الريبل

ريبل تقبل أربعة أعضاء جدد إلى الفريق التنظيمي لها

October 22, 2019

كانت قد أعلنت شركة ” ريبل ” الناشئة التي يقع مقرها في ” سان فرانسيسكو ” عن ثلاثة تعيينات جديدة لفريقها التنظيمي العالمي وأن الشركة سوف تنضم إلى رابطة بلوكتشين.

و من خلال منشور مدونة قد تم نشره خلال يوم ٢٢ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الجاري، كانت قد ضمت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ريبل ” أربعة أعضاء جدد –وهم ” كريغ فيليبس ” و ” ميشيل بوند ” و ” رون هاموند ” و ” سوزان فريدمان ” ، إلى فريقها التنظيمي العالمي والتي يقع مقره في العاصمة واشنطن، وأن ” ميشيل بوند ” سوف ينضم إلى مجلس إدارة رابطة بلوكتشين.

وكان قد انضم ” فيليبس ” إلى عملة ” ريبل ” من وزارة الخزانة الأمريكية، حيث عمل مستشاراً للأمين وعمل على الأمر التنفيذي رقم ١٣٧٧٢، وهو أمر تنفيذي رئاسي يحدد سلسلة من المعايير المصممة لإدارة الإجراءات التنظيمية التي تؤثر على القطاع المالي، وكذلك تعتزم دفع عجلة النمو الاقتصادي، وفي ” ريبل “، سوف يقدم ” فيليبس ” المشورة بشأن الفرص التنظيمية الاستراتيجية.

وكان بوند قبل ريبل، يعمل كرئيس للسياسة العالمية حول بلوكتشين ورئيس الشؤون التنظيمية العالمية والسياسة العامة في بلومبرغ، وكبير المستشارين في كلٍ من هيئة الأوراق المالية والبورصات واللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي.

بينما عملت السيدة ” فريدمان ” كمستشارة أول لرئيس لجنة تداول السلع الآجلة ” هيث تاربرت ” بصفتها السابقة كمساعد وزير الخزانة للأسواق الدولية، بينما في ” ريبل ” سوف تعمل كمستشارة للسياسات الدولية، وكان قد انضم ” رون هاموند ” إلى ” ريبل ” لكي يعمل مدير للعلاقات الحكومية، حيث عمل في السابق كمساعد تشريعي للممثل ” وارين ديفيدسون “.

كما تعتبر عضوية ” ريبل ” في رابطة بلوكتشين سوف تجعلها على اتصال مع العديد من المنظمين وجماعات الضغط العاملة في المجال، والرابطة هي منظمة غير ربحية تتكون من مناصرين بلوكتشين وتشجع على اعتماد تقنية بلوكتشين في جميع أرجاء العالم.

شركة ريبل تضم كلاً من تضم إكس رابيد وإكس فيا وإكس كارنت في ريبل نت

October 13, 2019

كانت قد قامت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة  ” ريبل ” ، وهي شركة بلوكتشين التي تعمل خلف الأصل المشفر ( XRP ) ، بدمج ثلاثة من خدماتها في ميزات عروض ” ريبل نت “.

و كان قد أفاد موقع أخبار المجال ” كريبتو نيوز ” بالتغير في عروض منتجات عملة ” ريبل ” في خلال  يوم ٩ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي.

و تبعاً للتقرير ، كان قد أوضح متحدث باسم الشركة أنه ” الآن، بدلًا من شراء إكس كارنت أو إكس فيا، سيتصل العملاء بريبل نت – في أماكن العمل أو من خلال السحابة – وبدلًا من شراء إكس رابيد، سيستخدم العملاء السيولة عند الطلب “.

 وكان قد أضاف الممثل أيضًا:

” بخلاف أسماء المنتج ، تغيرت أشياء قليلة جداً ولن تؤثر على عملائنا “.

وكانت قد أفادت التقارير أن الشركة تعتقد أن الانتقال من مجموعة من الخدمات لتقديم شبكة إلى عملائها هو تطور طبيعي لاستراتيجيتها بسبب نمو قاعدة المستخدمين و تطوير مستواها ، واختتم حديثه قائلاً :

” ريبل نت هي أكثر من مجرد مجموعة من البرامج “

وحسبما ذكر في خلال وقت سابق اليوم ، في إشارة إلى سلسلة من الخلافات التي حدقت بالمشروع ، كان قد  جادل السيد ” براد غارلينغهاوس ” ، بصفته الرئيس التنفيذي لشركة ” ريبل ” ، بأن “شفافية ” ريبل ” قد جعلتنا معرضين للهجوم”.

وكان قد أضاف إن هناك ” مجموعة من المعلومات الخاطئة ” ، لكنه ادعى أن هذا يرجع جزئياً إلى أن عملة ” ريبل ” عشرة أو مئة مرة أكثر شفافية من أي شركة أخرى في مجتمع العملات الرقمية المشفرة.

العيب الأساسي بخصوص العملة الرقمية العالمية ليبرا

September 28, 2019

كان قد قال كبير نواب رئيس شركة العملات الرقمية المشفرة العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة  العالمية في عالم العملات الرقمية” الريبل ” (  XRP) ، إن العيب الرئيسي في العملات الرقمية التي أعلن عنها موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في منتصف شهر يونيو الماضي من عام 2019 الجاري، أنها نظام مغلق وتشبه الحديقة المسورة.

كما تعتبر هذه هي الحجة التي طرحها السيد ” ماركوس تريشر ” ، بصفته كبير نواب رئيس العملة الرقمية ” ريبل “، للعملاء، في مقابلة معCNBC ، نشرت خلال أحداث يوم أمس الجمعة، 27 من شهر سبتمبر.

وكما انه قد تم استخدام استعارة ” الحديقة المسورة ” بشكل ملحوظ في الماضي للإشارة إلى الاستراتيجيات التجارية التي تتبعها شركات التكنولوجيا العملاقة مثلApple ، التي تسعى من أجل الاحتفاظ بالسيطرة الكاملة على البرامج والتطبيقات والملحقات المتعلقة بأجهزتها المسجلة الملكية.

و لقد تعرضت هذه الاستراتيجية بالذات أثناء المحاولات الأخيرة من أجل تقليص هذه الممارسات الاحتكارية بشكل ظاهري من قِبل نشطاء مناهضين للثقة ومشرعين، من المتوقع أن تظهر الآثار المترتبة على أمثال موقعAmazon ، Apple، وFacebook وغيرها من المواقع، حتى قبل مشروع العملة الرقمية الجديدة التابعة لموقع التوصل الاجتماعي فيسبوم وهي عملة ” ليبرا ” بشكل أكثر وضوحاً بعد الانتهاء من التحقيق الرئيسي الذي تجريه الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الاحتكار.

ورغم ذلك، فقد قال إنه لا يزال ” أمراً جيداً حقاً ” أن يتصورها شركات تقليدية، مثل فيسبوك، لنفسه دوراً في مجال الأصول الرقمية.

وكما اعترف السيد ” تريشر “، والذي يعتبر ممثل عن عملة ريبل العالمية XRP، أن المنظمين العالميين، على الأرجح، أكثر قلقاً من قبل التهديد المحتمل للعملات الورقية الوطنية التي تمثلها Libra – وهو القلق الذي حاول المدير الإداري لجمعيةLibra ، ” برتراند بيريز “، تهدئته اليوم.

تحدث في يوم الجمعة  في مؤتمر البلوكشين، الذي استضافته مقر الأمم المتحدة في جنيف، وذكر ما يلي :

” نحن لسنا في مجال تنفيذ أي سياسة نقدية مع Libra الاحتياطي “.

شبكة صرف آلي لبيتكوين تحصل على 1.5 مليون دولار من إكسبرينغ

September 14, 2019

كان قد استثمر ” إكسبرينغ ” من العملة الرقمية  العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ريبل ” وصندوق ” بلوكتشين فاينانس فند ” مبلغ يقدر حوالي ١,٥ مليون دولار أمريكي في شركة ” كوينمي ” الناشئة لأجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية المشفرة ومقرها ” سياتل “.

وفي خلال يوم ١٢ من شهر سبتمبر الجاري، كانت قد أعلنت ” كوينمي “، الشركة الرائدة عالمياً في أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية المشفرة، أنها قد حصلت على تمويل بقيمة ١,٥ مليون دولار أمريكي من ” إكسبرينغ ” التابع لعملة ” ريبل ” وصندوق ” بلوكتشين فاينانس فند ” لزيادة تطوير شبكة أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية المشفرة في الأسواق الأمريكية والدولية.

وتعمل ” كوينمي “، بالشراكة مع ” كوين ستار “، على تشغيل أكبر شبكة صراف آلي للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً ” البيتكوين ” (BTC) في العالم، مع أكثر من ٢٦٠٠ كشك في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية حيث قال السيد ” نيل بيرغكويست ” ، بصفته المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة ” كوينمي ” :

” لقد عززنا هذا التصويت بالثقة من صندوق ريبل وبلوكتشين فايناس فند في رؤيتنا وفرصة مثيرة لتوفير الوصول إلى العملات الرقمية لملايين الناس في جميع أنحاء العالم، وتقوم كوينمي ببناء البنية التحتية التي تدعم اقتصاد العملات الرقمية سريع النمو، يمكننا الآن جلب هذه البنية التحتية إلى جمهور عالمي “.

وكان قد ردد ” إيثان بيرد “، نائب الرئيس الأول في ” ريبل “، مشاعر مماثلة بقوله إن كوينمي يمهد الطريق لاعتماد التيار العام للعملات الرقمية، حيث أوضح قائلاً :

” كوينمي تجعل من السهل على الجميع الوصول إلى العملات المشفرة واستخدامها في المدفوعات والتحويلات النقدية، وفي إكسبرينغ، ندعم الشركات التي تعتمد على المهمة والتي لديها القدرة على تحويل الأموال، يتمتع فريق كوينمي بمزيج مثالي من الخبرة لمعالجة هذه المهمة، ونحن متحمسون للمشاركة معهم “.

وفي الوقت الحالي، تقدم شركة ” كوينمي ” بيتكوين فقط في أجهزة الصراف الآلي التابعة لها ومع ذلك، يمكن للمرء التكهن بأن الاستثمار من ” ريبل ” قد يعني يوماً ما أن توكن XRP سوف ينضم إلى شبكة أكشاك كوينمي.

هبوط سعر الريبل بما يعادل 40% في بورصة بيكسي بعد عمليات بيع منسقة

August 14, 2019

هبوط سعر الريبل بما يعادل 40% في بورصة بيكسي بعد عمليات بيع منسقة

كانت قد علّقت بورصة العملات الرقمية المشفرة المنطلقة حديثاً ” بيكسي ” عملية  التداول بعد أن قام بعض من  السادة المستخدمين بخفض سعر العملة الرقمية البديلة التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ريبل ” ( XRP ) بشكل قاصد.

و تبعاً لما قد قامت بنشرة المدونة وبعض من رسائل مواقع التواصل الاجتماعي، بدءاً من يوم ١٢ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019، فقد شهدت ” بيكسي ” طفرة مفاجئة في أحجام تداول العملة العالمية ” ريبل “، حيث أدت عمليات البيع المكثفة إلى خفض زوج العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” البيتكوين ” وأيضاً العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً وهي عملة ” ريبل ” إلى ٤٠ في المائة من سعرها في البورصات الأخرى.

وكانت نتيجة لذلك، وعلى سبيل الاحتياط، نوقف بشكل مؤقت جميع أنشطة التداول وعمليات السحب عبر البورصة أثناء البحث القائم، حسبما يقرأ منشور المدونة.

وكانت قد انطلقت ” بيكسي ” في خلال شهر يونيو الماضي من هذا العام الجاري، بعد أن قد واجهت بشكل فعلي صعوبات بعد محاولة اختراق بنيتها التحتية فشلت في النهاية في الحصول على أي أموال أو بيانات أخرى.

وكان قد ادعى المسئولون التنفيذيون أنه من الممكن تحديد المستخدمين المسئولين عن خفض سعر عملة ” ريبل ” بفضل إجراءات تعرف على عميلك (KYC) الداخلية في البورصة، وأضافوا إنه سوف يتم اتخاذ إجراءات، لكنهم لم يذكروا بالتحديد إذا ما كان المتورطون سيواجهون عواقب قانونية.

وتقول إحدى التغريدات ” نشعر بالثقة من أننا نستطيع استرداد الأموال “، مضيفة أنه سيتم عكس المعاملات المشتبه فيها.

ولم تعلق شركة ” ريبل “، وهو الكيان الذي يقف خلف XRP، بشكل علني على الأحداث.

وتأتي هذه الكارثة بعد أسبوع واحد فقط من مواجهة البورصة الزميلة وذات الوزن الثقيل في الصناعة وهي من أكبر البورصات في العالم وهي ” باينانس “، كابوس دعائي خاص به بعد ظهور شائعات بأنها فقدت السيطرة على بيانات اعرف عميلك الخاصة بها.

معظم العملات المشفرة تسجل خسائر والريبل تتراجع بنحو 4%

June 10, 2019


سجلت العملة المشفرة التي تعد ثالث أكبر عملة مشفرة في سوق العملات المشفرة من حيث حجم التداول والقيمة السوقية تراجعاً خلال تعاملات الأمس بنسبة 4%، ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 0.409 دولار.
وخلال تعاملات الأسبوع تراجعت العملة المشفرة الريبل بنحو 5%، وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملة الريبل نحو 17.3 مليار دولار خلال تعاملات الأمس.
وكانت العملة المشفرة بيتكوين وهي أكبر عملة في سوق العملات المشفرة من حيث حجم التداول والقيمة السوقية قد تراجعت خلال تعاملات الأمس بنحو 3% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 7870 دولار، وذلك بحسب البيانات الصادرة من قبل موقع “كوين ماركت كاب”.
وعلى مدار تعاملات الأسبوع فقد انخفضت العملة المشفرة بيتكوين بنسبة تجاوزت 8%.
وعلاوة على ذلك، فقد انخفضت العملة المشفرة الإيثريوم وهي ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث حجم التداول بنسبة 3.5% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 244 دولار، وكانت العملة قد خسرت أكثر من 8.6% من قيمتها على مدار تعاملات الأسبوع.
وبالنسبة للقيمة السوقية الإجمالية للعملة المشفرة الإيثريوم فقد بلغت خلال تعاملات الأمس نحو 26 مليار دولار.
وكانت العملة المشفرة تيزوس قد سجلت أكبر نسبة خسائر على مدار تعاملات الأمس بنسبة تجاوزت 8%، وتراجعت العملة المشفرة إيوس التي تحتل المركز السادس من بين أعلى العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية بنسبة تجاوزت 6% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 6.29 دولار.
وسجلت العملة المشفرة لايتكوين تراجعاً خلال تعاملات الأمس بنحو 4.19% ليتم تداولها في بورصات العملات المشفرة عند مستوى 115.16 دولار، بالإضافة إلى تراجع العملة المشفرة باينانس بنحو 0.67% ليتم تداولها عند مستوى 31.6 دولار.
وتراجعت العملة المشفرة داش خلال تعاملات الأمس بنحو 6.11% ليتم تداولها عند مستوى 143.35 دولار.
وفيما يخص القيمة السوقية الإجمالية لجميع العملات المشفرة الموجودة بالسوق فقد سجلت نحو 251 مليار دولار، وهي قيمة منخفضة بنحو 7.2% عن التي سجلتها القيمة خلال الأسبوع الماضي.
يذكر أنه تم اختراق بورصة “غيب هاب” وسرقة نحو 100 محفظة ليدجر الخاصة بالعملة المشفرة الريبل على خدمة المحفظة المشفرة غيب هاب وسرقة ما يقرب من 10 مليون دولار في العملة المشفرة الريبل.
وكانت بورصة :غيب هاب” قد أعلنت منذ عدة أيام أن بعض العملاء أخطرها بأن الأموال التي على محافظهم تم سرقتها، حيث أوضحت الشركة أن المخترقين قاموا باختراق ما يقرب من 100 محفظة ليدجر لريبل.
وبدأت الشركة التحقيق في هذا الأمر فور إخطارها، واكتشفت أن مكالمات واجهة برمجة تطبيقات متزايدة “API” قادمة من خلال عدد صغير من عناوين “IP”، ومن الممكن أن يكون هذا الأمر هو من ساعد على الوصول إلى مفاتيح سرية مشفرة.