت الدراسة التي أجرتها ” FXStreet ” خلال يوم ١٧ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019، أنه من بين المولودين بين عامي ١٩٨١ و١٩٩٦ بأصول قابلة للاستثمار بقيمة ٢٥٠٠٠ جنيه إسترليني وهي ما تعادل ٣١٠٠٠ دولار أمريكي  أو أكثر، فإن ٢٠ في المائة قد استثمروا في فئة الأصول الجديدة.

 

حسبما تلاحظ شركة ” FXStreet “، فإن رقم ٢٠ في المائة هذا أعلى بشكل ملحوظ من المتوسط ​​الوطني البالغ ٣ في المائة  مما يشير إلى أن الأشخاص من جيل الألفية في المملكة المتحدة أكثر عرضة للاستثمار في العملات المشفرة بمقدار ٧ مرات تقريباً عن عامة الناس.

و بالإضافة على ذلك، عندما يتعلق الأمر بجيل الألفية من الأصول التي تزيد قيمتها على ٧٥٠٠٠ جنيه إسترليني أي ٩٣٠٠٠ دولار أمريكي، فإن نسبة المستثمرين في العملات الرقمية المشفرة تقفز إلى ٢٩ في المائة.

والجدير بالذكر أن حوالي ٧٠ في المائة من المشاركين قد أشاروا إلى أن ثروتهم القابلة للاستثمار مستمدة من الراتب والأجور، بينما قال أن حوالي ٤٠ في المائة أنها كانت من خلال عوائد الاستثمار.

ويترجم هذا الاهتمام بفرص الاستثمار إلى مستوى عالٍ من الطلاقة في البنية التحتية للتداول عبر الإنترنت: حيث قال حوالي ٣٥ في المائة من المشاركين أنهم يستثمرون باستخدام منصات التداول الإلكترونية، بينما قال ٢٧ في المائة أنهم قد استشاروا منصات التداول الاجتماعي وتصفحوا أو شاركوا في مجتمعات المتداولين الإلكترونية.

مكتب التابع لجي بي مورغان قد ثبت أسعار الذهب لعدة سنوات

September 17, 2019

كان قد واجه أكبر بنك في الولايات المتحدة الأمريكية سخرية جديدة من دوائر العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملان الرقمية المشفرة وهي عملة ” بيتكوين ” ( BTC ) خلال هذا الأسبوع بعد أن قال ممثلو الادعاء إن التجار قاموا بمزيد من عمليات الاحتيال في السوق.

وحسبما ذكرت ” بلومبرغ ” خلال يوم أمس الموافق ١٦ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي، فقد تواجه ” جي بي مورغان تشيس ” تحقيقاً حول سلوك ما لا يقل عن عشرة من تجار المعادن الثمينة مثل الذهب وغيره من المعادن ذات القيمة.

و وفقاً للمحققين ، فإنه يشارك الموظفون عمداً في تحديد أسعار المعادن الثمينة في آلاف المناسبات، و قد تكبد كل من المشاركين في السوق وعملاء ” جي بي مورغان ” أنفسهم خسائر نتيجة لذلك.

وكانت قد نقلت ” بلومبرغ ” عن مساعد المدعي العام، السيد ” بريان بنشكووسكي “، قوله : ” استناداً إلى حقيقة أن هذا السلوك كان واسع الانتشار، فقد شارك في الآلاف من الحلقات على مدار فترة ثمانية أعوام … وسنتابع الحقائق أينما كانت، سواء عبر مكاتب هنا أو في أي بنوك أخرى أو بأي مستوى في المؤسسة المالية “.

 ومن المعروف عن ” جي بي مورغان ” أنها هي واحدة من أكثر المشككين في العملات الرقمية المشفرة، حيث أصبح الرئيس التنفيذي ” جيمي ديمون ” سيئ السمعة بسبب مقاطعه الصوتية، التي بدأت في خلال عام ٢٠١٧ عندما وصف العملة الرائدة عالمياً ” بيتكوين ” بأنها عملية احتيال بحد ذاتها.

و كان قد بدا السيد ” ديمون ” منذ ذلك الوقت وكأنه تغير في صميمه ، و قد تعهد بعدم مناقشة عملة ” بيتكوين ” مرة أخرى في الأماكن العامة، بينما أنكر أنه يكرهها في تعليقات خاصة.

مؤشر زيادة بيتكوين ببورصة شيكاغو يحصل على دعم الاتحاد الأوروبي

September 14, 2019

كان قد حصل ” سي إف بنشماركس “، وهو يعتبر موفر مؤشر للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية الشفرة ” بيتكوين ” (BTC) التابع لمجموعة بورصة شيكاغو التجارية، على ترخيص مرجعي بموجب لائحة المعايير الأوروبية (EU BMR).

ففي خلال يوم ١٣ من شهر سبتمبر، كان قد أعلن حساب تويتر الرسمي للشركة أن ” سي إف بنشماركس ” كانت قد حصلت على ترخيصها من هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA). وفي التغريدة ، تدعي الشركة أيضاً أنها أول مزود مؤشر للعملات الرقمية المشفرة للوصول إلى هذا الهدف :

” سي إف بنشماركس هي أول موفر لمؤشر عملات مشفرة # يتلقى ترخيص BMR من الاتحاد الأوروبي من [FCA] “.

ووفقًا للتقرير الذي قد تم نشره من قبل ” فاينكسترا ” خلال يوم ١٣ من شهر سبتمبر الجاري، فإن الترخيص سوف يسمح ” لسي إف بنشماركس ” بتقديم مؤشراتها لمختلف الشركات الخاضعة للتنظيم، وبتعبير أدق، سوف تكون شركات المنتجات المالية حرة في استخدام هذه المؤشرات في منتجاتها في الاتحاد الأوروبي بعد دخول BMR للاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ الكامل في عام ٢٠٢٠.

كما أنها تشمل تطبيقات المؤشرات إصدار وتداول واستثمار في المنتجات، واستخدامها لتحديد تخصيص الأصول للمحفظة، ولقياس أداء الصندوق وتحديد معدلات الاقتراض وآليات تسوية العقود، كما أضاف الرئيس التنفيذي لشركة ” سي إف بنشماركس “، السيد ” سوي تشنغ ” ، قائلاً :

” نحن فخورون بأن نكون أول موفر لمؤشر عملات المشفرة يفي بمتطلبات الاتحاد الأوروبي BMR الصارمة. […] حيث تعد المعايير الموثوقة ضرورية لنمو النظام الإيكولوجي للعملات المشفرة حيث تجذب المزيد من المستثمرين الأفراد والمؤسسات إلى فئة الأصول “.

وحسبما ذكر في خلال وقت سابق من هذا الأسبوع الجاري ، فقد كشفت بورصة ” ناسداك ” الرئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية عن مؤشر تمويل بلوكتشين غير مركزي يدعى ” ديفكس ” ( DEFX ).

شبكة صرف آلي لبيتكوين تحصل على 1.5 مليون دولار من إكسبرينغ

September 14, 2019

كان قد استثمر ” إكسبرينغ ” من العملة الرقمية  العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ريبل ” وصندوق ” بلوكتشين فاينانس فند ” مبلغ يقدر حوالي ١,٥ مليون دولار أمريكي في شركة ” كوينمي ” الناشئة لأجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية المشفرة ومقرها ” سياتل “.

وفي خلال يوم ١٢ من شهر سبتمبر الجاري، كانت قد أعلنت ” كوينمي “، الشركة الرائدة عالمياً في أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية المشفرة، أنها قد حصلت على تمويل بقيمة ١,٥ مليون دولار أمريكي من ” إكسبرينغ ” التابع لعملة ” ريبل ” وصندوق ” بلوكتشين فاينانس فند ” لزيادة تطوير شبكة أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية المشفرة في الأسواق الأمريكية والدولية.

وتعمل ” كوينمي “، بالشراكة مع ” كوين ستار “، على تشغيل أكبر شبكة صراف آلي للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً ” البيتكوين ” (BTC) في العالم، مع أكثر من ٢٦٠٠ كشك في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية حيث قال السيد ” نيل بيرغكويست ” ، بصفته المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة ” كوينمي ” :

” لقد عززنا هذا التصويت بالثقة من صندوق ريبل وبلوكتشين فايناس فند في رؤيتنا وفرصة مثيرة لتوفير الوصول إلى العملات الرقمية لملايين الناس في جميع أنحاء العالم، وتقوم كوينمي ببناء البنية التحتية التي تدعم اقتصاد العملات الرقمية سريع النمو، يمكننا الآن جلب هذه البنية التحتية إلى جمهور عالمي “.

وكان قد ردد ” إيثان بيرد “، نائب الرئيس الأول في ” ريبل “، مشاعر مماثلة بقوله إن كوينمي يمهد الطريق لاعتماد التيار العام للعملات الرقمية، حيث أوضح قائلاً :

” كوينمي تجعل من السهل على الجميع الوصول إلى العملات المشفرة واستخدامها في المدفوعات والتحويلات النقدية، وفي إكسبرينغ، ندعم الشركات التي تعتمد على المهمة والتي لديها القدرة على تحويل الأموال، يتمتع فريق كوينمي بمزيج مثالي من الخبرة لمعالجة هذه المهمة، ونحن متحمسون للمشاركة معهم “.

وفي الوقت الحالي، تقدم شركة ” كوينمي ” بيتكوين فقط في أجهزة الصراف الآلي التابعة لها ومع ذلك، يمكن للمرء التكهن بأن الاستثمار من ” ريبل ” قد يعني يوماً ما أن توكن XRP سوف ينضم إلى شبكة أكشاك كوينمي.

شركة بارتيكل الجديدة تعلن عن ميزة الإدارة وإنشاء الأسواق

September 13, 2019

كان قد أعلن مشروع برمجيات بلوكتشين الذي يركز على الخصوصية ” بارتيكل ” عن خيار لإدارة السوق يسمح للبائعين بإنشاء وإدارة متاجر لجماهير محددة.

وكان قد كشف ” بارتيكل ” عن التطور من خلال بيان صحفي تمت مشاركته خلال يوم ١٢ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي ومع الميزة الجديدة لمنتجها ” Open Marketplace ” ، سوف تُمكّن ” بارتيكل ” البائعين من إعداد عدد غير محدود من الأسواق داخل النظام البيئي ومشاركتها مع مجموعة محددة من العملاء ، و سوف تكون هذه الأسواق متاحة فقط لأولئك المستخدمين الذين لديهم معرف سوق في السوق.

و على هذا النحو ، يمكن للتجار إنشاء متاجر مخصصة على “Open Marketplace ” من خلال ” بارتيكل ” وتجميع منتجاتهم في بيئة واحدة ، ويوضح البيان الآتي :

” مثال على حالة الاستخدام الأخرى هو التاجر الذي يقدم خصومات خاصة على المنتجات لكبار العملاء. حيث يمكن للتاجر إنشاء سوق خاص ومشاركة مفاتيح الوصول فقط مع عملائه المتميزين، مما يتيح لهم وصول كبار الشخصيات إلى العناصر الفريدة والخصومات التي لا يستطيع المستخدمون الآخرون شراؤها أو حتى لا يعرفون وجودها “.

و في معرض تعليقه على تطوير هذا المنتج ، كان قد أوضح السيد ” بول شميتزر ” ، بصفته رئيس تسويق و استراتيجية المشروع في ” بارتيكل ” ، إنه ” من المهم بالنسبة للتجار أن يكونوا قادرين على إنشاء العديد من الأسواق التي تقوم على الدعوة فقط  للعملاء المميزين ، كما أن القوة التي يمنحها هذا من أجل استهداف المستخدمين و السكان الأساسيين هي عامل مغير للعبة بلا شك ، و هو شيء لا توفره منصات أخرى “.

رئيس رابطة ليبرا يعلن أنه سيتم إطلاق عملة فيسبوك في منتصف 2020

September 13, 2019

كان قد أضاف رئيس المنظمة غير الهادفة للربح التي تقف وراء العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً ” ليبرا ” التي تكون تابعة لفيسبوك إن الشركة ملتزمة بإطلاقها وتصفية العقبات التنظيمية.

و في خلال مقابلة مع مجلة الأخبار الفرنسية ” ليزيكو ” خلال يوم ١٢ من شهر سبتمبر لعام 2019 الجاري ، قال ” برتراند بيريز ” ، بصفته المدير العام لرابطة ” ليبرا “، إن التوكن من المفترض أن ينطلق في النصف الثاني من عام ٢٠٢٠.

وجاءت هذه التعليقات في اليوم الذي قال فيه وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي إن البلاد سوف ترفض السماح ” لليبرا ” بالعمل داخل حدودها.

وحسبما ذكر في خلال وقت سابق، فقد عملت المخاوف بشأن الاستقرار المالي على تغذية الاستياء، مع رغبة ” برونو لو ماير ” في صياغة سياسة معادية للاتحاد الأوروبي تجاه عملة ” ليبرا “.

و مع ذلك فوفقا ” لبيريز ” ، فإن فيسبوك لا يرغب في إنشاء إمدادات جديدة من المال عبر التوكن، حيث وجه مقارنات مع ” لاك روك “، وهي أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم ، قائلاً إن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي لا يريد المنافسة في هذا السوق.

وقال ” لليزيكو ” : ” لا نريد أن نصبح بلاك روك جديدة “، مواصلاً حديثة قائلاً :

” هذا هو السبب في أن هذه المخاوف بشأن التأثير المزعزع للاستقرار الذي يمكن أن تحدثه عملتنا الاحتياطية على العملات الورقية للبنوك المركزية – والتي تظهر في سلتنا – لا أساس لها النسبة لنا “.

كما قد أكد ” بيريز ” كذلك أن عملة ” ليبرا “، عند إطلاقها، سوف تكون مرتبطة بمجموعة مختارة من العملات العالمية الرئيسية، ولكن ليس باليوان الصيني.

 ومع ذلك، فإن ” بيريز ” واثق من أن جميع الصعوبات التنظيمية يمكن حلها قبل الإطلاق.

 وأضاف قائلاً أن ” السنة التي اتخذناها قبل الإصدار ستتيح لنا التخلص من جميع المشكلات “.