الإيثيريوم

أسعار العملة الرقمية الثانية عالمياً خلال تعاملات يوم 1 يوليو 2019

July 1, 2019

كانت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” الايثريوم ” التي من خلال التعاملات الفورية خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 لكي تواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، حيث أن تسيطر السلبية في الوقت على تعاملات الأسواق الرقمية، و بشكل خاص في ظل استمرار هبوط أسعار العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً وتأتي في صدارة العملات الرقمية العالمية وهي العملة الرائدة ” البتكوين “، مع الحاجة إلى محفزات جديدة تعمل من أجل انتعاش مستويات الطلب مرة أخرى.

وفي البورصة العالمية ” بتستامب ” وبقدوم تمام الساعة 12:35 بتوقيت جرينتش ، كانت قد تم مداولة العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” حول 286.07 دولار أمريكي محققة انخفاض يقدره بمبلغ 4.38 دولار أمريكي، كما أن هذه الخسائر تقدر بنسبة 1.5 في المائة، حيث أن سعر الافتتاح عند 290.45 دولار أمريكي، وكانت قد سجلت أعلى مستوي لها عند مبلغ 301.28 دولار أمريكي، كما أنها قد وصلت إلى أدنى سعر لها عند 283.92 دولار أمريكي.

كان قد فقدت العملة الرقمية الثانية عالمياً ” الايثريوم ” خلال تعاملات يوم أمس الأحد نسبة تقدر بحوالي 8.8 في المائة، وهذا في تعرضها لأول خسارة خلال ثلاثة أيام، لكي تهبط أسعار ثاني أكبر عملة رقمية في العالم مرة أخرى دون حاجز 300 دولار أمريكي.

حيث حققت العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” ارتفاعا يقدر بنسبة 106 في المائة على مدار الربع الثاني منذ هذا العام الجاري عام 2019، وذلك في خلال ثاني مكسب فصلي على التوالي ، وبأكبر مكسب فصلي منذ الربع الأخير من عام 2017 ، بفضل الإيجابية التي سيطرت على السوق خلال تلك الفترة.

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية خلال تعاملات يوم الاثنين الجاري بنحو 15 مليار دولار أمريكي إلى إجمالي 310 مليار دولار أمريكي ،مع هبوط معظم أسعار العملات الكبرى في الأسواق بقيادة عملة ” البتكوين” .

كما أنه أيضاً قد تراجعت أسعار العملة المسيطرة عالمياً في الأسواق وهي عملة ” البيتكوين ” خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 بحوالي 2% ، لتواصل خسائرها من شهر يوليو لليوم الثالث على التوالي، فهي تبقى في طريقها نحو فقد مستويات 10,000 دولار أمريكي، مع استمرار عمليات التصحيح وتغطية مراكز شراء، بعد مكاسب قوية خلال الفترة الأخيرة الماضية.

كما أن في الفترة الحالية تحتاج السوق إلى بعض المحفزات الجديدة التي تتمثل في أخبار إيجابية تعمل علي انتعاش مستويات الطلب الاستثماري بشكل وصورة مجددة على الأصول الرقمية.

يوليو 2019

كانت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” الايثريوم ” التي من خلال التعاملات الفورية خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 لكي تواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، حيث أن تسيطر السلبية في الوقت على تعاملات الأسواق الرقمية، و بشكل خاص في ظل استمرار هبوط أسعار العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً وتأتي في صدارة العملات الرقمية العالمية وهي العملة الرائدة ” البتكوين “، مع الحاجة إلى محفزات جديدة تعمل من أجل انتعاش مستويات الطلب مرة أخرى.

وفي البورصة العالمية ” بتستامب ” وبقدوم تمام الساعة 12:35 بتوقيت جرينتش ، كانت قد تم مداولة العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” حول 286.07 دولار أمريكي محققة انخفاض يقدره بمبلغ 4.38 دولار أمريكي، كما أن هذه الخسائر تقدر بنسبة 1.5 في المائة، حيث أن سعر الافتتاح عند 290.45 دولار أمريكي، وكانت قد سجلت أعلى مستوي لها عند مبلغ 301.28 دولار أمريكي، كما أنها قد وصلت إلى أدنى سعر لها عند 283.92 دولار أمريكي.

كان قد فقدت العملة الرقمية الثانية عالمياً ” الايثريوم ” خلال تعاملات يوم أمس الأحد نسبة تقدر بحوالي 8.8 في المائة، وهذا في تعرضها لأول خسارة خلال ثلاثة أيام، لكي تهبط أسعار ثاني أكبر عملة رقمية في العالم مرة أخرى دون حاجز 300 دولار أمريكي.

حيث حققت العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” ارتفاعا يقدر بنسبة 106 في المائة على مدار الربع الثاني منذ هذا العام الجاري عام 2019، وذلك في خلال ثاني مكسب فصلي على التوالي ، وبأكبر مكسب فصلي منذ الربع الأخير من عام 2017 ، بفضل الإيجابية التي سيطرت على السوق خلال تلك الفترة.

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية خلال تعاملات يوم الاثنين الجاري بنحو 15 مليار دولار أمريكي إلى إجمالي 310 مليار دولار أمريكي ،مع هبوط معظم أسعار العملات الكبرى في الأسواق بقيادة عملة ” البتكوين” .

كما أنه أيضاً قد تراجعت أسعار العملة المسيطرة عالمياً في الأسواق وهي عملة ” البيتكوين ” خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 بحوالي 2% ، لتواصل خسائرها من شهر يوليو لليوم الثالث على التوالي، فهي تبقى في طريقها نحو فقد مستويات 10,000 دولار أمريكي، مع استمرار عمليات التصحيح وتغطية مراكز شراء، بعد مكاسب قوية خلال الفترة الأخيرة الماضية.

كما أن في الفترة الحالية تحتاج السوق إلى بعض المحفزات الجديدة التي تتمثل في أخبار إيجابية تعمل علي انتعاش مستويات الطلب الاستثماري بشكل وصورة مجددة على الأصول الرقمية.

مؤسس إيثريوم يقوم بانتقاد توكن ليبرا الخاص بفيسبوك

June 24, 2019

قال السيد ” جوزيف لوبين “، بصفته أحد مؤسسي العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية و هي عملة ” إيثريوم “، إن توكن ليبرا الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الشهير ” فيسبوك ” قد يشبه ذئب مركزي في ملابس أعنام لامركزية، وذلك في خلال مقال كان قد تم نشره على موقع كوارتز الإخباري خلال يوم الجمعة الموافق يوم ٢١ من شهر يونيو الجاري.

وكانت قد أصدرت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة التقرير الرسمي للعملة الرقمية المشفرة التي كان قد أطلق عليها اسم ليبرا وهذا خلال وقت سابق من شهر يونيو الجاري وقد حصلت على مراجعات مختلطة من العديد من أكفأ الخبراء في مجال صناعة العملات الرقمية المشفرة وتقنية البلوكتشين وقلق الجهات التنظيمية الحكومية.

ومن خلال منشورة ،فقد أفاد السيد ” لوبين ” إلى أن التقرير الرسمي لليبرا يصف المشاعر الشائعة بين الكثيرين في مجتمع العملات الرقمية المشفرة، وقزم بتوضيح الصورة قائلًا : ” إن إرسال الأموال عبر العالم يجب أن يكون بسيطًا وغير مكلف مثل إرسال رسالة على هاتفك، ويجب أن تكون البنية التحتية المالية شاملة للجميع وتتم إدارتها كسلعة عامة “.

ورغم الإشارة إلى أن العديد من الأشخاص سوف يثقون بشكل كبير في أشكال الحكم اللامركزية، فقد ذكر ” لوبين ” حاجة المستخدمين إلى الوثوق بعملة ليبرا وتقديم دعم السندات الحكومية، وثقة التجار في أن الشبكة سوف تتم إدارتها بطريقة مسئولة وإضافة إلى ذلك ، فقد أشار ” لوبين ” أيضًا إلى بنيتها الأساسية المركزية قائلاً:

” ربما الأهم من ذلك، أنه يتطلب ثقتنا في أن ليبرا ستنتقل في نهاية المطاف لتصبح نظام لامركزي أكثر “بدون إذن، حيث يمكن لأي شخص التحقق من صحة الشبكة، بدلًا من معايير تقييم الأعضاء التقييدية التي تتحكم في أيدي الشركات الـ ٢٨ الأولى “.

ورغم كل هذا ذلك، يعترف السيد ” لوبين ” بأنه يرى بأن بعض النواحي الجيدة في هذا المشروع، حيث يضيف إلى إنه في خلال بضع سنوات، سوف يكون هناك ملياري مستخدم من ليبرا، ومن المتاح تحسين تجربة مستخدمي العملات المشفرة بشكل كبير في هذه العملية حيث أضاف ” لوبين ” قائلاً :

” في ضربة واحدة، يمكن لمصممي تجربة العملاء الموهوبين تقليل الاحتكاك الحالي لاستخدام العملات المشفرة، ويمكن أن تكون إدارة المفاتيح الخاصة وفهم مدفوعات الوقود وتثبيت المكونات الإضافية لمستعرض عملات مشفرة بسيطة مثل الضغط على “إرسال” في واتساب، وهو كيان آخر مملوك لفيسبوك “.

كما يقول ” لوبين ” أيضًا أن العديد من المطورين في شركة التطوير التي تدور حول ” إيثريوم ” و ” كونسنسيس ” قد قاموا فعلياً بتحليل الكود ولاحظوا أن هذا المشروع سوف يأخذ العديد من الأفكار من عملة ” إيثريوم ” وأخيرًا، يشير إلى أنه من المتوقع أن يتم تنفيذ ليبرا بشكل جيد من الناحية الفنية.

بداية الانقسام الكلي ” أطلنطس ” خلال يوم 17 من شهر سبتمبر القادم

June 21, 2019


من المفترض أنه سوف يتم الانقسام الكلي ” أطلنطس ” للعملة الرقمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” الإيثريوم  كلاسيك ” ( ETC ) بشكل رسمي عند الكتلة ٨٧٧٢٠٠٠ على بلوكتشين ، وهذا تبعاً لدعوة وضع الصيغة النهائية لبروتوكول تحسين إيثريوم كلاسيك ( ECIP ) وهذا من خلال يسكورد في يوم ٢٠ من شهر يونيو الجاري لعام 2019 الحالي.

و تبعاً للمناقشات التي قد أجريت في خلال أثناء المكالمة ، كان الأشخاص المطورون والمساهمون قد فكروا في خلال وقت سابق في إجراء عملية الانقسام الكلي عند الكتلة رقم ٨,٧٥ مليون، و التي من الأمر المتوقع و المفترض أنها تحدث  في خلال يوم ١٥ من شهر سبتمبر المقبل من عام 2019 الجاري

.

ورغم ذلك ، و نظرًا لأن يوم ١٥ من شهر سبتمبر يكون موافق يوم الأحد من الأسبوع ، فقد قرت ETC Labs القيام بعملية زيادة لرقم زيادة لرقم الكتلة من أجل الحصول على التحديث المتوقع خلال الأسبوع ، و عندما يكون هناك المزيد من الأطراف المعنية ، مثل البورصات و المطورين ، جاهزة من أجل الاكتشاف والتعامل مع جميع المشكلات والعواقب التي سوف تحدث.

و تبعاً لأن الإصدار لا يزال بعيدًا لعدة أشهر ، فإن رقم الكتلة هو بمثابة تقدير غير كامل للتاريخ ، ورغم ذلك ، فقد ارتفع العدد من أجل الوصول إلى الانقسام الكلي خلال يوم الثلاثاء الموافق ١٧ من شهر سبتمبر القادم من عام 2019 الجاري ، عند ظهر اليوم بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان قد بدا القرار بالإجماع عليه، حيث اقترح منشور رسمي على مدونة ” إيثريوم كلاسيك ” هذا التحول وهذا في خلال يوم ١٩ من شر يونيو الجاري ، والذي أشار إلى الكتلة ٨,٧٧٢ مليون لتاريخ الانقسام الكلي المحدد له يوم ١٧ سبتمبر تقريبًا، وكانت المناقشة التي أجريت خلال هذا اليوم تؤكد ذلك.

كما أنه يشير المنشور أيضًا إلى أن ” أطلنطس ” يكون خلال الفترة الحالية خاضعاً  للاختبار من اجل التخلص من أي أخطاء أو عواقب مختلفة غير مرغوب فيها من إدخال كود الانقسام الكلي الجديد إلى مخطط ” إيثريوم كلاسيك ” الأصلي.

ويشير المنشور أيضًا إلى الأشياء الآتية كأولويات أساسية من أجل عملية الانقسام الكلي القادم :

” (١) تطوير برنامج بلوكتشين عالي الجودة يحافظ على أمان الشبكة.

(٢) النظر في آراء واهتمامات المجتمع “.

عملة الإيثريوم تكشف عن موعد إطلاق شبكة ” الإيثريوم “

June 17, 2019

كانت العملة التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” الإيثريوم ” والتي تعد من ضمن أشهر العملات الرقمية المشفرة في عالم الكريبتو.

على الرغم من أن نظرية انطلاق شبكة ” الإيثيريوم ” كانت مبتكرة من خلال الشبكة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” البيتكوين, إلا أن كانت خصائص الشبكة مختلفة بشكل تام وتستهدف تقديم خدمات مختلفة أيضاً.

و من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة من شبكة ” الايثيريوم ” ,فإنه يعمل العديد من المطورون بشكل مستمر ودائم من أحل القيام بعملة تحسين خدمات الشبكة العالمية لكي تجعلها شبكة متوافقة للاستخدام العالمي والتجاري.

و في خلال الأيام الأخيرة ، فإنه قد تم الكشف عن موعد إطلاق شبكة ” الايثيريوم 2.0 ” التي تنظرها جميع الأشخاص التي تهتم بعالم العملات الرقمية بشكل مشوق ، والتي خلالها سوف تنتقل الشبكة إلى خوارزميات جديدة ( PoS ).

كما أنه قد تم تحديد يوم الثالث من شهريناير القادم من عام 2020 المقبل ، كموعد يتم فيه إطلاق شبكة ” الايثيريوم ” الجديدة , مع العلم بأن من ضمن أسباب اختيار هذا اليوم كونه يمثل مرور إحدى عشر عاماً على إطلاق أول كتلة لـ شبكة ” البيتكوين ” حيث أن قد انطلقت أول كتلة في خلال اليوم الثالث من شهر يناير من عام 2009.

كما أن المطورين على أهبه الاستعداد في الفترة الحالية من أجل إطلاق الخطوة الأولى تجاه الشبكة الجديدة ف خلال يوم 30 من شهر يونيو الجاري , وكما هو متوقع فإن الشبكة بحاجة إلى المرور بمجموعة من المعالم الرئيسية قبل أن يتم انطلاق شبكة ” الايثيريوم 2.0 “.

وفي خلال الخطوة الأولى, سوق يتم تحديد عنوان الإيداع وهذا من أجل إعطاء الفرصة لجميع المساهمين في الشبكةعلى القدرة على إيداع عملات ” الايثيريوم “.

كما أنه يأمل فريق العمل أن يتم إيداع مليوني من عملات ” الايثيريوم ” وأنه سوف يتم إطلاق الكشف على عنوان الإيداع في حدث Devcon التي توجد في دولة اليابان.

ويرى عالم ” الايثيريوم ” بأن السنة الجديدة سوف تمثل نقطة أساسية في مستقبل شبكة ” الايثيريوم ” لتقوم بمساعدتها على تحقيق جميع أهدافها التي تسعى من أجلها ورفع مسويات بناء الشركة على نطاق واسع وكبير.

كانت العملة التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” الإيثريوم ” والتي تعد من ضمن أشهر العملات الرقمية المشفرة في عالم الكريبتو.

على الرغم من أن نظرية انطلاق شبكة ” الإيثيريوم ” كانت مبتكرة من خلال الشبكة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” البيتكوين, إلا أن كانت خصائص الشبكة مختلفة بشكل تام وتستهدف تقديم خدمات مختلفة أيضاً.

و من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة من شبكة ” الايثيريوم ” ,فإنه يعمل العديد من المطورون بشكل مستمر ودائم من أحل القيام بعملة تحسين خدمات الشبكة العالمية لكي تجعلها شبكة متوافقة للاستخدام العالمي والتجاري.

و في خلال الأيام الأخيرة ، فإنه قد تم الكشف عن موعد إطلاق شبكة ” الايثيريوم 2.0 ” التي تنظرها جميع الأشخاص التي تهتم بعالم العملات الرقمية بشكل مشوق ، والتي خلالها سوف تنتقل الشبكة إلى خوارزميات جديدة ( PoS ).

كما أنه قد تم تحديد يوم الثالث من شهريناير القادم من عام 2020 المقبل ، كموعد يتم فيه إطلاق شبكة ” الايثيريوم ” الجديدة , مع العلم بأن من ضمن أسباب اختيار هذا اليوم كونه يمثل مرور إحدى عشر عاماً على إطلاق أول كتلة لـ شبكة ” البيتكوين ” حيث أن قد انطلقت أول كتلة في خلال اليوم الثالث من شهر يناير من عام 2009.

كما أن المطورين على أهبه الاستعداد في الفترة الحالية من أجل إطلاق الخطوة الأولى تجاه الشبكة الجديدة ف خلال يوم 30 من شهر يونيو الجاري , وكما هو متوقع فإن الشبكة بحاجة إلى المرور بمجموعة من المعالم الرئيسية قبل أن يتم انطلاق شبكة ” الايثيريوم 2.0 “.

وفي خلال الخطوة الأولى, سوق يتم تحديد عنوان الإيداع وهذا من أجل إعطاء الفرصة لجميع المساهمين في الشبكةعلى القدرة على إيداع عملات ” الايثيريوم “.

كما أنه يأمل فريق العمل أن يتم إيداع مليوني من عملات ” الايثيريوم ” وأنه سوف يتم إطلاق الكشف على عنوان الإيداع في حدث Devcon التي توجد في دولة اليابان.

ويرى عالم ” الايثيريوم ” بأن السنة الجديدة سوف تمثل نقطة أساسية في مستقبل شبكة ” الايثيريوم ” لتقوم بمساعدتها على تحقيق جميع أهدافها التي تسعى من أجلها ورفع مسويات بناء الشركة على نطاق واسع وكبير.

مشروع النيو يوضح بعض تفاصيل المالية للمشروع الجديد

June 10, 2019

في خلال وقت سابق كان قد أعلن المؤسس المشارك لمشروع النيو NEO ) ) في خلال شهر أبريل الماضي من عام 2019 الجاري، بالتحضير من أجل تحديث الشبكة والتي من المفترض أن يتم إطلاقها مع حلول سنة 2020.

يجري العمل على إعادة تشكيل التكنولوجيا الكامنة وراء مشروع النيو.

كما أن تحديث NEO 3.0 سوف يحمل معه تغيير جديد على مستوى البنية التحتية الأساسية لمشروع النيو (NEO ) ، مما قد يفرض على حاملي العملات الرقمية الحالية إلى ضرورة تحويلها للعملات الرقمية الجديدة.

وكان قد أخبر” Zhang ” بأن عملية التحديث الجديدة التي تم تنفيذها لن تنفذ على حاملي ومستخدمي العملة الرقمية إعادة التعريف بأنفسهم ” KYC ” .

كما أن من المفترض أن عملية التحول تجاه الشبكة الجديدة لن تطلب من المستخدمين غير الحفاظ على مفاتيحهم الخاصة لكي يتم عمل تحديث تلقائي له.

ومن ناحية أخرى من خلال تقرير مالي صادر في خلال الفترة الأخيرة عن شركة النيو (( NEO عرضت فيه بعض من الأرقام التي قد أظهرت عنها لأول مرة.

ويبقى هذا الأمر متعلق بالعرض الأول للعملة التي أجرته خلال سنة 2016 والذي قد استطاعت فيه من جمع حوالي مبلغ 971 ألف دولار أمريكي وها بالاضافة إلى 8169 وحدة من وحدات عملة البيتكوين العالمية والتي تم تصفيتها في خلال شهر فبراير من عام 2018 الماضي وهذا يعادل حوالي 8.3 مليون دولار أمريكي.

كما أضاف هذا التقرير المالي بأن هناك ما يقدر بحوالي مائة ألف من رموزNEO الغير مطالب بها والتي قد كانت مهيئه من أجل الشراء ضمن التمويل الجماعي ولكن لم يتم إضافتها لذلك على الإطلاق.

كما أن يعتبر مشروع “NEO ” أو ما يطلق عليه بلقب ” الايثيريوم الصيني ” من المشاريع التي كانت قد ألقت اهتماماً وانتشاراً كبيراً في الصين، حيث أن مشروع ” NEO ” يعتبر من ضمن أكبر الشبكات اللامركزية.

إلا أن التحديث الأخير لهذا المشروع والتحول الذي شهده نحوNEO 3.0 سوف يتم تعليق ميزة اللامركزية إلا حين الانتهاء من تنفيذ التحول والترحيل بشكل يظهر بكفاءة أكبر.

ويتشارك مشروع NEO و Onchain نفس الإدارة، لكن في خلال الفترة الأخيرة كانت قد ظهرت مجموعة من الأخبار التي توحي بأن انفصالهم قد أصبح من الأمر القريب المدى.
حيث أن شبكةOntology تفكر في التخلي عن شبكة النيو ، ومن باب العلم بالشيء تقدر سعر وحدةNEO التي تحتل المرتبة 18 من حيث القيمة السوقية الإجمالية بحوالي 11.9 دولار أمريكي كما أنها في خلال الفترة الحالية تسجل مؤشراً أحمر بنسبة تقدر بحوالي 3.26 في المائة.

شبكة الايثيريوم تقوم بالكشف عن خطة تطويرها لعام 2020

May 27, 2019

كانت قد قامت شبكة الايثيريوم العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية بالإعلان عن الانجازات التي قد حققتها و قامت بها وأنجزتها طوال الـ 12 شهر الماضي أي خلال العام الماضي.

كما أنها قامت بتوضيح و كشف عن خططها التطورية التي قد وضعتها في خلال \ الـ 12 شهر القادم.

و من بين ضمن أهم ما سوف تقوم بالتركيز عليه شركة الايثيريوم خلال العام المقبل فهو سوف يكون التحول في الاستراتيجية التطورية لشبكة الايثيريوم العالمية، فمن بعد أن كانت الشركة تركز على القيمة المتراكمة الناتجة عن التطوير الداخلي لها , فأصبح التركيز في الفترة الحالية على القيمة الخارجية و السماح للآخرين بإضافة قيمة لها فائدة بناءً على خبراتهم المتنوعة التي تعود بالفائدة ، ومن خلال ذلك فهي تقوم بإعطاء فرصة للمجتمع من أجل تحسين النظام البيئي لعملة الايثيريوم الرقمية العالمية ، لكي تصبح بشكل أكثر مركزية و تطوير سريع وموجود بشكل دائم.

حيث تريد مؤسسة الايثيريوم العالمية التي تعد هي المسئولة الوحيدة عن تخصيص الموارد المالية للايثيريوم بالقيام بإنفاق كل دولار في مكانه الصحيح.

كما أن حوالي 0.6 في المائة من جميع وحدات الايثيريوم مملوكة لمؤسسة الايثيريوم وكذلك احتياطات نقدية أخرى.

ومن المفترض أن تنخفض هذه النسبة في المستقبل خاصة وأنها تحضر لإجراء استثمارات جديدة متنوعة بما فيها تطوير بروتوكولات الايثيريوم بشكل عام وأيضاً التحضير لإطلاق الترقية الرئيسية ETH 2.0.

وبظهور اهتمام المؤسسات الكبرى بالايثيريوم بشكل متزايد مثل شركة مايكروسوفت، أوبرا وHTC ، ….. فإن الشركة تبقى ملزمة بالاهتمام أكثر بتقنيات جديدة وتحقيق أهداف الايثيريوم ألموضعه في الحسبان بعيداً عن الجدل القائم عن التطوير الداخلي أو الخارجي.

وتقوم مؤسسة الايثيريوم بالتخطيط من أجل إنفاق حوالي 30 مليون دولار أمريكي على المشاريع التي تضيف قيمة حقيقية وتشكل أهمية كبيرة لشبكة الايثيريوم بصورة عام، فإنه سوف يتم تخصيص مبلغ 8 مليون دولار أمريكي لتطوير ودعم البروتوكول القائم حالياETH 1.0 وهذا بفرض أن عدد من الشركات قامت باستخدامه من أجل نشر رموزها الخاصة بها.

و من خلال ما قد تم ذكره ، فإن من الواضح أن شبكة الايثيريوم تستطيع أن تحقق تقدماً واضحاً و ملحوظاً بشكل كبير كما يظهر كذلك من خلال نيتها في التطوير بشكل أكثر و المحافظة على صدارتها كشركة رائدة في مجال العقود الذكية.