البيتكوين

عدم قدرة السيطرة على بيتكوين عامل جذاب لهونغ كونغ

October 11, 2019

كان قد بدأ استخدام العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة العالمية ” بيتكوين ” ( BTC ) بصفته عامل حامي للثروة يتصدر المشهد في ” هونغ كونغ ” ، حيث ارتفعت أحجام التداول وأصبحت الشركات تتغلب على المشكلات بقبولها.

و حسبما أشار العديد من المعلقين الذين يختصون في مجال العملات الرقمية المشفرة ، بما في ذلك السيد ” أنتوني بومبليانو ” ، بصفته المؤسس المشارك ” لمورغان كريك ديجيتال ” ، هذا الأسبوع ، تُعد العملة الرقمية المشفرة الرائدة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” البيتكوين ” حلاً حقيقياً لسكان ” هونغ كونغ ” الذين يشعرون بالقلق من السيادة النقدية.

و كان قد كتب في تغريدة خلال يوم ٦ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي : ” عندما تشعر بالقلق من الاستيلاء على أصولك الخاصة أو عدم إمكانية وصولك إليها ، تصبح عدم قابلية السيطرة على ” بيتكوين ” جذابة للغاية ، و قد أصبح هذا الجانب من العملة المشفرة ” بيتكوين ” مهماً لمليار شخص في الهند و هونغ كونغ “.

 و كان السيد ” بومبلبانو ” يكتب بعد أيام من الاحتجاجات الصينية بمناسبة الذكرى السبعين من تأسيس الدولة ، مثل الاحتجاجات التي قد شهدتها حركة الديموقراطية منذ ١٨ أسبوعاً ، و التي قد قوبلت برد فعل قوي من قبل الحكومة الصينية.

و من خلال مواجهة حملة قمع للحريات المدنية عبر سلطات الطوارئ ، تلقت الحرية النقدية ضربة قوية أيضاً ، حيث شكل السكان القلقون طوابير في أجهزة الصراف الآلي ، وكانت قد شهدت ” هونغ كونغ ” طفرة هائلة في التداول على بورصة العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” من نظير لنظير ” لوكال بيتكوينز ” ، حيث شهدت تغيرات بلغت قيمتها حوالي ١٢,٣ مليون دولار  هونغ كونغ وهو ما يعادل حوالي ١,٥٧ مليون دولار أمريكي في الأسبوع المنتهي في ٢٨ من شهر سبتمبر الماضي لعام 2019 الجاري.

هيئة البورصات الأمريكية تعارض قول أن البيتكوين أوراقاً مالية

October 6, 2019

كانت قد أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية ( SEC ) بشكل رسمي مرة أخرى أن العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) ليست أوراقًا مالية.

ومن خلال خطاب موجه إلى  ” سايفر تكنولوجيز ” بيتكوين فند بتاريخ ١ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي، رفضت هيئة الأوراق المالية والبورصات بيان تسجيل الشركة الاستثمارية بحجة ( من بين أمور أخرى ) أن العملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين ” ليست أوراقاً مالية.

 ووفقًا للرسالة، حاولت ” سايفر ” التسجيل كـ ” شركة استثمار ” وفقاً لقانون شركة الاستثمار لعام ١٩٤٠، مما يشير إلى أن العملة الرقمية العالمية ” بيتكوين ” هي أوراق مالية.

ومن ناحية أخرى ، كان قد جادل موظفو هيئة الأوراق المالية والبورصات حجة ” سايفر ” المنطقية تحت اختبار هوي وإطارها لتحليل الأصول الرقمية المنشورة في خلال شهر أبريل الماضي من عام 2019 الحالي وتنص الرسالة على أنه :

” من بين أشياء أخرى، لا نعتقد أن المشترين الحاليين من بيتكوين يعتمدون على الجهود الإدارية وريادة الأعمال التي يبذلها الآخرون لتحقيق الربح. وفقًا لذلك، نظرًا لأن سايفر تنوي استثمار جميع أصولها بشكل كبير في بيتكوين كما هو منظم حاليًا، فإنها لا تفي بتعريف “شركة الاستثمار” بموجب قانون شركة الاستثمار وقد قدمت بشكل غير مناسب في النموذج N-٢ “.

وإضافة إلى ذلك، أشارت هيئة الأوراق المالية والبورصات أيضاً أنه إذا كانت ” بيتكوين ” أوراقًا مالية، “فسوف تقوم بعمل مشكلات أخرى جوهرية “.

وبصورة أكثر دقة ووضوحاً، فإن العملة الرقمية المشفرة المعنية سوف تكون ” أوراقًا مالية غير مسجلة ومقدمة من قبل الجمهور، ومن المحتمل أن يكون من بين أشياء أخرى، جعل الصندوق المقترح ضامنًا على عملة بيتكوين “.

وأخيرًا، أشار منظم الأوراق المالية أيضاً أن ” سايفر ” لم تمتثل بشكل كاف لقواعد حماية المستثمر القانونية، وتختتم الرسالة بالقول إن هيئة الأوراق المالية والبورصة  ” لن يقوم الموظفون بمراجعة إضافية لسايفر في شكلها الحالي “.

لجنة تداول عقود السلع الآجلة تتهم شخصاً بتهمة الاحتيال بسرقة البيتكوين

October 1, 2019

كانت قد اتهمت لجنة تداول العقود الآجلة للسلع بالولايات المتحدة الأمريكية ( CFTC ) أحد سكان الولايات المتحدة الأمريكية بعملية بالاحتيال ذي صلة بالعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” بقيمة مالية تقدر بحوالي ٧ ملايين دولار أمريكي.

ومن خلال بيان صحفي رسمي كان قد تم نشره في خلال يوم ٣٠ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي، كشفت الجهة التنظيمية أن السيد ” جون باري تومبسون ” من إيستون بولاية بنسلفانيا، متهم ” بتقديم تمثيلات كاذبة عن قصد أو بتهور للعملاء فيما يتعلق بشراء عملات بيتكوين المزعوم بقيمة تزيد على ٧ ملايين دولار “.

كما أنه تزعم الوثيقة الرسمية أنه  على عكس ادعاءاته لم يكن ” لتومبسون ” أو لشركة تابعة له ملكية أو سيطرة على عملات ” بيتكوين ” الرائدة في مجال العملات الرقمية التي تعهد بتسليمها إلى عميلين.

وتدعي الوكالة أنه بعد تلقي أموال العملاء، أرسل السيد ” تومبسون ” جميع الأموال تقريباً إلى بعض الجهات الخارجية، ولم يتم تسليم عملات ” بيتكوين ” المزعومة للعملاء وكذلك لم تتم حماية أموالهم كما وعد.

ويتم اتهام ” تومبسون ” أيضاً بأنه قد كذب على العملاء بشأن موقع عملات ” بيتكوين ” ، والأسباب التي لم تكتمل بها المعاملة، وحالة أموالهم.

وقد عُرضت القضية على المحكمة فيما يتعلق بفريق عملات إنفاذ العملات الافتراضية التابع للجنة تداول عقود السلع الآجلة.

 وتسعى الوكالة إلى الرد، والانسحاب، والعقوبات النقدية المدنية، وحظر التجارة والتسجيل الدائم، وإصدار أمر قضائي دائم ضد كل هذه الانتهاكات الأخرى لقانون تبادل السلع ولوائح لجنة تداول عقود السلع الآجلة.

وكان قد قام مدير إنفاذ القانون السيد ”  جيمس ماكدونالد ” بإصدار في لجنة تداول عقود السلع الآجلة بياناً يتعلق بالقضية، مشيرًا إلى أن :

” استئصال سوء السلوك المتعلق بالأصول المشفرة أمر ضروري لتعزيز التطوير المسؤول لهذه المساحة الناشئة. وستواصل اللجنة العمل على محاسبة المحتالين، وعند الاقتضاء، العمل بالتوازي مع زملائنا المكلفين بإنفاذ القانون الجنائي “.

 وكان قد نشأ جدل أخير حول لجنة تداول عقود السلع الآجلة بسبب ادعاء ” ليدجر إكس ” بأن رئيس الوكالة السابق، السيد ” كريستوفر جيانكارلو “، أعاق الموافقة على تسجيلها المعدل لمنظمة مقاصة المشتقات المالية بسبب التحيز الشخصي ضد الرئيس التنفيذي لشركة ” ليدجر إكس ” السيد ” بول تشو “.

تضاعف سعر العملة الرائدة خلال 24 ساعة رغم انخفاض الأسعار

September 27, 2019

كانت قد قامت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي ” بيتكوين ” ( BTC ) بتبديد الأساطير التي عانت من انخفاض معدل الهاش في خلال هذا الأسبوع بنسبة تقدر بحوالي ٤٠ في المائة، و وصل إلى مستويات قياسية جديدة على الإطلاق بعد أيام فقط.

أي انخفاض في الهاش

و حسبما تؤكد البيانات من مورد المراقبة ” كوين دانس “، فبعد أن انخفض مقياس معدل الهاش من ١٠٤ ” كونتيليون هاش ” في الثانية إلى ٥٧ ” كونتيليون هاش ”  خلال يوم ٢٣ من شهر سبتمبر الجاري، تم عكسه على الفور.

وفي خلال يوم ٢٤ من شهر سبتمبر، تضاعف المعدل، حيث وصل إلى ١١٤ ” كوينتيليون ” في الساعة، وهي مجرد لمسة بعيداً عن أعلى مستوياته على الإطلاق عند ١٢١ ” كوينتيليون ” في الساعة قبل عشرة أيام.

وحسبما ذكر قبل ذلك الحين، بدا المعلقون في البداية خائفين عندما انخفض معدل الهاش، فباعتباره مقياساً لالتزام عملية تعدين ” بيتكوين “، أثار ما بدا وكأنه هجرة جماعية مفاجئة لقوة الحوسبة إنذار خطر.

 وكانت قد تضاعف هذا الشعور مع تراجع زوج العملة الرقمية ” بيتكوين ” مقابل الدولار الأمريكي بحد ذاته ١٥ في المائة في اليوم التالي  وهي نظرية شائعة بين المعلقين أن حركة السعر تتبع تحركات معدل الهاش.

 

ومع ذلك، أوضحت المصادر الفنية لاحقاً أن مخططات معدل الهاش المتاحة على الإنترنت في الواقع لا تعطي إلا فكرة مبسطة عن قوة الحوسبة المتضمنة في ” بيتكوين ” وأوضحوا أن معدل الهاش غير قابل للقياس في الأساس، وأن الإحصاءات مجرد تقدير.

 كما أضافوا أن عوامل مثل أوقات الكتل البطيئة يمكن أن تؤثر بشكل غير متناسب على النتائج، وهذا قد يؤدي إلى نتائج مفرطة في الشؤم مثل الانهيار المزيف هذا الأسبوع.

وإذا كانت أحدث الإحصائيات حقيقة، فإن معدل ” هاش بيتكوين ” يبقى في مساره التصاعدي، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق، ويتناقض هذا مع انخفاض السعر.

هيئة الأوراق المالية تبدأ إجراءاتها بصندوق بيتكوين المتداول في البورصة

September 25, 2019

كانت قد بدأت هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة الأمريكية ( SEC ) إجراءات تتعلق بمقترح صندوق العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” بيتكوين ” المتداول في البورصة ( ETTC ) من ” ويلشاير فينيكس “.

و وفقاً لطلب عام بتاريخ يوم ٢٤ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي ، فقد بدأت الهيئة إجراءات من أجل تحديد إذا ما كانت سوف توافق أو لا توافق على تغيير القاعدة المقترح ، و الذي سوف يتيح لبورصة ” NYSE Arca ” إدراج وتداول أسهم العملة الرقمية المشفرة العالمية التي تكون رائدة في أسواق العملات الرقمية ” بيتكوين ” من ” ويلشاير فينيكس ” وصندوق الخزانة الاستثماري.

 

ومن خلال طلب يوم أمس الثلاثاء ، تشير هيئة الأوراق المالية والبورصات إلى أنها قد دعت الجمهور من أجل مشاركة تعليقاتها التي كانت مستحقة ٢١ يوماً من تاريخ نشر الطلب في السجل الفيدرالي ١ يوليو ٢٠١٩ ، وكانت إعادة تقديم هذه التعليقات متأخرة ٣٥ يوماً بعد نشرها في السجل الفيدرالي.

و لم يقدم سوى ستة أفراد تعليقات على تغيير قاعدة صندوق ” بيتكوين ” المتداول في البورصة المقترحة، وفقاً لموقع هيئة الأوراق المالية والبورصات الإلكتروني.

 ولم تعتمد الهيئة أو تتخذ أي قرار بشأن أي من صناديق ” بيتكوين ” المتداولة في البورصة حتى يوم أمس الثلاثاء ، وكانت الهيئة التنظيمية الأمريكية دائماً صريحة حول مخاوفها بشأن التلاعب بالسوق والسيولة والجريمة المالية وغيرها من القضايا كأسباب لتأخيرها.

و في خلال شهر أغسطس الماضي من عام 2019 الحالي ، قد قامت لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية بتأجيل قرارها بشأن إذا ما كان سوف يتم التأخير أو الشروع في مزيد من الإجراءات حول مقترح الصندوق المتداول في البورصة من ” ويلشاير فينيكس ” حتى ٢٩ من شهر سبتمبر.

البيتكوين يصعد مع التخطيط لنمو الصعوبة الفصلي بنسبة تصل إلى 60 في المائة

September 20, 2019

سوف تشهد العملة الرقمية العالمية التي حتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ”  بيتكوين ” ( BTC ) نمواً في صعوبة التعدين بنحو الثلثين تقريباً في الربع الثالث من عام ٢٠١٩ الجاري، وفقاً للبيانات الجديدة التي تكشفها الأسواق المترية.

أما عند تحميل التوقعات التاريخية والمستقبلية على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” خلال يوم ١٩ من شهر سبتمبر الجاري، فقد أشار المحلل المشهور ” كيفن روك ” إلى أن الصعوبة قد زادت بشكل حقيقي بمعدل تصل نسبته إلى ٤٢ في المائة كل ربع عام منذ عام ٢٠١٦.

وباستثناء الربع الرابع من عام ٢٠١٨ الماضي، وهو سوق هبوطي للعملة الرقمية الرائدة في أسواق العملات المشفرة ” بيتكوين “، كان النمو إيجابياً منذ ذلك الحين، فقد كانت زيادات ٢٠١٩ عمودياً تقريباً مقارنة بالفترة السابقة.

وكتب في تعليقات مرفقة : ” من المتوقع أن ترتفع الصعوبة بنسبة ٦٠ في المائة هذا الربع، وقد كانت بالفعل مرتفعة لمستوى قياسي عندما انتهى الربع الثاني “.

و كما تشير الصعوبة إلى مقدار الجهد المطلوب لحل المعادلات المعقدة التي تتحقق من كتل معاملات ” بيتكوين ” وفتح مكافآت الكتلة.

 وكلما زادت المنافسة على شبكة العملات الرقمية العالمية ” بيتكوين “، زادت الصعوبة؛ على العكس من عدم الاهتمام، يؤدي إلى انخفاض لتحفيز المشاركة.

 

و حسبما ذكر في خلال وقت سابق ، فإن صعوبة تعدين العملة العالمية الشهيرة ” بيتكوين ” هي واحدة من المؤشرات الفنية الأساسية التي تفوقت على التوقعات هذا العام.

 ففي خلال هذا الأسبوع فقط، كان معدل ” هاش بيتكوين ” هو الذي سجل أعلى مستوياته على الإطلاق مرة أخرى، حيث تجاوز ١٠٢ كوينتليون هاش في الثانية للمرة الأولى على الإطلاق.

 ووفقًا للمؤيدين، فإن هذا التقدم قد يسبق قفزة مماثلة في سعر العملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين “، و مع ذلك فإن الأسواق لم تشهد أي شيء حتى الآن في الربع الثالث.