رئيسي – العملات الرقمية

ريبل تحول مليار توكن من محفظة الضمان وترجعها مرة أخرى

December 3, 2019

كان قد أشار السيد ” ويل أليرت “، وهو متتبع نشط بشكل دائم لمعاملات العملات المشفرة، أن العملة الرقمية الجديدة العالمية التي تكون تابعة لموقع التواصل الاجتماعي العالمي الشهير فيسبوك ” ريبل ” نقلت ما مجموعه مليار توكن XRP من محفظة الضمان الخاصة بها خلال يوم ٢ من شهر ديسمبر.

حيث نقلت شركة المدفوعات المستندة إلى تقنية  بلوكتشين كمية هائلة من التوكنات في معاملتين منفصلتين، تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي ٢١٩ مليون دولار أمريكي في وقت كتابة المقال، ومن المثير للاهتمام أن الشركة قد قامت بنقل نفس الكمية من التوكنات إلى الضمان بعد سبع دقائق فقط، وهذه المرة في ثلاث معاملات منفصلة.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تنفذ فيها ” ريبل ” مثل هذه المعاملات الضخمة، وكانت قد أثارت هذه الممارسة مخاوف بين مجتمع ” XRP “، حيث يخشى بعض أعضائها من أن ” ريبل ” تتخلص من توكنات ” XRP ” وتُهبط سعر التوكن.

وفي خلال شهر أغسطس، تم إطلاق عريضة Change.org”  ” بعنوان ” أوقفوا إغراق ريبل “، تلتها عريضة أكثر سخرية في سبتمبر حثت ” ريبل ” على زيادة إلقاء ( XRP ) و”إطلاق العنان للخدمة.

كما سبق أن هدد مجتمع ( XRP ) المديرين التنفيذيين في الشركة بتنظيم عملية استحواذ إذا لم يبدءوا في الاهتمام بهذه المخاوف، ومع ذلك، تصر الشركة على أنها تبيع ( XRP ) من اجل الاستثمار في الشركات التي يمكن أن تساعد نظامها الإيكولوجي على النمو وتمويل عملياتها.

وكان قد انخفض سعر عملة ” ريبل ” بشكل مطرد خلال الأشهر القليلة الماضية، على الرغم من إقامة العديد من الشراكات الجديدة، ففي خلال الفترة الأخيرة، كانت قد أعلنت شبكة ” موني غرام ” الرئيسية لنقل الأموال أن شركة ” ريبل ” التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها قد أكملت التزامها الأصلي باستثمار قيمته ٢٠ مليون دولار أمريكي.

حيث دخلت الشركتان في شراكة استراتيجية مدتها سنتان للتعاون في مجال المدفوعات من خلال الحدود وتسويات صرف العملات الأجنبية ذات الأصول الرقمية، وكجزء من الاتفاقية، سوف تكون ” موني غرام ” لديها المقدرة على سحب ما يصل إلى ٥٠ مليون دولار أمريكي من ” ريبل ” مقابل حقوق الملكية.

العديد من البنوك المركزية تتبني العملات الرقمية بعض إصدار ليبرا

November 7, 2019

كانت قد دفعت خطط موقع التواصل الجتماعي الشهير ” فيسبوك ” لإطلاق عملة ” ليبرا ” الرقمية المشفرة التي تظهر بصورة مستقرة، في العديد من البنوك المركزية حول العالم إلى التخطيط لكي تقوم بتبني عملات رقمية مشفرة أيضاً، رغم اعتراض الكثير منها فى السابق على هذه العملات، ولكن الخطر المتوقع منها غيّر من أسلوب البنوك تجاهها.

وكان قد قال بعض من الخبراء الاقتصاديون إن البنوك المركزية ستضطر خلال الفترة القادمة إلى التعامل مع العملات الرقمية بعد رفضها الدائم لها، لأنها قد أصبحت أمر واقع ومنتشرة في مختلف الدول، والعالم يتجه إليها بشكل سريع.

وحسبما كتب السيد  ” بريندان جريلي ” في صحيفة ” فايننشال تايمز ” :

” فإن خطط فيسبوك المثيرة للجدل لإطلاق عملة “ليبرا” المشفرة، أثارت فزع العديد من البنوك المركزية حول العالم، ودفعتهم للتفكير بأنهم إن لم يبادروا بإطلاق العملات الرقمية الخاصة بهم، فإن أحدا آخر سيفعل “.

ونتيجة لذلك، فإن البنوك المركزية حول العالم قررت أخيراً النظر للتحدي الجديد المتمثل في العملات الرقمية، على الرغم من أن مواقفهم من تلك المسألة غير موحدة تماماً.

البنوك المركزية إما تراقب عن كثب تطورات العملات الرقمية، أو تبحث إطلاق عملاتها الخاصة، وفى خلال الشهر الماضي، كان قد استضافت القاهرة اجتماع مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية بحضور حوالي 200 من المصرفيين، ومحافظي البنوك المركزية، لتقوم بالبحث حول تنامي ظاهرة العملات الرقمية، إلى جانب العديد من الموضوعات الأخرى.

وفي خلال ذلك، ربما يكون بنك الشعب الصيني أول بنك مركزي رئيسي يصدر عملة رقمية مشفرة، إذ أعلنت الصين في خلال مجريات شهر أغسطس الماضي أن عملتها الرقمية سوف تصدر بعد 5 سنوات من الدراسة، وفقا لبلومبرج.

وهناك مجموعة من البنوك المركزية تدرس هذا الأمر بشكل جاد، ولكن على النقيض من ذلك، فقد أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أنه لا يفكر في إصدار عملة رقمية جديدة، مشيراً إلى وجود مجموعة من المشكلات المتعلقة بالأمن ” السيبراني ” وعدم وجود طلب كافٍ عليها.

وإذا قررت البنوك المركزية تهميش دور البنوك التجارية التقليدية، فإنها بذلك تخاطر بمصدر رئيسي من أجل تمويل الاقتصاد الحقيقي، وسوف يتعين عليها أيضاً تحمل مخاطر ومسؤوليات البنوك، بما في ذلك أداء العناية الواجبة للعملاء، وتوفير المعلومات الضريبية اللازمة، والالتزام بمتطلبات مكافحة غسيل الأموال.

وأخيراً، فقد اعترف محافظو البنوك المركزية العربية بالعملات الرقمية المشفرة وأنها قد أصبحت أمر واقع وأشاروا إلى أهمية إعداد البنية التشريعية من أجل استقبالها وتطبيقها ومواجهة مخاطرها.

ارتفاع حجم التداول للعملات الرقمية بنسبة تصل إلى 2800% في جنوب إفريقيا

October 29, 2019

كانت قد شهدت منصة التداول المشفرة من نظير إلى نظير ( P٢P ) ” باكسفول ” زيادة في عمليات التداول في جنوب إفريقيا بنسبة تقدر بحوالي ٢٨٠٠ في المائة مقارنة بشهر أكتوبر الماضي من عام ٢٠١٨.

كما قد أعلنت شركة ” باكسفول ” عن نمو قاعدة مستخدميها في جنوب إفريقيا في منشور قد تم نشره في خلال يوم ٢٨ من شهر أكتوبر الجاري من عام 2019 الحالي وفي المنشور، تلاحظ الشركة أيضًا أن ” جوهانسبرغ ” و ” بريتوريا ” و ” كيب تاون ” هي المدن الثلاث التي تشهد أعلى عدد من المستخدمين.

وكما تضيف ” باكسفول ” أن إجمالي عدد الصفقات في القارة الإفريقية كان قد ارتفع أيضاً بنسبة تقدر بحوالي ٦٤ في المائة عند مقارنة الشهر الحالي بشهر أكتوبر من العام الماضي، وإضافة إلى ذلك، يقال إن المنصة قد تضم في الفترة الحالية حوالي ٣ ملايين محفظة وتعالج حوالي أكثر من  ٥٠٠٠٠ صفقة بشكل يومي على مستوى العالم.

و في خلال شهر يناير الماضي من العام الجاري، كانت قد أعلنت ” باكسفول ” أيضاً أن حجم المعاملات التي قد تم معالجتها من إفريقيا قد ارتفع بأكثر من ١٣٠ في المائة  محققاً متوسط ​​١٧٣٥١ صفقة بشكل يومي في ذلك الوقت.

وحسبما أوضح من خلال تحليل مخصص قد  تم نشره في خلال الشهر الماضي، تستعد إفريقيا عمتاً وبشكل أساسي جنوب إفريقيا  لكي تكون السوق الكبير التالي لبورصات العملات الرقمية المشفرة.

وفي مجريات شهر يونيو، كانت قد قامت منصة تداول العملة الرقية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية ” بيتكوين ” الفنلندية من نظير لنظير لوكالة ” بيتكوينز ” بالقيام بإزالة التداول النقدي الشخصي بهدوء من خدمتها بسبب الضغط التنظيمي، وفي الوقت ذاته، كانت قد انخفضت أحجام التداول على المنصة لصالح منافسيها ” باكسفول ” و ” هودل هودل ” اللذان يشهدان زيادة في الطلب على التداول النقدي.

أسعار العملات الرقمية المشفرة خلال تعاملات يوم السبت

October 19, 2019

في خلال يوم السبت الموافق ١٩ من شهر أكتوبر الجاري، كانت قد شهدت أسواق العملات الرقمية المشفرة انتعاشاً بسيطاً بعد حركة هبوطية أخرى حيث عادت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” (BTC) إلى التداول فوق ٨٠٠٠ دولار أمريكي.

بعد التداول دون ٨٠٠٠ دولار أمريكي لمعظم اليوم، فقد شهدت عملة ” بيتكوين ” الرائدة عالمياً انتعاشًا كبيراً لكي تتجاوز المستوى في وقت كتابة المقالة، ويتم تداول أكبر عملة رقمية مشفرة عند ٨٠٤١ دولار أمريكي ، بزيادة تقدر قيمتها حوالي ١,٢ في المائة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، وفقًا لموقع كوين٣٦٠، ومع ذلك، لا تزال عملة ” بيتكوين ” تظهر مؤشرات انخفاض خلال الأسبوع الماضي حيث انخفض سعرها بنسبة تقدر بحوالي ٣,٤ في المائة خلال الأيام السبعة الماضية، وتبلغ هيمنة العملة المهيمنة على أسواق العملات الرقمية ” بيتكوين ” على السوق حوالي ٦٦,٢ في المائة في وقت كتابة المقالة.

وفي خلال يوم ١٨ من شهر أكتوبر الجاري، تجاوز إجمالي عدد عملات ” بيتكوين ” التي تم تعدينها ١٨ مليون، تاركةً ٣ ملايين عملة بتعدينها  المجمل، وفقًا لتغريدة مؤسس شركة استثمار العملات الرقمية المشفرة ” مورغان كريك ديجيتال أسيتس ” ، السيد ” أنتوني بومبليانو ” وتبعًا للحدث الجديد، فقد أصبح لدى عملة ” بيتكوين ” الآن حوالي ٨٥,٧ في المائة من إجمالي العملات المعدنة، بينما بلغ عدد بيتكوين المتبقي حتى النصف التالي الآن ٣٧٣٨٨٨، وفقًا لموقع BitcoinBlockHalf.com.

وكانت قد شهدت ” بلوكتشين بيتكوين ” أيضاً معلماً هاماً آخر اليوم حيث تجاوز عدد الكتل حوالي ٦٠٠ ألف، وفقًا لمطوّر ” بيتكوين كور بيت وويل “، في تغريدة يوم ١٩ أكتوبر.

وكانت قد شهدت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية العالمية ” إيثريوم ” ( ETH )، بنسبة ١ في المائة تقريباً على مدار اليوم، وفي وقت كتابة هذا التقرير، يتم تداول أعلى عملة بديلة عند ١٧٤ دولار أمريكي، بانخفاض أكثر من ٥ في المائة خلال الأيام السبعة الماضية.

أما بالنسبة للعملة الرقمية العالمي التي تحتل المرتبة لثالثة علمياً ” ريبل “، بنسبة تقدر بحوالي ١,٣ في المائة  لكي يتم تداولها عند ٠,٢٩٤ دولار أمريكي، وقد شهدت العملة البديلة نمواً كبيراً خلال الأسبوع الماضي، حيث ارتفعت بنسبة تقدر بحوالي ٨ في المائة تقريباً على مدار سبعة أيام.

 وبالأمس، كانت قد أعلنت شركة ” ريبل ” أنها باعت توكنات XRP بقيمة ٦٦,٢٤ مليون دولار أمريكي في الربع الثالث من عام ٢٠١٩ الجاري، بنسبة منخفضة تكون قيمتها ٧٤ في المائة تقريباً مقارنةً بالبيع القياسي بقيمة ٢٥١,٥١ مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من عام ٢٠١٩.

أسعار العملات الرقمية المشفرة خلال مجريات اليوم

October 12, 2019

في خلال يوم السبت الموافق  ١٢ من شهر أكتوبر الجاري  بعد حدوث حالة ارتفاع بسيط في الأسعار في خلال وقت سابق من هذا الأسبوع الجاري ، تتداول أسواق العملات الرقمية المشفرة جانبياً بينما تشهد أعلى ٢٠ عملة رقمية مشفرة من حيث القيمة السوقية إشارات متباينة.

في وقت كتابة المقال ، تشهد ٨ من ضمن أعلى ٢٠ عملة رقمية عالمية أرباحاً ، حيث ارتفعت عملة ” باينانس كوين ” ( BNB ) بنسبة تقدر بحوالي ٢,٨ في المائة تقريباً ، و تشهد عملة ” تشينلينك ” ( LINK ) أكبر الخسائر بين أعلى ٢٠ عملة رقمية في العالم ، بانخفاض يقدر بحوالي أكثر من ٦,١ في المائة.

وكانت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية الشفرة ” البيتكوين ” بعد أن وصلت إلى ٨٠٠٨ دولار أمريكي في خلال مجريات يوم ١١ من شهر أكتوبر الجاري ، كانت ” بيتكوين ” ( BTC ) تحوم حول عتبة ٨٣٠٠ دولار أمريكي للجزء الأكبر من اليوم، وفي وقت كتابة المقالة، و يتم تداول أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية عند ٨٣٢٩ دولار أمريكي، بانخفاض يقدر  بحوالي ٠,٣ في المائة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية في وقت كتابة المقالة ، وعلى مدى فترة سبعة أيام ، ارتفعت العملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين ” بنحو ٢,٨ في المائة وكان سعر ” بيتكوين ” في السوق مستقراً على مدار اليوم، وهو ما يمثل ٦٦,٩ في المائة.

أما بالنسبة للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ايثريوم ” قد شهدت حالة من الانخفاض ، بنسبة تقدر بحوالي ٠,٦ في المائة على مدار اليوم لكي يتم تداول العملة الرقمية الثانية عالمياً عند ١٨٢ دولاراً في وقت كتابة المقالة ، وتشهد أعلى عملة بديلة نمواً كبيراً خلال مجريات هذا الأسبوع، حيث ارتفعت بأكثر من ٤ في المائة خلال الأيام السبعة الماضية في وقت كتابة المقالة.

وكانت قد ارتفعت عملة ” ريبل ” ( XRP )، وهي تعتبر ثالث أعلى عملة رقمية مشفرة من حيث القيمة السوقية، بحوالي ٠,٢ في المائة ويتم تداولها عند ٠,٢٧٢ دولار أمريكي وعلى مدار سبعة أيام، ارتفعت العملة بأكثر من ٧ في المائة.

وولمارت تستخدم تقنية بلوكتشين لمتابعة توريد الروبيان

October 5, 2019

سوف تستخدم شركة ” وولمارت ” الأمريكية العملاقة للبيع بالتجزئة ، بالتعاون مع ” آي بي إم ” ، تقنية بلوكتشين من أجل تتبع سلاسل التوريد الخاصة ” بالروبيان “.

وفي خلال يوم  ٤ من شهر أكتوبر الجاري ، كانت قد ذكرت مجلة الأعمال الهندية ” LiveMint ” أن شركة ” وولمارت ” سوف تقوم باستخدام تقنية بلوكتشين من أجل تتبع الروبيان ذي المصدر الهندي لتحديد مواقع متاجر بيع التجزئة ” Sam’s Club ” في الولايات المتحدة الأمريكية.

و تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام تقنية بلوكتشين من أجل تتبع صادرات ” الروبيان ” من المزارع الهندي إلى بائع تجزئة خارجي، وقد قال رئيس المعهد الوطني للمصايد السيد ” جون كونيلي ” :

” باعتبارها واحدة من أكثر السلع تداولًا في العالم، فإن المأكولات البحرية لديها سلسلة إمداد معقدة وواسعة النطاق، مما يجعل الاختبار وتطوير برامج التتبع بمساعدة التكنولوجيا خطوة مهمة. وإنه لأمر مشجع أن نرى شركة تجزئة مثل وولمارت تشارك في اختبار المأكولات البحرية على بلوكتشين “.

وقد عملت ” وولمارت ” مع معالج المأكولات البحرية الهندي ” Sandhya Aqua ” من أجل إضافة سلسلة توريد الروبيان إلى منصة ” آي بي إم فود ترست ” التي تكون مدعومة من تقنية بلوكتشين بحيث يمكن للعملاء تتبع من أين يأتي الروبيان الخاص بهم.

كما أنه يعتبر الروبيان أكبر صادرات الهند الزراعية، حيث تمثل الولايات المتحدة الأمريكية أكبر سوق للروبيان، حيث تستهلك حوالي ٤٦ في المائة من صادرات الروبيان الهندي، وتشير ” LiveMint ” إلى أن تطبيق تقنية بلوكتشين سوف تقوم بمساعدة مزارعي الروبيان الهندي على تلبية معايير الغذاء الأمريكية الصارمة، وبالتالي اكتساب ثقة تجار التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية وتأمين استزراع الروبيان كصناعة نمو طويلة الأجل.

 وقد طبقت شركة ” وولمارت ” تقنية بلوكتشين في خلال وقت سابق من أجل تتبع الطعام في بلدان أخرى مثل الصين، ويزعم أن تقنيات دفتر الأستاذ الموزعة مثل بلوكتشين تجعل من السهل على الشركة تتبع سلاسل الإمداد الضخمة الخاصة بها وتذكر المواد الغذائية أو الأدوية التي تنطوي على مشاكل إذا دعت الحاجة.