الإيثيريوم

حوالي 950 كتلة بخصوص الانقسام الكلي لإيثريوم في إسطنبول

December 8, 2019

اعتبارًا من وقت كتابة المقالة، كانت قد اجتازت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” إيثريوم ” الكتلة رقم ٩٠٦٨٠٠٠، وهذا يضعها ضمن ١٠٠٠ كتلة من الانقسام الكلي المجدول في إسطنبول، والتي يجب أن تتم في حوالي الساعة ٢٣:٣٠ بالتوقيت العالمي المنسق.

وسوف يكون التحول الذي طال انتظاره إلى إسطنبول أول انقسام كلي لشبكة ” إيثريوم ” منذ ” كونستانتينوبل ” في خلال شهر فبراير، وكلاهما مراحل أوسع من التطوير المستمر الذي قد بدأ في عام ٢٠١٧ تحت مسمى ” متروبوليس “.

وبصورة عامة، يجب أن تقوم إسطنبول بتبسيط الشبكة تبعاً لأهداف ” متروبوليس ” الشاملة المتمثلة في توسيع نطاق الشبكة.

وعلى خصوص التحديد، فإنه سوف تقوم إسطنبول بتوسيع إمكانية التشغيل المتداخل مع توكن الخصوصية ” زي كاش ” وسوف تجعل الترقية أيضًا ( zK-SNARKs ) ” حجج المعرفة غير التبادلية القائمة على عدم المعرفة (سناركس) ” أرخص، تسمح ( zk-SNARKs ) للمستخدمين بإظهار المعرفة دون الكشف عن تلك المعرفة، وهي تعتبر تقنية مهمة لتحسينات خصوصية عملة ” إيثريوم ” الأخيرة.

وتبعاً لمنشور مدونة في يوم ٢٠ من شهر نوفمبر من مؤسسة ” إيثريوم “، إذا كنت تحتفظ بتوكنات ” إيثريوم ” ( ETH ) أو كنت تستخدم الشبكة، فربما لن تحتاج إلى القيام بأي شيء ما لم تتلقى تعليمات بخلاف ذلك من خدمة البورصة أو المحفظة.

ولكن إذا كنت أحد القائمين بالقيام بعمليات التعدين أو مشغل عقدة، فسوف تحتاج إلى تحديث العميل الخاص بك للتأكد من أنك لن تصبح فجأة متقادماً بمجرد أن يصبح الانقسام الكلي قائم بشكل سري.

كما لا يزال مستقبل ” إيثريوم ” بعد إسطنبول غير مستقر، فقد أدت هذه المخاوف من وجود عصر جليدي وشيك والذي يتباطأ فيه ” هاش ” الكتل مع تحول الشبكة من التحقق من إثبات العمل ( PoW ) إلى إثبات الحصة ( PoS )  إلى مقترحات للانقسام الكلي ” موير غلاسير ” أخرى لتخفيف تأثير التحول.

 وعلى خلاف ذلك، فإن التحديث المخطط التالي لشبكة ” إيثريوم ” يسمى ” برلين ” ويتم تحديده بشكل مبدئي في الربع الثاني، على الرغم من أن التفاصيل المتعلقة بالتغييرات التي سوف تنفذها ” برلين ” سوف تظل محدودة وتكهنية إلى حد كبير.

فريق تطوير المنتجات يقوم بتقديم إنتاج كتلة إيثريوم أسرع بمرتين

November 28, 2019

كانت قد أجرت شركة بلوكتشين لللاستثمارات العالمية وتطوير المنتجات ” أكوبا لابز ” اختباراً على شبكة ” إيثريوم ” التي تعتبر هي العملة الرقية العالمية التي تحتل الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة مما يوضح أنها من الممكن أن تجعل انتشارا الكتل أسرع مرتين على الأقل.

وكانت قد ذكر ” كوين يسك ” في خلال يوم 27 من شهر نوفمبر الجاري من عام 2019 الحالي، أن ” أكومبا لابز ” تقوم من خلال التعاون مع شركة بلوكتشين الناشئة التي تهتم بقابلية التوسيع ( BloXroute ) قد أجرت اختباراً لمدة تصل إلى أسبوعين يقيس نتائج تشغيل بلوكتشين ديستربيوشن نتورك الخاصة على شبكة العملات الرقمية المشفرة ” إيثريوم “

وكانت قد أوضحت نتائج الاختبار أن أداء نشر الكتلة المتوسط قد تطور بشكل كبير حيث  انخفض من 360 مللي ثانية إلى 172 مللي ثانية

كما تشير نتائج الاختبار كذلك إلى أن ( BDN ) يمكنها أن تقدم نفسها كحل لحل قابلية تطوير ” إيثريوم ” حيث علق الرئيس التنفيذي لشركة ( BloXroute )  السيد ” أوري كلارمان ” قائلًا :

” تشعر سلسلة إيثريوم بمشكلة قابلية التوسّع أكثر من أي كتلة أخرى في السوق […] فهي تفقد الزخم، وتفقد حصتها في السوق، وهم يشعرون بالمشكلة، بينما لا يفعل معظم الآخرين “.

وأضاف ” كلارمان ” أن ( BDN ) تعمل بالفعل في بعض تجمعات التعدين وأنه سوف يتم تقديمها بشكل تدريجي إلى المزيد من التجمعات الكبيرة، وقد صرح ” كلارمان ” على موقع تويتر قائلاً أنها : ” لا تجعل الشبكة أسرع فقط، بل يتعلق الأمر بزيادة حجمها، دون جعلها أبطأ “.

لوكال إيثريوم تضيف العملة الرائدة رغم خضوع لوكال بيتكوينز للمنظمين بفلندا

November 19, 2019

كان قد استحوذ أحد المنافسين الرئيسيين لبورصة العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) من نظير لنظير ” لوكال بيتكوينز ” على حصتها في السوق حيث تسعى الشركة الفنلندية إلى الامتثال التنظيمي.

ففي أحد التدوينات التي قد نشرتها في خلال يوم ١٩ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي، قالت ” لوكال كريبتوز “، المعروفة باسم ” لوكال إيثريوم ” في الوقت السابق، إنها قد أكملت الخطوة المحورية المتمثلة في إضافة دعم إلى ” بيتكوين ” وكذلك العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً ” إيثريوم ” (ETH).

يقرأ منشور المدونة : ” إن المنصة عبارة عن متجر شامل لجميع تبادلات العملات الورقية إلى العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم، بدءًا من بيتكوين وإيثريوم، بينما يصف الخطوة بأنها “علامة فارقة كبيرة “.

وفي المستقبل، سوف تنضم المزيد من العملات المشفرة إلى عروضها :

 ” ستقوم لوكال كريبتوز بإداج بعض التوكنات الأكثر شعبية المستندة إلى إيثريوم مع مرور الوقت. وسنقوم بتطوير عقد ذكي جديد للتعامل مع ERC٢٠، وفي المستقبل البعيد، توكنات ERC٧٢١ “.

كما تأتي هذه الخطوة بعد أسبوع تقريباً من إعلان ” لوكال بيتكوينز ” عن تسجيلها لدى المنظمين في بلدها الأم فنلندا، وتعد ” لوكال بيتكوينز ” جزءاً من مخطط متعدد السنوات لإضفاء طابع رسمي على الامتثال، وفي الفترة الحالية تعتبر مزود رسمي للعملة الافتراضية في نظر هيئة الرقابة المالية الفنلندية أو FIN-FSA.

وحسبما ذكر في خلال وقت سابق، فإن تحول المنصة قد عزل العديد من المستخدمين، الذين وجدوا أنهم لم يكونوا قادرين على التعامل مع هويتهم.

 حيث قام المسئولون التنفيذيون بالتخلص التدريجي من طرق التداول على ” لوكال بيتكوينز ” دون الكشف عن هوية الشخص، مع حظر تداول النقود في الفترة الحالية وتقديم بطاقة الهوية بصورة إلزامية.

ويسمح هذا للمنصة بالاحتفاظ بالميزات التي أغلقتها لوكال بيتكوينز. وعندما اختفت الصفقات النقدية، حولت لوكال كريبتوز القرار إلى فرصة للعلاقات العامة على وسائل التواصل الاجتماعي.

لوكال إيثريوم تضيف العملة الرائدة رغم خضوع لوكال بيتكوينز للمنظمين بفلندا

كان قد استحوذ أحد المنافسين الرئيسيين لبورصة العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) من نظير لنظير ” لوكال بيتكوينز ” على حصتها في السوق حيث تسعى الشركة الفنلندية إلى الامتثال التنظيمي.

ففي أحد التدوينات التي قد نشرتها في خلال يوم ١٩ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي، قالت ” لوكال كريبتوز “، المعروفة باسم ” لوكال إيثريوم ” في الوقت السابق، إنها قد أكملت الخطوة المحورية المتمثلة في إضافة دعم إلى ” بيتكوين ” وكذلك العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً ” إيثريوم ” (ETH).

يقرأ منشور المدونة : ” إن المنصة عبارة عن متجر شامل لجميع تبادلات العملات الورقية إلى العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم، بدءًا من بيتكوين وإيثريوم، بينما يصف الخطوة بأنها “علامة فارقة كبيرة “.

وفي المستقبل، سوف تنضم المزيد من العملات المشفرة إلى عروضها :

 ” ستقوم لوكال كريبتوز بإداج بعض التوكنات الأكثر شعبية المستندة إلى إيثريوم مع مرور الوقت. وسنقوم بتطوير عقد ذكي جديد للتعامل مع ERC٢٠، وفي المستقبل البعيد، توكنات ERC٧٢١ “.

كما تأتي هذه الخطوة بعد أسبوع تقريباً من إعلان ” لوكال بيتكوينز ” عن تسجيلها لدى المنظمين في بلدها الأم فنلندا، وتعد ” لوكال بيتكوينز ” جزءاً من مخطط متعدد السنوات لإضفاء طابع رسمي على الامتثال، وفي الفترة الحالية تعتبر مزود رسمي للعملة الافتراضية في نظر هيئة الرقابة المالية الفنلندية أو FIN-FSA.

وحسبما ذكر في خلال وقت سابق، فإن تحول المنصة قد عزل العديد من المستخدمين، الذين وجدوا أنهم لم يكونوا قادرين على التعامل مع هويتهم.

 حيث قام المسئولون التنفيذيون بالتخلص التدريجي من طرق التداول على ” لوكال بيتكوينز ” دون الكشف عن هوية الشخص، مع حظر تداول النقود في الفترة الحالية وتقديم بطاقة الهوية بصورة إلزامية.

ويسمح هذا للمنصة بالاحتفاظ بالميزات التي أغلقتها لوكال بيتكوينز. وعندما اختفت الصفقات النقدية، حولت لوكال كريبتوز القرار إلى فرصة للعلاقات العامة على وسائل التواصل الاجتماعي.

كونسنسيس تكتشف عن متابع الأقمار الصناعية المرتبط بالإيثريوم

October 24, 2019

كانت قد كشفت شركة تكنولوجيا برمجيات بلوكتشين العالمية ” كونسنسيس ” عن ” تروسات ” ، وهو يعتبر تطبيق من أجل تتبع الأقمار الصناعية يعتمد على شبكة ” إيثريوم ” (ETH).

ومن خلال تغريدة الشركة المنشورة في خلال يوم ٢٢ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الحالي، يهدف تطبيق ” تروسات ” إلى معالجة مشكلة الحطام الفضائي الذي من الممكن أن يصيب البنية التحتية الفضائية للأرض بالضرر.

 

وتأمل المبادرة أن يتعقب جميع مستخدمو التطبيق التابع لها الأقمار الصناعية في سماء الليل ويقومون بتسجيل مواقعهم للمساعدة في إنشاء سجل، ويشير التطبيق أيضاً إلى متى وأين يمكن البحث عن أعلى علامات الأولوية، وكانت قد أوضحت الشركة أن:

” يزداد عدد الأقمار الصناعية بنسبة ٢٥ مرة، وتهدد التصادمات التكنولوجيا التي نعتمد عليها كل يوم ومستقبلنا لرحلات الفضاء، […] وقد تم تصميم تروسات ليكون نظاما مدعوماً من قِبل المواطنين لإنشاء سجل موثوق به عالمياً لمدار الأقمار الصناعية، وهو مورد متاح مجانًا يمكن استخدامه لتقييم العمليات المدارية في ضوء معايير استدامة الفضاء “.

وتبعاً لموقع أخبار التكنولوجيا ” غريك واير” ، أبرز السيد ” كريس لويكي “، بكونه المؤسس المشارك ” لكونسنسيس سبيس ” ، دور سلسلة بلوكتشين إيثريوم في الحفاظ على سلامة البيانات، قائلاً :

” إن تصميم نظام مفتوح على الفور ومستقل ومقاوم للمدخلات الخبيثة والخاطئة يمثل تحديات هندسية كبيرة. […] وجزءٌ كبير مما يجعل هذا ممكنًا – وما يسمح للمستخدمين بالثقة في أنه لم يتم التلاعب بالخوارزميات أو الخرج – هي تقنية بلوكتشين إيثريوم المدمجة في خارطة الطريق الخاصة بنا “.

ومن الجدير بالذكر أن هذا ليس أول مشروع يستند إلى تقنية بلوكتشين بخصوص الفضاء، ففي يوم ١٨ من شهر ديسمبر الماضي من عام ٢٠١٨ السابق، كانت قد قامت شركة تطوير بلوكتشين ” بلوكستريم ” بتوسيع خدماتها عبر الأقمار الصناعية وتقوم الآن ببث سلسلة بلوكتشين للعملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) إلى جميع كتل الأرض الرئيسية.

عملة زي كاش تخطط من أجل تطوير توكن مدعوم لإيثريوم

October 14, 2019

تسعى العملة الرقمية المشفرة ” زي كاش ” ( ZEC ) التي تركز على الخصوصية إلى الوصول إلى النظام الإيكولوجي للتمويل اللامركزي ( DeFi ) في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” إيثريوم “.

وفي خلال يوم ١٣ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الجاري، فقد ذكر ” كوين ديسك ” أن موضوع قابلية التشغيل البيني كان موضوع مؤتمر مطور ” ديفكون ٥ ” الذي اختتم الآن في ” أوساكا  ” بدولة اليابان، حيث أبدى عدد من مشاريع العملات الرقمية المشفرة الأصغر اهتماماً بالوصول إلى نظام ( DeFi ) من عملة ” إيثريوم “، وقال ” جيمس بريستويتش “، أحد مؤسسي شركة ” سوما “، للموقع الإخباري :

” لا يبدو أن الاتصال بالسلاسل الأخرى يمثل أولوية لمطوري إيثريوم، ولكن يبدو أن السلاسل الأخرى تريد الاتصال بإيثريوم “.

كما أنه يعمل المطورون في جميع أنحاء العالم على حلول قابلية التشغيل البيني لتمكين الشبكات المختلفة من التفاعل بفعالية أكبر في محاولة من أجل استئصال المشكلات الحالية فيما يتعلق بالتوسعة والسرعة.

 وفي هذا الاتجاه، قال ” جوش سويهارت ” ، نائب رئيس قسم التسويق وتطوير الأعمال في شركة ” إلكتريك كوين “، إن مجتمع ” زي كاش ” سوف يضع توكن ZEC مدعوماً يمكن استخدامه على شبكة ” إيثريوم بلوكتشين ” ، مضيفاً :

” إذا كنت ترغب في القيام بالإقراض، إذا كنت تريد أن تفعل DAOs [المنظمات المستقلة اللامركزية]، كل هذه الأشياء يمكن القيام بها مع زي كاش أيضًا … وفي النهاية، نريد أن تكون [عناوين] زي كاش المحمية قابلة للاستخدام في عقود إيثريوم الذكية “.

و عندما سئل عن سبب رغبة منشئي التطبيقات اللامركزيين في عملية توفير عنوان محمي وخيارات عقود ذكية ، قال عضو مجلس إدارة مؤسسة ” زي كاش ” :

” أنت لا تريد أن تكون الطفل في تشاك إي تشيز حيث يعلم الجميع أن لديك جميع التوكنات “.

وكان قد ذكر سابقا أن بورصة العملات الرقمية المشفرة الكورية الجنوبية أبيت توقف عن دعم تداول ست عملات رقمية مشفرة، بما في ذلك ” زي كاش ” ، وقد أوضحت البورصة أن سبب إزالة عملات الخصوصية الست هذه هو منع إمكانية غسيل الأموال والتدفق من الشبكات الخارجية.

شركة ليدجر لايف القائمة تدعم أكثر من 1250 توكن

September 7, 2019

كانت قد أعلنت الشركة العالمية ” ليدجر ” ، و هي تعتبر الشركة المصنعة لمحافظ الأجهزة الفرنسية ، أن برنامج ” ليدجر لايف ” الخاص بها يدعم في الوقت الحالي توكنات ٢٠- ‏ERC القائمة على العملة الرقية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” إيثريوم “.

و من خلال منشور مدونة تم نشره بتاريخ ٥ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي ، كانت قد أعلنت شركة ” ليدجر ” عن الإصدار ١.١٤.٠ من برنامج ” ليدجر لايف ” الذي يدعم في الوقت الحالي أكثر من ١٢٥٠ توكن ٢٠-‏ERC القائمة على عملة ” إيثريوم ” وقد تم إصدار التحديث بالفعل لكل من إصدارات الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر.

كما أنه يتيح تطبيق ” ليدجر لايف ” لجميع مستخدمي محافظ أجهزة الشركة مثل ” ليدجر نانو إس ” أو ” ليدجر إكس ” إدارة أجهزتهم والعملات الرقمية المشفرة وتعد الشركة أيضاً بإضافة الدعم لمزيد من الأصول في المستقبل :

” في حين أن تكامل توكن ٢٠ – ‏ERC قد جلب عدداً كبيراً من العملات المشفرة الجديدة إلى ( ليدجر لايف ) ، ما زلنا نهدف إلى إضافة المزيد من أصول العملات المشفرة إلى المنصة “.

وحسبما ذكر في خلال ، كشفت شركة ” ليدجر ” في خلال شهر مارس عن نقاط الضعف في أجهزة منافستها المباشرة ” تريزور ” و من ناحية أخرى ، استجابت الشركة المصنعة لمحفظة العملات الرقمية المشفرة في ” براغ ” ، ” تريزور ” ، لتقرير شركة ” ليدجر ” بادعاء أن أياً من نقاط الضعف هذه ليست حرجة.