ريادة الأعمال

شركة سامسونج تنشأ تعاون مع عضو ريبل نت فينايلر

October 7, 2019

كانت قد دخلت ” سامسونغ باي “، وهي خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول لشركة سامسونغ العملاقة التي يكون مقرها في كوريا الجنوبية، في شراكة جديدة مع منصة الدفع ” فينابلر “، عضو ” ريبل نت ” من ريبل، من أجل تقديم ميزة المدفوعات عبر الحدود ” تحويل الأموال ” لمستخدمي التطبيق.

وكانت قد أعلنت شركة ” فينابلر ” عن الشراكة في خلال يوم ٣ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي، مدعية أن الميزة الجديدة تقوم بتوفر للمستخدمين مدفوعات سلسة وآمنة عبر الحدود إلى ٤٧ دولة مختلفة من خلال مجموعة متنوعة من طرق الدفع، وكل ذلك في محفظة ” سامسونغ ” الأصلية للهاتف المحمول.

 وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لعملاء شركة ” سامسونغ باي ” المتمركزين في الولايات المتحدة الأمريكية استخدام بطاقات الخصم أو الائتمان الخاصة بهم لإرسال الأموال عبر الخدمة.

و وفقاً للبيان، يتم تضمين جميع الرسوم وأسعار الصرف مقدماً، مما يسمح للمستخدمين بمعرفة ما سوف يقومون بدفعه مقدماً كما يستخدم أمان النظام أيضاً بيانات اعتماد قائمة على التوكنات تدعمها ” سامسونغ نوكس ” وأضاف السيد ” سانغ آن “، بكونه نائب الرئيس ورئيس قسم المحتوى والخدمات في شركة ” سامسونغ إلكترونيكس أمريكا ” :

” يعتبر تحويل الأموال خطوة أولى في رؤيتنا لتطوير سامسونغ باي إلى منصة تجعل حياة المستخدمين الماليين أكثر ملاءمة. مجموعة الخدمات في سامسونغ باي، التي تم تطويرها بالتعاون الوثيق مع رواد الصناعة مثل فينابلر، تجعلنا نؤثر بشكل إيجابي على التجارب المالية اليومية للمستهلكين “.

وأخيرًا، بينما يتم الآن نشر ميزة ” تحويل الأموال ” في قاعدة بيانات الولايات المتحدة الأمريكية ، سوف يتم توسيع الخدمة الجديدة لتشمل المزيد من الأسواق في العام المقبل، وهذا وفقاً لما قد جاء في البيان الصحفي، ووفقا لموقع معلومات الشركات ” كرنش بيز “، فإنه قد تأسست ” فينابلر ” في خلال شهر أبريل من عام ٢٠١٨ ولديها ٥ ملايين دولار أمريكي في الإيرادات المقدرة لكل سنة.

شركة مارش التأمينية تجرب منصة تنسيب رقمية تقوم على أساس البلوكتشين

September 24, 2019

كانت قد قامت الشركة الرائدة ” مارش ” التي تتميز في مجال الوساطة التأمينية وإدارة المخاطر بتجربة منصة تنسيب رقمية قائمة على أساس تقنية بلوكتشين.

و من خلال بيان صحفي صادر خلال  يوم ٢٤ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي، تهدف منصة ” ريسك إكستشينج ” إلى ضمان وضع رقمي أكثر شفافية وأماناً وتمكين المستخدمين من تلقي معلومات وتعليقات في الوقت الفعلي حول عملية التنسيب والإلزام.

وتنسيب التأمين هو عبارة عن شراء منتج تأمين أو تجديد منتج موجود.

كجزء من المشروع التجريبي، سوف تربط شركة ” Dow Inc ” للكيماويات والسلع، وشركة ” SharkNinja ” للأجهزة المنزلية، سياسات الائتمان التجاري للولايات المتحدة الأمريكية مع شركة التمويل والتأمين ” AIG ” وشركة التأمين ” Euler Hermes ” وخلال هذه العملية، سوف تتلقى الأطراف تحديثات وإخطارات الحالة في الوقت الفعلي، وقد علق السيد ” نيك روبسون “، قائد تخصصات الائتمان العالمية في ” مارش جي إل تي سبشياليتيز ” ، قائلاً :

” تعد المنصات الرقمية التي تدعمها بلوكتشين مناسبة بشكل مثالي للمؤسسات التي تنشئ أو تمول مبالغ كبيرة من الحسابات المستحقة. ومن خلال رقمنة الفواتير والمدفوعات وغيرها من مستندات التجارة والتأمين للأطراف المعنية، يمكننا تبسيط عملية تعيين تأمين الائتمان التجاري، ودفع الكفاءات، وتحسين تجربة الشراء الإجمالية “.

وفي خلال شهر أبريل الماضي، فقد كشفت ” مارش ” عن خططها لإطلاق منصة بلوكتشين لإثبات التأمين ( POI ) الخاصة بها استناداً إلى تقنية ” هايبرليدجر فابريك ” للعملاء التجاريين الأمريكيين، كما أنه سوف يتم تصميم المنصة من أجل توفير المزيد من اليقين للتغطية التأمينية بالإضافة إلى تسريع العمليات التجارية.

وبعد إثبات صحة المفهوم ، كانت قد وسعت ” مارش ” شراكتها مع ” آي بي إم ” من أجل توفير إثبات التأمين المستند إلى تقنية بلوكتشين لمزيد من العملاء من خلال منصة ” سيلزفورس ” في خلال شهر سبتمبر السابق من عام ٢٠١٨ الماضي.

فيسبوك تشتري شركة روبورتات “سيرفيس فريند” للإدماج في كاليبرا

September 23, 2019

كانت الشركة العالمية الكبيرة ” فيسبوك ” قد استحوذت على شركة ” سرفيس فريند ” الناشئة لروبوتات الدردشة المستندة إلى الذكاء الاصطناعي لخدمة العملاء من أجل ” كاليبرا ” ، وهي تعتبر المحفظة الرقمية للعملة الرقمية الجديدة الناشئة ” ليبرا ” لكي تظهر بشكل مستقر وهي العملة المخطط لها على فيسبوك.

وكانت قد ذكرت مقالة قد تم نشرها خلال يوم ١٩ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي  في صحيفة الأعمال الإسرائيلية ” ذا ماركر ” أن فيسبوك قد استحوذ على شركة ” سرفيس فريند ” الناشئة من أجل بناء روبوت رسائل لخدمة عملاء ” كاليبرا “.

وقد جاء بعد الإعلان عن عملة ” ليبرا ” و ” كاليبرا ” ، قال شركة فيسبوك إنها تريد الوصول إلى المستهلكين ممن لا تصلهم الخدمات المصرفية و إمكان منحهم إمكانية الوصول إلى الخدمات المالية وإتاحة ” كاليبرا ” من خلال تطبيق تم إنشاؤه بشكل مخصص وعبر منصات ” واتساب ” و ” ماسنجر ” الخاصة به.

وتوفر ” سرفيس فريند ” روبوتات مراسلة تعتمد على الذكاء الاصطناعي و التي من المفترض أنها يمكن أن تحاكي ذكاء الإنسان وفهمه وتعاطفه إلى درجة تجعل العملاء لا يدركون أنهم يتفاعلون مع روبوت، حيث يقول موقعها الإلكتروني :

” نحن مسرورون لمشاركة أن سرفيس فريند تنتقل الآن إلى الفصل التالي من رحلتنا المثيرة. فعلى مدار السنوات الأربع الماضية، تمكنا من الصمود وبناء منصة رائعة للعلامات التجارية لتقديم تجارب ممتازة على نطاق واسع عبر واتساب وماسنجر. ومهمتنا المتمثلة في تحويل الطريقة التي يتفاعل بها العمل مع الأشخاص والسماح للأشخاص بالتواصل مع الشركات كما يفعلون مع أصدقائهم كانت دائمًا سبب وجودنا “.

بينانس تطلق إمكانية إقراض لمونيرو وزي كاش وداش خلال هذا الأسبوع

September 18, 2019

سوف تقوم البورصة العالمية الأولى عالمياً في عالم تداول العملات الرقمية المشفرة ”  باينانس ” ثلاث عملات جديدة ضمن المرحلة الخامسة من منتج إقراض العملات المشفرة المتاح للاكتتاب ابتداء من يوم ٢٠ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي.

ولكنه بعد إطلاق خدمة إقراض ” باينانس ” بشكل مبدئى في خلال يوم ٢٨ من شهر أغسطس الماضي لعام 2019 الحالي ، سوف تتيح منصة ” باينانس ” في الفترة الحالية للمستخدمين إقراض الأصول وكسب الفائدة من خلال ثلاث عملات بديلة رئيسية ، بما في ذلك عملة ” مونيرو ” ( XMR ) ، و ” زي كاش ” (ZEC  ) وداش ( DASH ).

على غرار المرحلة الأولية ، سوف تتمتع منتجات الإقراض في المرحلة الخامسة على المنصة بفترة إقراض محددة لمدة ١٤ يوماً بعد الاشتراك من يوم ٢٠ من شهر سبتمبر إلى ٢١ من شهر سبتمبر الجاري، ووفقاً للإعلان، سوف يكون لجميع العملات الرقمية المشفرة نفس سعر الفائدة السنوي البالغ قيمته ٣,٥ في المائة.

وفي المرحلة الأولية ، حققت عملة ” باينانس كوين ” ( BNB ) المشفرة الأصلية لمنصة ” باينانس ” أعلى معدل فائدة سنوي يقدر بقيمة ١٥ في المائة ، في حين عرضت المرحلة الرابعة أسعار فائدة قيمتها تصل إلى نسبة ١٠ في المائة و نسبة ٦ في المائة للعملة، عرضت المرحلة أيضاً إقراض العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً ” بيتكوين ” ( BTC ) ، مع معدل فائدة ٣ في المائة وإجمالي حد أقصى للاشتراك يبلغ ٢٠٠٠ بيتكوين بالإضافة إلى العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً ” إيثريوم ” ( ETH ) و ” إيثريوم كلاسيك ” ( ETC ) والعملة المستقرة ” تيثر ” (USDT).

وأشارت ” باينانس ” إلى أن فترة حساب الفائدة للمرحلة الخامسة ستكون في الفترة من ٢٠ سبتمبر إلى ٤ أكتوبر، في حين أن فترة دفع الفوائد ستحدث فور انتهاء مدة القرض.

بورصة التوأمان تقدم ميزة الحسابات الفرعية للمؤسسات

September 4, 2019

كانت قد قدمت بورصة العملات الرقمية المشفرة التابعة للتوأمين ” وينكلفوس ” في ولاية نيويورك ” جيميني ” ميزة حسابات فرعية للعملاء من المؤسسات ، و هذا قد يتيح إنشاء حسابات متعددة ومتنوعة  تحت حساب رئيسي واحد.

كما أنه قد ولد توأم وينكلفوس في ساوثامبتون في مدينة نيويورك، ونشأ في غرينيتش بولاية ” كونيتيكت ” ، ويكون والدهما هو ” هوارد إدوارد ” وينكلفوس الابن، الذي كان أستاذًاً مساعدًا في كلية ” وارتون ” بجامعة ” بنسلفانيا “، وهو مؤلف كتاب .“Pension Mathematics with Numerical Illustrations”

و في خلال إعلان يوم أمس الثلاثاء الموافق يوم ٣ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي ، كانت قد كشفت بورصة العملات الرقمية المشفرة عن ميزة جديدة تمكن عملاء المؤسسات من إنشاء و إدارة عدد غير محدود من الحسابات الفرعية ضمن حساب رئيسي واحد ، و كانت قد زعمت ” جيميني ” أنها أول بورصة عملات رقمية مشفرة و حفظ في العالم لدعم مثل هذا الخيار.

و بمجرد قيام المستخدم بإنشاء مجموعة من الحسابات الفرعية ، يمكنه فصل استراتيجيات التداول و الصناديق و العملاء النهائيين، و كذلك أيضاً كسب خصومات رسوم التداول على أساس الحجم بطريقة أبسط وأسهل ، و كما قد أوضح الإعلان الصادر كذلك :

” يمكن أن يكون لكل حساب فرعي مجموعته المميزة الخاصة من المستخدمين المسموح لهم بأدوار محددة ، و كذلك رصيد الحساب الخاص به و عناوين العملات المشفرة الفريدة التي يمكن التحقق منها بشكل مستقل ، كما يمكن لمسئول الحساب الرئيسي عرض و تنفيذ الإجراءات لأي مستخدم و لأي حساب فرعي “.

و كما أنه تتيح الميزة أيضاُ تحويل العملات الرقمية المشفرة  أو العملات الورقية على الفور بين الحسابات الفرعية دون مقابل ، لأن هذه التحويلات غير متصلة و لا يتم بثها إلى سلسلة ” بلوكتشين ” معينة.

مشاريع العملات المشفرة في كوريا الجنوبية تسعى لمغادرة البلاد

August 21, 2019

في خلال وقت قد مضي يقول الخبراء إن عدد مشاريع العملات الرقمية المشفرة التي تجرى في كوريا الجنوبية التي تغادر البلاد من أجل إدراج منتجاتها في البورصات الأجنبية تبقى في حالة من التزايد.

كما أنه قد  أفادت ” بيزنس كوريا ” خلال يوم ١٩ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019 الحالي ، أن خبراء الصناعة كانوا قد لاحظوا طفرة في المشروعات التي تركز على العملات الرقمية المشفرة و تقنية بلوكتشين أيضاً ، كما أنها تسعى إلى إدراج منتجاتها في المراحل الأولى على منصات خارجية.

كما أنه قد ذكر الخبراء العديد من الأسباب الرئيسية التي غادرت من أجلها المشروعات المحلية ، بما في ذلك ظروف سوق بورصات العملات الرقمية المشفرة الأكثر صرامة ، حيث لا يستطيع المستثمرون إجراء أو سحب الودائع ” بالوون الكوري ” في البورصات الكورية الجنوبية ، و يبقى السبب الآخر الذي تم ذكره هو انخفاض حجم المعاملات.

و تبعاً للخبراء ، لا يمكن لحوالي ٢٠٠ بورصة أصغر فتح حسابات افتراضية ذات اسم حقيقي، وتقريباً نسبة 97 في المائة من البورصات المحلية تكون معرضة لخطر الإفلاس بسبب انخفاض حجم المعاملات.

و في خلال شهر أغسطس الجاري من عام 2019 الحالي ، قد كشفت وحدة الاستخبارات المالية التابعة للجنة الخدمات المالية في كوريا الجنوبية عن خطط من أجل إخضاع بورصات العملات الرقمية المشفرة للوائح التنظيمية المباشرة ، حيث تخطط حكومة كوريا الجنوبية من أجل إدخال نظام ترخيص لبورصات العملات الرقمية المشفرة، على النحو الموصى به من قبل فرقة العمل المالي في كوريا الجنوبية و سوف يؤدي هذا إلى تعزيز الشفافية في معاملات العملات الرقمية المشفرة.

و قد تلقى توجيه فرقة العمل المالي الجديد العديد من  الانتقادات من دعاة الخصوصية في المجال ، حيث كان أحد الجوانب التي حصلت على نقد لاذع بشكل خاص هو قاعدة السفر ، و التي تتطلب من مقدمي خدمات الأصول الافتراضية جمع و نقل معلومات العميل أثناء المعاملات.