آخر الأخبار

يوروبول تقول : برامج طلب الفدية للعملات الرقمية تعتبر أبرز هجمات الإنترنت

October 16, 2019

كانت قد صدرت وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال إنفاذ القانون ( يوروبول ) تقريرها لعام ٢٠١٩ الجاري من أجل تقييم تهديد الجريمة المنظمة من خلال الإنترنت ( IOCTA ).

و في خلال يوم 9 من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي، كان قد قدم ” يوروبول ” تقرير ( IOCTA ) الخاص به عن مشهد تهديد الجرائم الإلكترونية، ووفقاً لمنظمة إنفاذ القانون التي تركز على الاتحاد الأوروبي، يجب التعامل مع جرائم الإنترنت بمعنى كلي ، قائلة :

” إن مكافحة الجريمة السيبرانية تتعلق بأشكالها الحالية بقدر ما تتعلق بالإسقاطات المستقبلية ، فالتهديدات الجديدة لا تنشأ فقط من التقنيات الجديدة ولكن ، كما يتضح في كثير من الأحيان ، تأتي من نقاط ضعف معروفة في التقنيات الحالية “.

كما يوضح الإصدار الخامس من تقرير ( IOCTA ) لـ ” يوروبول ” صورة مزعجة ويظهر أن برامج طلب الفدية للعملات الرقمية المشفرة لا تزال هي الهجوم السيبراني الأكثر وضوحاً الذي يواجهه محققو الجرائم الإلكترونية في قارة أوروبا، ويتبعهم عن كثب الهجمات التي تحصل على البيانات المالية بشكل غير شرعي ، مثل معلومات بطاقة الائتمان وبيانات اعتماد الخدمات المصرفية من خلال الإنترنت أو محافظ العملة المشفرة ، ويضيف التقرير :

” لا تزال بورصات العملات المشفرة تمثل نقطة جذب لمجموعات القرصنة ذات الدوافع المالية ، في عام ٢٠١٨ ، سُرقت أكثر من مليار دولار من العملات المشفرة من البورصات ومنصات أخرى في جميع أنحاء العالم “.

كما يقول ” يوروبول ” كذلك إلى أنه يمكن اعتبار كيانات مختلفة ضمن النظام البيئي للعملات الرقمية المشفرة أهدافاً مربحة للمجرمين الإلكترونيين، وتعتقد وكالة إنفاذ القانون أن اتجاه الجرائم يتطور من أجل استهداف العملات الرقمية المشفرة، وأن عصابات الجريمة السيبرانية ذات الدوافع المالية الأكبر سوف تحول تركيزها إلى أي كيان يمتلك ممتلكات كبيرة من أصول العملة المشفرة.

” بيتغو ” تقوم بتوفير محفظة من الدرجة الأولى لترون

October 15, 2019

كانت قد أعلنت شركة الخدمات المالية للأصول الرقمية ” بيتغو ” أنها سوف تقوم بتقديم خدمات الوصاية والمحافظ من الدرجة المؤسسية للعملة الرقمية العالمية المستقرة ” ترون ” ( TRX ) وهذا يكون اعتباراً من يوم ٨ من شهر نوفمبر القادم من عام 2019 الجاري.

و وفقاً للإعلان الرسمي الذي تم نشره خلال يوم ١٤ من شهر أكتوبر الجاري ، فإن تعمل ” بيتغو ” عن كثب مع ” ترون ” من أجل تطوير أول عروض للحفظ والتخزين من الدرجة المؤسسية لترون توفر أماناً على السلسلة وأمن متعدد التوقيعات ، ويقرأ منشور المدونة :

” لقد جاءت ترون إلينا نظرًا لسمعتنا في تقديم حلول آمنة ومتوافقة مصممة للمستثمرين من المؤسسات ، […] وقد تمت مراجعة واختبار التوقيع المتعدد بشكل علني بواسطة مجتمع الأمان ، وهو يعمل مع العديد من الأدوات مفتوحة المصدر ويسعدنا أن نوسعها إلى ترون في ٨ من شهر نوفمبر “.

و كما تجدر الإشارة إلى أن عناوين ” بيتغو ” تبقى متعددة التوقيعات تتطلب من مستخدمين منفصلين أو أكثر استخدام مفاتيحهم من أجل الوصول إلى الأموال.

و حسبما ذكر في خلال يوم ١٠ من شهر أكتوبر، فقد أعلنت بورصة العملات الرقمية المشفرة ” بيتستامب ” في لوكسمبورغ أن ” بيتغو ” سوف تقدم وصاية على أصولها الرقمية ، ومع ” بيتغو كاستدي ” ، سوف يتم تأمين أصول ” بيتستامب ” بشكل تام في التخزين البارد في خزائن البنك والتي سوف تحميها بوليصة التأمين التي تبلغ قيمتها ١٠٠ مليون دولار أمريكي.

وفي خلال وقت سابق، فقد أطلقت ” بيتغو ” أيضاً خدمة تجزئة جديدة للعملاء الذين يقومون بتخزين أصولهم من خلال وكيلها الوصي ” بيتغو ترست “، مع دعم داش (DASH) وألغوراند (ALGO) بشكل مبدئي.

دبي و بنك الإمارات يوقعان مذكرة تفاهم لحلول تمويل بلوكتشين التجارية

October 15, 2019

كان قد وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي ( DCCI ) مذكرة تفاهم مع بنك الإمارات دبي الوطني. وكان قد أفادت صحيفة ” سعودي غازيت ” الإخبارية اليومية في الشرق الأوسط خلال يوم ١٤ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 أن ” غرفة تجارة وصناعة دبي “، التي تعمل كمركز أعمال دولي في مدينة  دبي العالمية ، قد وقعت مذكرة تفاهم مع بنك دبي الوطني المملوك لحكومة دبي.

 كما أنه سوف يوفر البنك، الذي يعتبر واحداً من أكبر المجموعات المصرفية في الشرق الأوسط من حيث الأصول، بعض من الحلول من أجل تمويل التجارة لطريق الحرير الرقمي، وهي مبادرة دبي 10X ، التي تستخدم تقنية بلوكتشين في رقمنة العمليات التجارية في مدينة دبي.

كما أن يعتبر دبي 10X هو برنامج تُكلف فيه الإدارات الحكومية المختلفة بالبحث وتطبيق التقنيات الجديدة والمدمرة على إدارتها وعملياتها.

 وبحسب ما ورد فقد قال السيد ” حمد بوعميم ” ، بصفته الرئيس والمدير التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة دبي، إن الاتفاقية مع بنك الإمارات دبي الوطني يعتبر خطوة مهمة إلى الأمام من أجل المبادرة ، مضيفاً :

” لا يزال التمويل التجاري يمثل إحدى أهم الأدوات المستخدمة اليوم لتسهيل التجارة الدولية كما أنه يبسط المعاملات للمستوردين والمصدرين “.

وكانت قد وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي مذكرة تفاهم في بداية شهر يوليو الماضي من عام 2019 الجاري مع غرفة التجارة الدولية وشركة ” بيرلين ” من أجل تشغيل البلوك في دولة سنغافورة وهذا يكون من أجل تعزيز تبني حلول تجارة تقنية بلوكتشين.

وفي شهر يوليو أيضاً، كانت قد دخلت غرفة تجارة وصناعة دبي شراكة أخرى مع مركز دبي المالي العالمي وبنك المشرق وشركة التكنولوجيا المالية ” نوربلوك ” لإطلاق تحالف من أجل تبادل بيانات ” اعرف عميلك ” في خلال عام ٢٠٢٠ المقبل.

وفي خلال شهر يونيو، كان قد ذكر أن دائرة الأراضي والأملاك بمدينة دبي وشركة اتصالات وقعت مذكرة تفاهم تتعلق بتكنولوجيا ” بلوكتشين ” العقارية، وهذا يكون من أجل تطبيق معايير حكومية ذكية وإدخال إدارة ورقية وعقود رقمية للمعاملات العقارية.

الدول الصناعية السبع تقول أن العملات الرقمية تشكل تهديداً للاستقرار المالي

October 14, 2019

كانت قد أفادت التقارير أن مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى قد صاغت تقريراً يقول إن ” العملات المستقرة العالمية ” تشكل تهديداً للنظام المالي العالمي.

و وفقاً ” لبي بي سي ” في خلال يوم ١٣ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي، فقد حدد مشروع تقرير صادر عن مجموعة السبع المخاطر المختلفة المرتبطة بالعملات الرقمية  المشفرة ، وقال أيضاً إنه حتى إذا عالجت الشركات الأعضاء في رابطة ” ليبرا ” الحاكمة المخاوف التنظيمية، فقد لا تحصل على موافقة الجهات التنظيمية اللازمة، موضحة الأتي :

” تعتقد مجموعة الدول الصناعية السبع أنه لا ينبغي أن يبدأ تشغيل أي مشروع عملة مستقرة حتى تتم معالجة التحديات والمخاطر القانونية والتنظيمية والرقابية بشكل كاف. […] ومعالجة مثل هذه المخاطر ليس بالضرورة ضمانًا للموافقة التنظيمية للترتيب لإطلاق عملات مستقرة “.

وكما تنص مجموعة السبع أيضاً على أن العملات المستقرة العالمية ذات القدرة على التوسع بسرعة قد تخنق المنافسة وتهدد الاستقرار المالي إذا فقد المستخدمون ثقتهم في العملة الرقمية.

 ويُزعم أنه سوف يتم تقديم التقرير إلى وزراء المالية في اجتماع سنوي لصندوق النقد الدولي خلال هذا الأسبوع الجاري.

كما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية ( بي بي سي ) أنه على الرغم من أن التقرير لا يذكر مشروع العملة الرقمية العالمية الجديدة المستقرة ” ليبرا ” المقترحة من قبل فيسبوك فقط، إلا أنه قد يؤدي إلى مزيد من المتاعب لنظام المدفوعات المقترح المحاصر بالفعل. 

وتتحامل الجهات التنظيمية العالمية على المشروع بشكل متزايد، حيث وضع بنك إنجلترا في خلال الفترة الأخيرة  أحكاماً يجب أن يمتثل لها قبل إصدارها في المملكة المتحدة.

وبالإضافة إلى ذلك، بدأت شركة ” فينكو سرفيسز ” من ” ديلاوير ” في رفع دعوى ضد شركة فيسبوك، بدعوى التعدي على العلامات التجارية، والمنافسة غير العادلة، و ” تسمية المنشأ الخاطئة ” فيما يتعلق باستخدام شعار ” ليبرا ” حيث يرفع المدعي دعوى ضد مصممه السابق، الذي قام بعمل الشعار لفيسبوك، لإعادة استخدام التصميم.

عملة زي كاش تخطط من أجل تطوير توكن مدعوم لإيثريوم

October 14, 2019

تسعى العملة الرقمية المشفرة ” زي كاش ” ( ZEC ) التي تركز على الخصوصية إلى الوصول إلى النظام الإيكولوجي للتمويل اللامركزي ( DeFi ) في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” إيثريوم “.

وفي خلال يوم ١٣ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الجاري، فقد ذكر ” كوين ديسك ” أن موضوع قابلية التشغيل البيني كان موضوع مؤتمر مطور ” ديفكون ٥ ” الذي اختتم الآن في ” أوساكا  ” بدولة اليابان، حيث أبدى عدد من مشاريع العملات الرقمية المشفرة الأصغر اهتماماً بالوصول إلى نظام ( DeFi ) من عملة ” إيثريوم “، وقال ” جيمس بريستويتش “، أحد مؤسسي شركة ” سوما “، للموقع الإخباري :

” لا يبدو أن الاتصال بالسلاسل الأخرى يمثل أولوية لمطوري إيثريوم، ولكن يبدو أن السلاسل الأخرى تريد الاتصال بإيثريوم “.

كما أنه يعمل المطورون في جميع أنحاء العالم على حلول قابلية التشغيل البيني لتمكين الشبكات المختلفة من التفاعل بفعالية أكبر في محاولة من أجل استئصال المشكلات الحالية فيما يتعلق بالتوسعة والسرعة.

 وفي هذا الاتجاه، قال ” جوش سويهارت ” ، نائب رئيس قسم التسويق وتطوير الأعمال في شركة ” إلكتريك كوين “، إن مجتمع ” زي كاش ” سوف يضع توكن ZEC مدعوماً يمكن استخدامه على شبكة ” إيثريوم بلوكتشين ” ، مضيفاً :

” إذا كنت ترغب في القيام بالإقراض، إذا كنت تريد أن تفعل DAOs [المنظمات المستقلة اللامركزية]، كل هذه الأشياء يمكن القيام بها مع زي كاش أيضًا … وفي النهاية، نريد أن تكون [عناوين] زي كاش المحمية قابلة للاستخدام في عقود إيثريوم الذكية “.

و عندما سئل عن سبب رغبة منشئي التطبيقات اللامركزيين في عملية توفير عنوان محمي وخيارات عقود ذكية ، قال عضو مجلس إدارة مؤسسة ” زي كاش ” :

” أنت لا تريد أن تكون الطفل في تشاك إي تشيز حيث يعلم الجميع أن لديك جميع التوكنات “.

وكان قد ذكر سابقا أن بورصة العملات الرقمية المشفرة الكورية الجنوبية أبيت توقف عن دعم تداول ست عملات رقمية مشفرة، بما في ذلك ” زي كاش ” ، وقد أوضحت البورصة أن سبب إزالة عملات الخصوصية الست هذه هو منع إمكانية غسيل الأموال والتدفق من الشبكات الخارجية.

شركة ريبل تضم كلاً من تضم إكس رابيد وإكس فيا وإكس كارنت في ريبل نت

October 13, 2019

كانت قد قامت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة  ” ريبل ” ، وهي شركة بلوكتشين التي تعمل خلف الأصل المشفر ( XRP ) ، بدمج ثلاثة من خدماتها في ميزات عروض ” ريبل نت “.

و كان قد أفاد موقع أخبار المجال ” كريبتو نيوز ” بالتغير في عروض منتجات عملة ” ريبل ” في خلال  يوم ٩ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي.

و تبعاً للتقرير ، كان قد أوضح متحدث باسم الشركة أنه ” الآن، بدلًا من شراء إكس كارنت أو إكس فيا، سيتصل العملاء بريبل نت – في أماكن العمل أو من خلال السحابة – وبدلًا من شراء إكس رابيد، سيستخدم العملاء السيولة عند الطلب “.

 وكان قد أضاف الممثل أيضًا:

” بخلاف أسماء المنتج ، تغيرت أشياء قليلة جداً ولن تؤثر على عملائنا “.

وكانت قد أفادت التقارير أن الشركة تعتقد أن الانتقال من مجموعة من الخدمات لتقديم شبكة إلى عملائها هو تطور طبيعي لاستراتيجيتها بسبب نمو قاعدة المستخدمين و تطوير مستواها ، واختتم حديثه قائلاً :

” ريبل نت هي أكثر من مجرد مجموعة من البرامج “

وحسبما ذكر في خلال وقت سابق اليوم ، في إشارة إلى سلسلة من الخلافات التي حدقت بالمشروع ، كان قد  جادل السيد ” براد غارلينغهاوس ” ، بصفته الرئيس التنفيذي لشركة ” ريبل ” ، بأن “شفافية ” ريبل ” قد جعلتنا معرضين للهجوم”.

وكان قد أضاف إن هناك ” مجموعة من المعلومات الخاطئة ” ، لكنه ادعى أن هذا يرجع جزئياً إلى أن عملة ” ريبل ” عشرة أو مئة مرة أكثر شفافية من أي شركة أخرى في مجتمع العملات الرقمية المشفرة.