البيتكوين

صندوق البيتكوين الفرنسي يرتبط بعقود بورصة شكاغو

December 11, 2019

كانت قد أعلنت شركة إدارة الأصول ” نابليون إيه إم ” والتي يقع مقرها في دولة فرنسا في العاصمة ” باريس ” عن إطلاق صندوق العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) المنظم، صندوق ” نابليون بيتكوين “.

وكانت قد أعلنت الشركة في بيان صحفي أن الصندوق قد أنشئ في خلال يوم ٨ من نوفمبر الماضي من عام 2019 الحالي وهو صندوق متخصص بموجب القانون الفرنسي، كما تدعي الشركة أن منتجها هو واحد من أول الأدوات الخاضعة للتنظيم التي تعرض تحركات أسعار ” بيتكوين “.

ويهدف المنتج، مع السيولة اليومية – إلى توفير تنويع حافظات الأعمال للمستثمرين من المؤسسات والمهنيين، ويشبه الصندوق أداء العقود الآجلة المدرجة في بورصة شيكاغو التجارية من حيث التسوية النقدية.

وكانت قد أشارت الشركة أنه قد تم اختيار التسويات النقدية لكي تتجنب متاعب تخزين وتقييم العملة العالمي الرائدة ” بيتكوين ” وأمين الحفظ هو “Financière d’Uzès “، بينما جهة التدقيق هي ” برايس ووترهاوس كوبزر ” و تبعاً للبيان، فقد قرر مدير الأصول تطوير المنتج بعد إدراك إمكانات تقنية بلوكتشين و ” بيتكوين ” :

” اقتناعًا منها بالتحدي الكبير الذي يمثله بلوكتشين في الصناعة بأكملها، أصبحت نابليون إيه إم مهتمة سريعًا بالإمكانات المالية لما ينبثق جوهرياً من القيود العامة والأصول الرقمية “.

وتعتقد الشركة أن العملة الرقمية العالمية ” بيتكوين ” فريدة من نوعها على وجه الخصوص بالنظر إلى تقلبها العالي وأدائها المتحيز بشكل غير طبيعي لصالح العائدات الإيجابية وترابطها المنخفض مع الأصول التقليدية. وهذه الميزات، حسبما تشير الشركة، تجعل ” بيتكوين ” مناسبة لتنويع المحافظ لتحسين نسب المخاطرة إلى العائدات.

ارتفاع البيتكوين إلى 4 في المائة وفقاً لتاريخ تسوية العقود الأجلة

November 30, 2019

من المتوقع إحصائياً أن يرتفع سعر العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمي المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) خلال الأسبوع القادم حيث يأتي حدث انتهاء العقود الآجلة الجديد ويذهب، وفقًا للبيانات الجديدة.

 وحسبما جمعه المحلل الشهير ” لوك مارتن ” في خلال  يوم ٢٥ من شهر نوفمبر الماضي من عام 2019 الحالي، تظهر الأرقام التي توضح أداء سعر ” بيتكوين ” قبل وبعد كل انتهاء الصلاحية أن المستويات الإجمالية الأعلى تحدث بعد ذلك.

وكان قد استخدم مارتن العقود الآجلة الشهرية لمجموعة بورصة ” شيكاغو ” التجارية كأساس، ومن بين العقود الآجلة الأولى التي قد وصلت إلى السوق في شهر  ديسمبر من عام ٢٠١٧، جذبت تواريخ التسوية، التي كان يوم الجمعة واحدًا منها الاهتمام بالفعل كقوة لتحرك السعر.

ولخص أن ” الدروس المستفادة: بصورة عامة تتم تجربة ضغط البيع قبلها وعائدات إيجابية بعدها “.

ووفقًا للحسابات، فإن تعويضات العقود الآجلة يؤدي إلى عائد إيجابي في خلال الأسبوع التالي بنسبة تقدر حوالي ٧٣ في المائة من الوقت.

 وهناك استثناءات ملحوظة، مثل ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨  قبل أسبوع، انخفض زوج  ” بيتكوين ” مقابل الدولار الأمريكي إلى ١,١ في المائة، بينما بعد تسوية العقود الآجلة، انخفض الزوج بأكثر من ١٨ في المائة.

 وفي المتوسط ​​، كما يقول السيد ” مارتن “، فإن عائدات ما بعد التسوية كانت إيجابية في الأسبوع التالي بنسبة تقدر قيمتها بحوالي ٢,٩ في المائة، والأسبوع الذي تلا ذلك كان أفضل، مع زيادة كانت قيمتها ٣,٩ في المائة في المتوسط.

وعلى النقيض من ذلك، فإن الأسبوع الذي يسبق كل حدث يشهد خسائر متوسطة تبلغ نسبتها ٢,٤ في  المائة، وحتى الآن، كان أداء الأسبوع الماضي أسوأ من المعتاد عند ٥,١ في المائة، لكن أسبوع التسوية حقق بالمقابل مكاسب بنسبة تقدر قيمتها ٧,٧ في المائة.

ومنذ يوم الجمعة، فقد ارتفعت عقود العملة الرائدة ” بيتكوين ” الآجلة لبورصة شيكاغو التجارية بحوالي ٢ في المائة بسعر ثابت بلغت قيمته ٧٨٠٠ دولار أمريكي، وفقًا لآخر البيانات الصادرة عن الشركة.

جاك دروسي يرى أن إفريقيا سوف تحدد مستقبل بيتكوين

November 28, 2019

من المفترض أن سوف تشهد العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” تحديد مصيرها من قبل إفريقيا تبعاً لتوقعات أحد أشهر المؤيدين للعملة الرائدة من بعد الانتهاء من جولة في القارة.

ومن خلال تغريدة بتاريخ يوم 27 من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي، فقد صرح السيد ” جاك دورسي ” المدير التنفيذي لشركة ” تويتر ” العالمية بأنه سوف يعود إلى قارة أفريقيا في خلال عام 2020 بعد قضاء وقت في السفر في نيجيريا وغانا خلال مجريات هذا الشهر.

علق دوروسي قائلًا إن : ” إفريقيا ستحدد المستقبل ( خاصة مستقبل بيتكوين! ) “، وكشف عن أنه يعتزم قضاء ما يصل إلى ستة أشهر في القارة العام المقبل.

وفي خلال فترة عمله في نيجيريا، حضر السيد ” دورسي ” اجتماعًا في ” بيتكوين “، متابعًا دفاعه الشخصي عن العملة الرقمية المشفرة.

 وقد أصبح الخبير التكنولجي مشهوراً بدعمه للعملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين “، بعد أن تعهد بدمج وظائفه في كل من ” تويتر ” و ” سكوير ” كما صادق علناً على شبكة البرق المسرعة كحل للدفع، وهو ما يسمح لمستخدمي عملة ” بيتكوين ” الرقمية بإرسال الأموال على الفور مقابل رسوم إضافية.

وتأتي تعليقات ” دورسي ” في الوقت الذي تواصل فيه إفريقيا توليد اهتمام كبير بعملة ” بيتكوين “، فكان قد  تُعرضت نيجيريا بانتظام من بين البلدان الأكثر نشاطاً من حيث عمليات البحث عن ” بيتكوين ” على ” غوغل “، جنباً إلى جنب مع زملائها الدول الإفريقية مثل جنوب إفريقيا.

 ومن المتوقع أن تصبح ” لاغوس ” ، العاصمة النيجيرية، عاصمة عملاقة لأكثر من ٣٢ مليون شخص بحلول عام ٢٠٥٠، مما يضيف إلى وزنها كسوق للعملة المشفرة، ووفقًا لبيانات المنتدى الاقتصادي العالمي، فإنه سوف تكون المدينة هي الأكثر تكدساً بالسكان في العالم بحلول عام ٢١٠٠.

 وفي المجموع، بحلول القرن القادم، سوف توجد حوالي ١٣ من أفضل ٢٠ مدينة عالمية من حيث عدد السكان في إفريقيا.

وقد اتخذت الحكومة المحلية حتى الآن موقفًا يكره المخاطرة تجاه عملة ” بيتكوين ” كما كشفت غانا هذا الشهر أنها تفكر في عملة رقمية لبنك مركزي، تمشيًا مع خطط من الصين.

 في حين لم تعتمد نيجيريا بعد التنظيم الرسمي للعملة المشفرة.

شركة أجهزة الصرف الآلي لبيتكوين تشارك أكبر مشغل للتسوق في الولايات المتحدة

November 26, 2019

كانت قد عقدت شركة ” بيتستوب ” لأجهزة الصراف الآلي للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية ” بيتكوين ” ومقرها ” ميامي ” شراكة مع أكبر مشغل لمراكز التسوق في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ” سيمون مولز ” ، من أجل تثبيت أجهزة الصراف الآلي للعملة الرقمية الرائدىة ” بيتكوين ” في عدة مواقع.

 وقد أعلنت شركة ” بيتستوب ” خلال يوم ٢٦ من شهر نوفمبر أن الشركة قد قامت بالفعل بتثبيت أجهزة الصراف الآلي ” بيتكوين ” في خمسة مواقع ” لسيمون مول ” في ولاية  كاليفورنيا وفلوريدا وجورجيا حيث قال المؤسس المشارك لشركة ” بيتستوب ” والرئيس التنفيذي ” أندرو بارنارد ” إنه تم تثبيت الماكينات قبل موسم العطلات حيث قال :

” مع التوقيت الاستراتيجي لهذا التثبيت الجديد لأجهزة الصراف الآلي لبيتكوين في مواقع سيمون مول، يمكن للعملاء شراء بيتكوين بسهولة أثناء قيامهم بالتسوق يوم الجمعة السوداء وعطلة عيد الميلاد “.

وتخطط شركة ” بيتستوب “، التي تدعي أنها مرخصة ومنظمة، من أجل تطوير شبكة ماكينات الصراف الآلي الخاصة بها بأكثر من ٥٠٠ موقع بحلول نهاية عام ٢٠٢٠، وفقًا ” لبارنارد “.

وتعتمد الشراكة الجديدة على التثبيت السابق للشركة لجهاز صراف آلي ” لبيتكوين ” في مطار ميامي الدولي، والذي أعلنته في منتصف شهر أكتوبر.

حسبما ذكر في خلال وقت سابق من هذا الشهر الجاري، فإن عدد أجهزة الصراف الآلي للعملة الرقمية العالمية ” بيتكوين ” المثبتة في جميع أنحاء العالم تجاوز معلمًا جديداً، وقد أظهرت البيانات في ذلك الوقت أن هناك أكثر من ٦٠٠٠ جهاز من هذا النوع في جميع أنحاء العالم، أكثر من حوالي ٦٥ في المائة منها في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولا تزال السلطات حذرة بشكل متزايد من هذه الخدمات، فعلى سبيل المثال، قال رئيس قسم التحقيقات الجنائية في دائرة الإيرادات الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية ” جون فورت “، إن الجهة المنظمة تبحث في المشكلات الضريبية المحتملة التي تسببها أكشاك وأجهزة الصراف الآلي ” لبيتكوين “.

اعتقاد بيتر شيف بهبوط البيتكوين إلى 1000 دولار أمريك

November 22, 2019

كان قد سخر أنصار العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) من أكثر نقاد العملة الرقمية المشفرة شهرة بعد أن قدم تنبؤاً بتراجع الأسعار.
ومن خلال نقاش على موقع التوتاصل الاجتماعي ” تويتر ” في خلال يوم ٢١ من شهر نوفمبر، كان قد انضم المعلقون إلى قتالهم ضد السيد ” بيتر شيف ” ، الذي ادعى أن زوج ” بيتكوين ” مقابل الدولار الأمريكي سوف يهبط لما يصل إلى ١٠٠٠ دولار أمريكي.

ومناقشًا حركة السعر الحالية المرتبطة بتكوين ” الرأس والكتفين “، تنبأ مناصر الذهب بأن حدوث تباطؤ دراماتيكي سوف يميز الأسواق في المستقبل.
 ولخص قائلًا :
” #بيتكوين تقترب من خط الرقبة لأعلى الرأس والكتفين الذي أشرت إليه قبل ضخ ٢٥ أكتوبر بنسبة ٤٠ في المائة وقد هبط الآن جانب الكتف الأيمن وخط العنق مائل وموازي للكتفين ، فإذا تم كسر الهدف السعري للهبوط، فسيكمل ١٠٠٠ دولار النموذج.
وفي منشور آخر، أكد ” شيف ” موقفه. حيث كتب : ” إن الصورة في الحقيقة لا تبدو أفضل إذا كنت في صفقة طويلة لبيتكوين! “.
كما شهدت محاولة أخرى قيام السيد ” شيف ” بالتقاط صورة من مخطط سعر العملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين ” على شاشة جهاز الكمبيوتر الخاص به، مما أدى إلى السخرية.

البنك الألماني يقوم بدعم بيتكوين رغم وصول الفائدة السلبية لكل حساب

November 21, 2019

كانت قد شهدت دولة ألمانيا الحذرة من العملة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” أول مطلب للبنك يدفعه المدخرون العاديون من أجل الاحتفاظ بأموالهم،  حتى البالغة يورو واحد.

فتبعاً لعدة صحف محلية، بما في ذلك صحيفة ” Süddeutsche Zeitung ” في خلال يوم ١٩ من شهر نوفمبر الجاري، فإن ” فولكس بانك رايفايزنبانك فورستينفيلدبروك ” ( VRF ) في شمال ” بافاريا ” يفرض الآن أسعار فائدة سلبية بنسبة تقدر بحوالي ٠,٥ في المائة على أصغر الودائع.

كما نقلت الصحيفة عن إدارة البنك قوله ” كان علينا أن نفعل ذلك “.

 وكان قد  صرح أن السبب في ذلك هو تكلفة ” حفظ ” الأموال في البنك المركزي الأوروبي.

 وفي ألمانيا، لم تؤثر أسعار الفائدة السلبية في السابق إلا على الودائع التي تتجاوز قيمتها  ١٠٠٠٠٠ يورو، والتي كانت قد شكلت مخصصاً بدون فوائد، وخطوة البنك تجعله أول مقرض في البلاد يستهدف المدخرات دون هذا المستوى.

كما واصلت الإدارة : ” أنه في الآونة الأخيرة، جاء إلينا المزيد من العملاء من البنوك الأخرى حيث استخدموا بالفعل مخصصاتهم “.

وكان قد ذكر من قبل أن بدأت أسعار الفائدة السلبية تمثل جزءاً من السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي، تعني هذه الظاهرة في النهاية أنه يجب على جزء من المدخرين الدفع للبنوك من أجل الاحتفاظ بأموالهم.

كما قد حذر النقاد من أن مثل هذه التحركات من شأنها أن تحفز الجمهور على الانتقال إلى النقد، في حين أن البدائل مثل ” بيتكوين ” (BTC) سوف يعود عليها بالفائدة أيضاً.

وعلى النقيض من ذلك، فإن العملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين ” لا تعاني من التدخل التضخمي في عرضها وما يرتبط بذلك من تدمير لقيمتها، مما يعني أن المحتفظين بالعملات لن يُجبروا على الدفع لامتلاكها.