الريبل

هبوط سعر الريبل بما يعادل 40% في بورصة بيكسي بعد عمليات بيع منسقة

August 14, 2019

هبوط سعر الريبل بما يعادل 40% في بورصة بيكسي بعد عمليات بيع منسقة

كانت قد علّقت بورصة العملات الرقمية المشفرة المنطلقة حديثاً ” بيكسي ” عملية  التداول بعد أن قام بعض من  السادة المستخدمين بخفض سعر العملة الرقمية البديلة التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ريبل ” ( XRP ) بشكل قاصد.

و تبعاً لما قد قامت بنشرة المدونة وبعض من رسائل مواقع التواصل الاجتماعي، بدءاً من يوم ١٢ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019، فقد شهدت ” بيكسي ” طفرة مفاجئة في أحجام تداول العملة العالمية ” ريبل “، حيث أدت عمليات البيع المكثفة إلى خفض زوج العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” البيتكوين ” وأيضاً العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً وهي عملة ” ريبل ” إلى ٤٠ في المائة من سعرها في البورصات الأخرى.

وكانت نتيجة لذلك، وعلى سبيل الاحتياط، نوقف بشكل مؤقت جميع أنشطة التداول وعمليات السحب عبر البورصة أثناء البحث القائم، حسبما يقرأ منشور المدونة.

وكانت قد انطلقت ” بيكسي ” في خلال شهر يونيو الماضي من هذا العام الجاري، بعد أن قد واجهت بشكل فعلي صعوبات بعد محاولة اختراق بنيتها التحتية فشلت في النهاية في الحصول على أي أموال أو بيانات أخرى.

وكان قد ادعى المسئولون التنفيذيون أنه من الممكن تحديد المستخدمين المسئولين عن خفض سعر عملة ” ريبل ” بفضل إجراءات تعرف على عميلك (KYC) الداخلية في البورصة، وأضافوا إنه سوف يتم اتخاذ إجراءات، لكنهم لم يذكروا بالتحديد إذا ما كان المتورطون سيواجهون عواقب قانونية.

وتقول إحدى التغريدات ” نشعر بالثقة من أننا نستطيع استرداد الأموال “، مضيفة أنه سيتم عكس المعاملات المشتبه فيها.

ولم تعلق شركة ” ريبل “، وهو الكيان الذي يقف خلف XRP، بشكل علني على الأحداث.

وتأتي هذه الكارثة بعد أسبوع واحد فقط من مواجهة البورصة الزميلة وذات الوزن الثقيل في الصناعة وهي من أكبر البورصات في العالم وهي ” باينانس “، كابوس دعائي خاص به بعد ظهور شائعات بأنها فقدت السيطرة على بيانات اعرف عميلك الخاصة بها.

معظم العملات المشفرة تسجل خسائر والريبل تتراجع بنحو 4%

June 10, 2019


سجلت العملة المشفرة التي تعد ثالث أكبر عملة مشفرة في سوق العملات المشفرة من حيث حجم التداول والقيمة السوقية تراجعاً خلال تعاملات الأمس بنسبة 4%، ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 0.409 دولار.
وخلال تعاملات الأسبوع تراجعت العملة المشفرة الريبل بنحو 5%، وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملة الريبل نحو 17.3 مليار دولار خلال تعاملات الأمس.
وكانت العملة المشفرة بيتكوين وهي أكبر عملة في سوق العملات المشفرة من حيث حجم التداول والقيمة السوقية قد تراجعت خلال تعاملات الأمس بنحو 3% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 7870 دولار، وذلك بحسب البيانات الصادرة من قبل موقع “كوين ماركت كاب”.
وعلى مدار تعاملات الأسبوع فقد انخفضت العملة المشفرة بيتكوين بنسبة تجاوزت 8%.
وعلاوة على ذلك، فقد انخفضت العملة المشفرة الإيثريوم وهي ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث حجم التداول بنسبة 3.5% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 244 دولار، وكانت العملة قد خسرت أكثر من 8.6% من قيمتها على مدار تعاملات الأسبوع.
وبالنسبة للقيمة السوقية الإجمالية للعملة المشفرة الإيثريوم فقد بلغت خلال تعاملات الأمس نحو 26 مليار دولار.
وكانت العملة المشفرة تيزوس قد سجلت أكبر نسبة خسائر على مدار تعاملات الأمس بنسبة تجاوزت 8%، وتراجعت العملة المشفرة إيوس التي تحتل المركز السادس من بين أعلى العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية بنسبة تجاوزت 6% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 6.29 دولار.
وسجلت العملة المشفرة لايتكوين تراجعاً خلال تعاملات الأمس بنحو 4.19% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 115.16 دولار، بالإضافة إلى تراجع العملة المشفرة باينانس بنحو 0.67% ليتم تداولها عند مستوى 31.6 دولار.
وتراجعت العملة المشفرة داش خلال تعاملات الأمس بنحو 6.11% ليتم تداولها عند مستوى 143.35 دولار.
وفيما يخص القيمة السوقية الإجمالية لجميع العملات المشفرة الموجودة بالسوق فقد سجلت نحو 251 مليار دولار، وهي قيمة منخفضة بنحو 7.2% عن التي سجلتها القيمة خلال الأسبوع الماضي.
يذكر أنه تم اختراق بورصة “غيب هاب” وسرقة نحو 100 محفظة ليدجر الخاصة بالعملة المشفرة الريبل على خدمة المحفظة المشفرة غيب هاب وسرقة ما يقرب من 10 مليون دولار في العملة المشفرة الريبل.
وكانت بورصة :غيب هاب” قد أعلنت منذ عدة أيام أن بعض العملاء أخطرها بأن الأموال التي على محافظهم تم سرقتها، حيث أوضحت الشركة أن المخترقين قاموا باختراق ما يقرب من 100 محفظة ليدجر لريبل.
وبدأت الشركة التحقيق في هذا الأمر فور إخطارها، واكتشفت أن مكالمات واجهة برمجة تطبيقات متزايدة “API” قادمة من خلال عدد صغير من عناوين “IP”، ومن الممكن أن يكون هذا الأمر هو من ساعد على الوصول إلى مفاتيح سرية مشفرة.

وعد من عملة الريبل بدقة كبيرة في حجم توكنها XPR وتقارير المبيعات

June 6, 2019

في خلال يوم الخميس الجاري الموافق 6 من شهر يونيو لعام 2019 الحالي ، كانت قد قامت عملة الريبل التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية بوعدها ، كما أنها الشركة التي تدعم الأصل المشفر XRP، بدرجة قد تكون أعلى من الدقة لأحجامXRP ومبيعاتها من ضمن منشور قد تم نشره خلال يوم ٣ من شهر يونيو الجاري لعام 2019.

ومن خلال إعلانها ، فإن عملة الريبل الرقمية تستشهد بالتقارير الحديثة حول أحجام تداول العملات المشفرة المزيفة ، مثل التقارير التي قد صدرت في خلال الفترة الأخيرة من قبل شركة إدارة الأصول ” بيتوايز ” التي يكون مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية ، والذي يدعي أن حوالي نسبة 95 في المائة من حجم تداولات بيتكوين مزيف ورغم ذلك ، يزعم تقرير جديد صادر عن ” بيتوايز ” يفيد بأن أحجام التداول المزيفة من خلال البورصات المشفرة لا تؤثر على سعر عملة البيتكوين العالمية التي تكون في المرتبة الأولى عالمياً بين جميع العملات الرقمية.

كما أن الشركة تعد باتخاذ خطوات عاجلة من أجل معالجة هذه المخاوف من خلال التعاون مع الشركاء في المجال ، وتقييم نهجها في الإبلاغ عن بياناتXRP و ” اتخاذ نهج أكثر تحفظًا لمبيعاتXRP هذا الجزء “.
كما أن تشير عملة الريبل إلى أنه نتيجة لذلك ، فإن مبيعاتXRP في الربع الثاني من عام ٢٠١٩ الجاري سوف تكون أقل بكثير مما كانت عليه في الربع الأول.

ومن المتوقع أيضًا عملية خفض هدف ٢٠ نقطة أساس إلى أقل من عشر نقاط فقد ، أي أقل من نصف ما كان عليه قبل ذلك ، وفي خلال يوم ١٦ من شهر مايو لعام ٢٠١٩، كانت قد قامت ” كوين ميتريكس ” بإصدار تقريرًا يشرح التناقضات في نظام الإبلاغ عن الضمان التابع لشركة ريبل، والذي يشرح التناقضات التي يزعم أنها يلزمها التوضيح و التفسير.

و وفقاً للدقة في الإبلاغ عن البيانات ، فقد أعلن متتبع الرسملة السوقية للعملات المشفرة ” كوين ماركت كاب ” ( CMC ) عن وجود تحالف جديد يسمى تحالف المسائلة والشفافية في البيانات وهذا التحالف قد بدأ في بداية شهر مايو الماضي من العام الجاري ، حيث أشار أيضًا في ذلك الوقت أنه سوف يزيل البورصات من حساباته إذا فشلت في تقديم بيانات إلزامية بحلول شهر يونيو.

من عملة الريبل بدقة كبيرة في حجم توكنها XPR وتقارير المبيعات

في خلال يوم الخميس الجاري الموافق 6 من شهر يونيو لعام 2019 الحالي ، كانت قد قامت عملة الريبل التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية بوعدها ، كما أنها الشركة التي تدعم الأصل المشفر XRP، بدرجة قد تكون أعلى من الدقة لأحجامXRP ومبيعاتها من ضمن منشور قد تم نشره خلال يوم ٣ من شهر يونيو الجاري لعام 2019.

ومن خلال إعلانها ، فإن عملة الريبل الرقمية تستشهد بالتقارير الحديثة حول أحجام تداول العملات المشفرة المزيفة ، مثل التقارير التي قد صدرت في خلال الفترة الأخيرة من قبل شركة إدارة الأصول ” بيتوايز ” التي يكون مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية ، والذي يدعي أن حوالي نسبة 95 في المائة من حجم تداولات بيتكوين مزيف ورغم ذلك ، يزعم تقرير جديد صادر عن ” بيتوايز ” يفيد بأن أحجام التداول المزيفة من خلال البورصات المشفرة لا تؤثر على سعر عملة البيتكوين العالمية التي تكون في المرتبة الأولى عالمياً بين جميع العملات الرقمية.

كما أن الشركة تعد باتخاذ خطوات عاجلة من أجل معالجة هذه المخاوف من خلال التعاون مع الشركاء في المجال ، وتقييم نهجها في الإبلاغ عن بياناتXRP و ” اتخاذ نهج أكثر تحفظًا لمبيعاتXRP هذا الجزء “.
كما أن تشير عملة الريبل إلى أنه نتيجة لذلك ، فإن مبيعاتXRP في الربع الثاني من عام ٢٠١٩ الجاري سوف تكون أقل بكثير مما كانت عليه في الربع الأول.

ومن المتوقع أيضًا عملية خفض هدف ٢٠ نقطة أساس إلى أقل من عشر نقاط فقد ، أي أقل من نصف ما كان عليه قبل ذلك ، وفي خلال يوم ١٦ من شهر مايو لعام ٢٠١٩، كانت قد قامت ” كوين ميتريكس ” بإصدار تقريرًا يشرح التناقضات في نظام الإبلاغ عن الضمان التابع لشركة ريبل، والذي يشرح التناقضات التي يزعم أنها يلزمها التوضيح و التفسير.

و وفقاً للدقة في الإبلاغ عن البيانات ، فقد أعلن متتبع الرسملة السوقية للعملات المشفرة ” كوين ماركت كاب ” ( CMC ) عن وجود تحالف جديد يسمى تحالف المسائلة والشفافية في البيانات وهذا التحالف قد بدأ في بداية شهر مايو الماضي من العام الجاري ، حيث أشار أيضًا في ذلك الوقت أنه سوف يزيل البورصات من حساباته إذا فشلت في تقديم بيانات إلزامية بحلول شهر يونيو.

عملة الريبل العالمية تنخفض بحوالي 3 في المائة خلال التعاملات الأخيرة

June 1, 2019

إلى متابعين العملات الرقمية العالمية بشكل عام ، و متابعي العملة التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في سوق العملات الرقمية و هي عملة ” الريبل ” الشهيرة التي كانت قد ظهرت في الفترة الأخيرة بالتقدم و تحقيقها للعديد من النجاحات كما أنها تتميز بالاستقرار في السوق بغض النظر عن العملات الأخرى ، و كانت عملة الريبل قد تعرضت لحالة من الهبوط المفاجئ حيث أنها هبطت بنحو 3 في المائة.

و كانت قد انخفضت معظم العملات الرقمية خلال تعاملات الأخيرة مع استمرار التقلبات و التغيرات التي تطرأ على أسواق العملات الرقمية العالمية ، و هذا نتيجة القلق والخوف من ناحية الحرب التجارية الجارية بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية و دولة الصين ، و هذا يكون الأمر الذي قد دفع ثمنه المستثمرين نحو أصول الملاذ الآمن و الابتعاد عن أصول المخاطرة و المجازفة.

وكانت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً بعد كلاً من البيتكوين التي تأتي في المرتبىة الأولى عالمياً يليها الايثريوم ، فكانت الريبل قد تلقت دعماً شرائياً في خلال وقت سابق ، إلا أنها سرعان مع قد تعرضت لمبيعات ضخمة و مكثفة أدت إلى دفعها نحو التراجع ، و رغم ذلك ، لا تزال عملة الريبل قريبة بشكل كبير من أعلى مستوياتها خلال هذا العام الجاري 2019.

كما أن قد اقتربت ” الريبل ” من زيادة مكاسبها وصعودها خلال هذا الأسبوع بشكل كبير على الرغم من أنها تتوقع بتحقيق مكاسب أسبوعية بأكثر من 21 في المائة رغم التراجع الذي قد شهدتة العملة الرقمية خلال الفترة الأخيرة.

أما ” بتكوين ” ، فقد قامت باختراق حاجز تسعة آلاف دولار أمريكي ، ولكنها تراجعت كشأن أغلب العملات الرقمية أدنى هذا المستوى.

و من ناحية التداولات ، فقد شهدت العملة الرقمية الثالثة عالمياً ” الريبل ” انخفاض يقدر بنسبة 2.9 في المائة إلى 0.43 دولار أمريكي ، وسجلت أعلى سعر لها عند 0.48 دولار أمريكي وأقل سعر لها عند 0.42 دولار أمريكي لكنها قد بلغت قيمتها السوقية عند 43.3 مليار دولار أمريكي.

وكانت قد شهدت عملة البيتكوين هبوطاً بنسبة 1.5 في المائة خيث وصلت إلى 8525 دولار أمريكي ، زكانت قد سجلت أعلى سعراً لها عند 9085.5 دولار أمريكي وقد بلغت قيمة البيتكوين السوقية 151 مليار دولار أمريكي .

عملة الريبل الرقمية تشهد الانخفاض الرابع لها على التوالي

May 24, 2019


في خلال تعاملات يومنا هذا الجمعة الموافق 24 من شهر مايو الجاري لعام 2019، فكانت قد انخفضت العملة الرقمية العالمية التي تأتي في ترتيبها بعد العملة الرقمية الأولى عالمياً البيتكوين والعملة الثانية عالمياً الإيثريوم، فكانت الريبل انخفضت لليوم الرابع على التوالي.

وكانت قد تراجعت الريبل خلال تداولات وتعاملات اليوم وهذا خلال وجود موجة من المبيعات التي تنتاب سوق العملات الرقمية، وهذا بالتزامن مع وجود حالة من الهبوط إلى أسواق الأسهم عالمياً وذلك نتيجة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

وكان قد زاد وتصاعد الصراع التجاري بين واشنطن وبكين، وبشكل خاص فقد زاد هذا الصراع بعد إعلان وزارة التجارة الأمريكية بخصوص مسألة فرض حظر على الشركات المحلية ومنعها من التعامل مع الشركة الصينية العالمية للأجهزة الالكترونية ” هواوي” وكان هذا الأمر قد سبب العديد من المشاكل للعديد من العملاء مستخدمي هواوي، كما أنهك ليس لديهم أي معلومات عن مصير أجهزتهم المحمولة.

وكانت قد تراجعت وزارة التجارة الأمريكية في هذا الحظر في وقت لاحق و قد منحت إعفاء بشكل مؤقتاً لشركة ” هواوي ” من أجل التعامل مع الشركات التكنولوجية المختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية ، وجاءت فترة السماح لمدة تسعين يوماً فقط.

ومن جانبها، فقد قامت شركة ” إيه تي أند تي ” للاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية بالإعلان على أنها سوف تقبل الدفع من خلال العملات الرقمية في مقابل خدماتها للعملاء.
و كانت قد شهدت العملة الرقمية العالمية ” الريبل ” حالة من الانخفاض بحلول الساعة 20:52 بتوقيت جرينتش بنسبة تقدر بحوالي 0.9 في المائة إلى 0.38 دولار أمريكي، وقد سجلت أعلى سعر لها عند 0.38 دولار أمريكي وأقل سعر لها عند 0.36 دولار أمريكي، وسجلت قيمة سوقية تقدر بحوالي 38.8 مليار دولار.

أما العملة الرقمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً ” بتكوين “، فقد كانت قد استقرت عند 7836 دولار أمريكي، وقد سجلت أعلى سعر لها عند 7880.7 دولار أمريكي وأقل سعر لها عند 7456.4 دولار أمريكي، بينما قد بلغت قيمتها السوقية 138.8 مليار دولار أمريكي.

تفضيل الشركات لعملة الريبل بينما يكرهها الجميع تقريباً

May 19, 2019

في وقت قد مضى من هذا العام الجاري 2019،كان قد ظهر تفوق شركة الريبل على 200 عميل، حيث قد قامت العديد من المؤسسات المالية مثل مؤسسة Transpaygo ومؤسسة WorldCom Finance ومؤسسةEuro Exim Bank وكان كل هذا قد حدث من خلال التسجيل في RippleNet.

وكان قد تم بناء واعتماد العملة الرقمية العالمية Ripple عن طريق العديد من المؤسسات المالية والبنوك لكن قام بإرسال اختارات للمتداولين من أجل الابتعاد عنها حتى أولئك المؤيدين والمحبين لعملة XRP.

ونوضح في هذا المقال بعض من الأسباب الكافية التي تجعل الشركات تحب Ripple بينما لا يحبها الجميع بشكل كبير تقريباً.

من الطبيعي أن تحبذ معظم الشركات والبنوك التعامل مع العملة الرقمية Ripple لفي وقت قد مضى من هذا العام الجاري 2019،كان قد ظهر تفوق لشركةRipple على 200 عميل، حيث قد قامت العديد من المؤسسات المالية مثل مؤسسةTranspaygo أنه من خلال استخدام عملةXRP ، تستطيع الشركات مثل البنوك إزالة الوسيط من الحسبة في حالة إرسال المدفوعات من خلال الحدود حيث تتم المعاملة بدون مشاركة طرف ثالث كما يتم أيضا تخفيض التكاليف بصورة كبير فعلى سبيل المثال ، تأخذPayPal حوالي 3 في المائة من المدفوعات الإلكترونية تقريباً بينما من خلال استخدام عملةRipple ، فقد يبلغ متوسط رسوم المعاملة في الوقت الحالي حوالي 0.0009XRP فقط ، وهو يعتبر مبلغ قليل بشكل كبير جداً بالنظر إلى أن سعرXRP الواحد قد يعادل حوالي 0.37 دولار أمريكي.

كما أيضاً تفضل الشركات والبنوك عملة Ripple من أجل قابليتها للتوسع والانتشار حيث يمكن لـXRP أن تقوم بالتعامل مع 1500 معاملة في خلال الثانية الواحدة، كما أيضاً لديها المقدرة على مطابقة إنتاجVisa خاصة بها التي تصل إلى 50000TPS وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستلمين الحصول على أموالهم في خلال وقت يقدر بأقل من أربع ثوان وهذا قد يدل على السرعة الفائقة التي تملكها شبكة ريبل.
وفي خلال وقت سابق قام مؤسسTechCrunch Michael Arrington 50 بإرسال خمسين مليون دولار أمريكي قد استغرق هذا الأمر من الشبكة وقت يقدر بـ ثلاث ثوان لتسوية المدفوعات ولكن الأمر الأهم من ذلك،أن هذه الصفقة كانت قد كلفت 30 سنتاً فقط.

ويوجد العديد من الناس تكره العملة الرقمية العالمية ريبل، حيث أنهم يعتقدون أنها من العملات الرقمية التي تعتبر مصرفية وذلك لأنها تعمل مع المؤسسات المالية، والذي يقوم المجتمع بالنظر إليها بأنها عملة تبتعد عن مسار ساتوشي ناكاموتو، حيث أنها تمكن العديد من الناس من الخضوع للسيطرة مرة أخرى من قبل البنوك.