البلوكشين

وزارة الطاقة الأمريكية تسخر 1.05 مليون دولار لمنصة بلوكتشين لإدارة الطاقة

August 12, 2019

كانت قد قدمت وزارة الطاقة الأمريكية (DOE) منحة بقيمة ١,٠٥ مليون دولار أمريكي للمؤسسات التي تعمل على تسويق منصة معاملات الطاقة القائمة على تقنية ” بلوكتشين “.

و تأتي هذه الأخبار من خلال بيان صحفي صادر خلال يوم ٩ من شهر أغسطس شاركت فيه شركة الطاقة ” ComEd “، و هي واحدة من أربع منظمات متلقية للمنحة ، و الآخرون هم جامعة ” دنفر ” و جامعة ” فيرجينيا تك ” و جامعة ” بي إم إي كونترولز “، و هي شركة متخصصة في برامج إدارة الطاقة.

كما تتردد بأنه يقال إن المشروع الجديد هو استمرار لأعمال BEM Controls الجارية التي تكون ممولة من قبل وزارة الطاقة على البرمجيات لتعزيز كفاءة الطاقة في المباني ، و هذه المنحة الأخيرة من أجل توسيع و تعزيز سوق طاقة جديد قائم على أساس تقنية ” بلوكتشين ” ، مع ” ComEd ” من أجل استخدام شبكتها لإظهار وظائف النظام الجديد.

و يبقى المتوقع أن تكون المبادرة الجديدة قيد التطوير لمدة ثلاث سنوات قادمة  أخرى.

و وفقاً للدكتور ” أمين خديعي “، رئيس قسم الهندسة الكهربائية و هندسة الحاسبات في جامعة ” دنفر ” :

” إن الانتشار المتزايد لموارد الطاقة الموزعة يتطلب وجود أطر إدارة متقدمة تدعم الاتصالات من نظير إلى نظير بينما تكون سريعة وقابلة للتطوير وآمنة […] لقد حان الوقت لتطوير وإظهار التقنيات التي يمكن أن تجعل المستقبل أكثر استدامة ومرونة “.

وفي خلال البيان الصحفي، فقد استشهدت ” BEM Controls ” بأمان مجموعة واسعة من المعاملات بكونها سبب رئيسي من أجل تنفيذ ” بلوكتشين ” في منصاتها.

 حيث أبدت وزارة الطاقة اهتماماً بشكل متزايد عن طريق استخدام ” بلوكتشين ” في تطبيقات شبكة الطاقة فحسبما ذُكر سابقًا في خلال شهر يناير الماضي من عام 2019 الجاري، أعلنت الإدارة عن تمويل بقيمة ٤,٨ ملايين دولار أمريكي من خلال الأبحاث التكنولوجية بما في ذلك بلوكتشين لأغراض مثل تأمين البيانات من أجهزة استشعار توليد الطاقة الأحفورية.

البنك البريطاني العالمي يستخدم تقنية بلوكتشين في تمويل سلاسل التوريد

August 6, 2019

كان قد أكمل البنك البريطاني ” ستاندرد تشارترد ” الذي يتخذ من لندن مقراً له، وشركته للخدمات المالية، أول صفقة تمويل لسلسلة التوريد تستند إلى ” بلوكتشين “.

وكانت قد أعلنت شركة ” ستاندرد تشارترد ” خلال يوم أمس الاثنين الموافق ٥ من شهر أغسطس الجاري أن المؤسسة تدير بنجاح أول صفقة تمويل لسلسلة توريد عالية المستوى مشتركة بالتعاون مع مزود خدمة سلسلة التوريد ” لينك لوجيس ” والتي يكون مقرها في  الصين.

وتأتي الأخبار في أعقاب مذكرة تفاهم موقعة من ” ستاندرد تشارترد ” ولينك لوجيس في خلال شهر فبراير الماضي من عام ٢٠١٩ الجاري، عندما وافقت الشركات على التعاون بخصوص توسيع نطاق رؤية سلسلة التوريد للبنك، وكذلك لدعم النمو المستدام لاقتصاد الصين والابتكار.

وعلى وجه التحديد، فقد أفادت التقارير أن الصفقة الجديدة تضمنت منصة ” لينك لوجيس ” التي أطلق عليها ” وي كيو تشين “، والتي تقوم على أساس تقنية بلوكتشين من شركة الإنترنت الصينية العملاقة العالمية ” تنسنت ” ومن خلال تطبيق المنصة، فتكون الأطراف تشجع إلى تعزيز الشفافية وتحسين تكاليف الوصول إلى الائتمان لجميع موردي العمليات الأولية للمشروع الذي يقع في الصين والمعروف باسم ” ديجيتال غوانغدونغ “.

ويعتبر ” ديجيتال غوانغدونغ ” هو مشروع مشترك بين شركة ” تنسنت وتشاينا يونيكوم وتشاينا تيليكوم وتشاينا موبايل “، والذي قام بتنمية وتطوير أكثر من ٧٠٠ من الخدمات والتطبيقات الحكومية الرقمية وعالج أكثر من حوالي ٢٠٠ مليون معاملة لسكان مقاطعة ” غوانغدونغ “.

وتبعاً ” لشيه ون “، وهو رئيس قسم الخدمات المصرفية التجارية في دولة الصين في ” ستاندرد تشارترد “، فإن التعاون مع ” لينك لوجيس ” وتبني تكنولوجيا ” بلوكتشين ” سوف يتيح لعملائها أن يظلوا قادرين على المنافسة.

ويقع مقر شركة ” ستاندرد تشارترد ” في لندن، وهو بنك دولي يهتم  بالأعمال التجارية في قارة آسيا وقارة إفريقيا والشرق الأوسط بأكمله، وفي خلال وقت سابق من هذا العام الجاري، تم تعيين الرئيس السابق للشؤون العامة في بنك ستاندرد تشارترد السيد ” إد بولز “، في مشروع العملة المشفرة الجديدة المستقرة ” ليبرا ” من فيسبوك.

شركة يابانية كبيرة تدعم منصة بلوكتشين للرياح والطاقة

July 23, 2019

تقوم شركة ” ماروبيني كورب ” ، و هي تعتبر شركة يابانية كبرى، أو شركة تجارية بشكل عام، بدعم منصة تداول طاقة قائمة على أساس تقنية ” بلوكتشين “.

و تبعاً لتقرير صادر عن  ” رويترز ” خلال يوم ٢٣ من شهر يوليو، فقد أصدرت ” ماروبيني ” قرضاً لمشروع ” وي باور ” القائم على تقنية ” بلوكتشين ” في ليتوانيا، و تبعاً لرويترز، لم يتم تحديد حجم حصة ” ماروبيني ” في وي باور بعد تحويل القرض.

حيث يقال إن ” وي باور ” قد قات بتطوير منصة تسمح للشركات الصغيرة والشركات المتوسطة الحجم بسهولة أكبر بشراء الطاقة على وجه التحديد من مصادر طاقة الرياح والطاقة الشمسية من خلال اتفاقيات موحدة لشراء الطاقة الرقمية.

كما أن يبقى الهدف الرئيسي  للمنصة هو إطلاق عشرات المليارات من الدولارات الأمريكية  في مجال توليد الطاقة لمشاريع أصغر في سوق الكهرباء الأسترالي والتي وفقاً لتقرير ” رويترز “، تنفد من مستهلكي الطاقة الرئيسيين الذين سوف يشترون كميات كبيرة على مدار فترات زمنية طويلة.

ويزعم أن المنصة المستندة إلى تقنية ”  بلوكتشين ” تسمح بأوقات تفاوض أسرع للعقود وتوفر مزيداً من المرونة، وقد أخبر ” نيكولاج مارتينويك “، الرئيس التنفيذي لشركة ” وي باور ” ، لرويترز أن ” النقطة الوحيدة في المناقشة، عبر المنصة، هي السعر، وهذا يتطلب الكثير من التعقيد “.

وفي خلال شهر فبراير الماضي من عام ٢٠١٨ الماضي، قد جمعت وي باور ٤٠ مليون دولار أمريكي في يوم واحد من خلال طرحها الأولي للعملة الرقمية في إعلان، قد قالت الشركة إن برنامجها يسمح لمنتجي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بجمع رأس المال للمشاريع عن طريق بيع الطاقة من المشاريع المستقبلية على هيئة توكنات.

 و في خلال وقت سابق ، حدث أنه قد استثمرت ” ماروبيني”  في مشاريع الطاقة القائمة على تقية ” بلوكتشين ” وفي  خلال شهر فبراير الماضي لعام  ٢٠١٩ الحالي، دخلت الشركة في شراكة مع شركة ناشئة في قطاع ” بلوكتشين ” في ولاية نيويورك من أجل استخدام التكنولوجيا في أعمالها في مجال الطاقة.

رئيس شركة “داتا غامبو” يقول أن أسواق النفط يمكنها توفير 30% مع بلوكتشين

July 20, 2019

من الممكن لمشغلي النفط العالميين توفير ما لا يقل عن حوالي ٣٠ في المائة عن طريق استخدام التقنية العالمية ”  بلوكتشين ” في بنيتهم ​​الأساسية، وهذا وفقاً لبيانات صادرة من شركة ” بلوكتشين ” الناشئة ” داتا غامبو “.

وكان قد ناقش السيد ” أندرو بروس “، بكونه الرئيس التنفيذي لشركة ” بلوكتشين ” الأمريكية الناشئة ” داتا غامبو “، تنفيذ العقود الأوتوماتيكية المدعومة من ” بلوكتشين ” في صناعة النفط على ” بلومبرغ كوموديتيز إيدج ” خلال يوم أمس يوم الجمعة الموافق ١٩ من شهر يوليو الجاري الموافق.

وأنه عندما سئل عن مقدار ما يمكن للجهات الفاعلة في صناعة النفط توفيره من خلال تنفيذ تطبيقات ” بلوكتشين ” مثل تنفيذ العقود على أساس تقنية بلوكتشين بدلاً من العقود الورقية التقليدية، فقد جادل السيد ” بروس ” بأن هذه الحلول يمكن أن توفر ما لا يقل عن ٣٠ في المائة، مشيراً إلى الدراسات الداخلية التي قد أجرتها شركة، ووفقاً لبيانات ” داتا غامبو “، بلغ سوق النفط والغاز ٢,٦ تريليون دولار أمريكي ي خلال عام 2017.

وفي خلال شهر مايو ٢٠١٩، كانت قد جمعت ” داتا غامبو ” ٦ ملايين دولار أمريكي من كبرى شركات الطاقة العالمية، بما في ذلك شركة رأس المال الاستثماري ” إكوينور تكنولوجي فنتشر ” التابعة لشركة ” إكوينور ” وشركة مشاريع أرامكو السعودية للطاقة التابعة لشركة أرامكو السعودية، وبتمويل إجمالي يصل إلى حوالي ٩,٣ ملايين دولار أمريكي، يتوقع المستثمرون أن سوف تنهض الشركة من أجل تحسين سلاسل إمدادات النفط والغاز من خلال القضاء على النزاعات وتقديم المعاملات الآلية، وكذلك تقليل أوقات التسوية في سلسلة التوريد.

وفي خلال يوم ١٨ من شهر يوليو الجاري، أفيد بأن المؤسس المشارك لشركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة شركة أبل ” ستيف وزنياك ” يخطط من أجل لاستثمار في شركة ” Efforce “، وهي شركة جديدة تعمل على توفير الطاقة بدعم من خلال شركة ” بلوكتشين ” في مالطا.

وفي وقتٍ سابق، قال السيد ” فيليب موريس ” قدرت توفيراتها المتوقعة عند الاعتماد على ” بلوكتشين ” أن تبلغ ٢٠ مليون دولار أمريكي حيث قال الرئيس العالمي لشركة ” فيليب موريس ” للابتكار التكنولوجي إن العمل اليدوي ومخاطر التزوير المرتبطة به تكلف الصناعة والحكومات ١٠٠ مليون دولار سنوياً.

بلوكتشين سوف تصل إلى 1.7 مليار دولار في مجال الرعاية الصحية بحلول 2026

July 17, 2019

من المتوقع في سوق الرعاية الصحية في جميع أرجاء العالم أن يصل حجم ” بلوكتشين ” إلى أكثر من ١,٧ مليار دولار أمريكي وذلك فور قدوم عام 2026.

وفي خلال بيان صحفي قد تم نشره خلال يوم أمس الثلاثاء الموافق ١٦ من شهر يوليو الجاري لعام 209 الحالي، كانت قد توقعت الخدمات الاستشارية لشركة ” أكيومن ريسرش آند كونسلتينغ ” ( ARC ) الذي تختص في مجال تقنيات المعلومات، أن يصل حجم تقنية ” بلوكتشين ” العالمية في سوق الرعاية الصحية على النطاق العالمي إلى أكثر من ١,٧ مليار دولار أمريكي فور قدوم عام 2026، مع معدل نمو سنوي مركب تصل قيمته إلى حوالي ٤٨,١ في المائة.

وتبعاً إلى الجغرافيا، من الواضح أن أمريكا تسيطر على أكبر حصة في تقنية ” بلوكتشين ” العالمية في سوق الرعاية الصحية، حيث تعد الولايات المتحدة سوقاً ناضجاً يستضيف اعتماداً أكبر للتكنولوجيا الذكية في التصنيع والرعاية الصحية.

بينما تحتل قارة أوروبا المرتبة الثانية عالمياً بعد الولايات المتحدة الأمريكية بفضل الدعم الحكومي القوي والإنفاق الكبير على الرعاية الصحية، ومن بين الدوافع الرئيسية التي تساعد على نمو ” بلوكتشين ” في سوق الرعاية الصحية الأوروبي، تشير ” أكيومن ريسرش آند كونسلتينغ ” إلى زيادة الإنفاق على التكنولوجيا ووجود الشركات متعددة الجنسيات، ورغم  ذلك، فإن انعدام الأمن هو العامل الأساسي الذي يقيد نمو ” بلوكتشين ” في سوق الرعاية الصحية في قارة أوروبا، وفقاً لما قد يشير البيان.

وتسمي ” أكيومن ريسرش آند كونسلتينغ ” آسيا والمحيط الهادئ باعتبارها المنطقة التي تتمتع بأسرع معدل نمو من حيث نشر ” بلوكتشين ” في مجال الرعاية الصحية بفضل الاقتصاد الأسرع والأفضل من حيث النمو والفرص المرتبطة به، وفي المنطقة لدى دولة اليابان ظاهرياً سوق ناضجة، وعدد كبير من السكان، وعمالة ناضجة بشكل كبير للغاية، مما يضعها لتصبح محطة رئيسية مهمة لتقنية ” بلوكتشين ” في سوق الرعاية الصحية.

وحسبما ورد في وقت سابق من شهر يوليو الجاري، كانت قد توقعت شركة الأبحاث والاستشارات ” ألايد ماركت ريسرش ” أن تصل تقنية ” بلوكتشين ” في مجال الإمداد العالمية إلى أكثر من ٩ مليارا دولار أمريكي بقدوم عام ٢٠٢٥، ومن بين العوامل الرئيسية الدافعة، حددت الشركة طلب القطاع على الشفافية.

ولاية في البرازيل تطلق منصة بلوكتشين لتتبع عملية المزايدة على العقود الحكومية

July 13, 2019


في دولة البرازيل ، كانت قد  أطلقت ولاية باهيا تطبيق لتقنية ” بلوكتشين ” ن أجل تتبع عملية المزايدة العامة على العقود الحكومية ،وهذا قد جاء تبعاً لبعض من التقارير الصادرة خلال يوم 12 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 الحالي.

كما أنه قد تم تطوير الحلول المستندة إلى تقنية ”  بلوكتشين ” العالمية ، و التي تسمى ” حل العطاءات عبر الإنترنت ” ( SOL ) من قِبل كايين تكنولوجي آند ديزاين ، كما أنه سوف تكون كل هذه العطاءات شفافة وآمنة بشكل تام بسبب تطبيق تكنولوجيا ” بلوكتشين “.

و تبعاً  لحكومة باهيا، يبدو أن المستفيدين المقصودين من هذا الحل الجديد هم صناعة الزراعة البرازيلية ، و قد تم تصميم هذا الحل من أجل المساعدة في ربط المنظمات الزراعية في باهيا بالموردين و العمال في جميع أرجاء دولة البرازيل ، وكذلك توفير الشفافية في عملية تقديم العطاءات للعقود ، حيث أنه قد أضافت ولاية باهيا قائلة إن هناك حوالي أكثر من ١٠٠٠ منظمة من المتوقع أن تستخدم الحل فأضافت قائلة :

” سوف يتم استخدام التطبيق، المتاح بالفعل في ( بلاي ستور ) و ( آبل ستور )، من قِبل حوالي ١١٠٠ جمعية زراعية وتعاونية في ولايتي ” باهيا و ريو غراندي دو نورتي ” ، بموجب اتفاقية ” باهيا ” للإنتاجية و ” غوفرنو سيدادو ” ، بتمويل من اتفاقية قرض بين حكومات الولايات و البنك الدولي “.

و تبعاً لما قد تم ذكره خلال وقت سابق ، فقد قامت الجمعية البن البرازيلية التعاونية ” ميناسول ” بالإعلان عن خطط من أجل إصدار  توكن لجميع مزارعي القهوة ، و تبعاً لما قد ورد ، فإنه سوف يكون المزارعون لديهم القدرة  كسب التوكنات بصفتها مكافأة نتيجة حصاد حبوب البن ، و استخدام العائدات لكي يقوموا بشراء مجموعة متنوعة من السلع المتنوعة ويُزعم أن هذا هو نظام اقتصادي مفيد لجميع المزارعين ، لأن طريقة التمويل هذه قد لا تتطلب التسجيل في مكتب كاتب العدل.