الإيثيريوم

عملة زي كاش تخطط من أجل تطوير توكن مدعوم لإيثريوم

October 14, 2019

تسعى العملة الرقمية المشفرة ” زي كاش ” ( ZEC ) التي تركز على الخصوصية إلى الوصول إلى النظام الإيكولوجي للتمويل اللامركزي ( DeFi ) في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” إيثريوم “.

وفي خلال يوم ١٣ من شهر أكتوبر الجاري لعام 2019 الجاري، فقد ذكر ” كوين ديسك ” أن موضوع قابلية التشغيل البيني كان موضوع مؤتمر مطور ” ديفكون ٥ ” الذي اختتم الآن في ” أوساكا  ” بدولة اليابان، حيث أبدى عدد من مشاريع العملات الرقمية المشفرة الأصغر اهتماماً بالوصول إلى نظام ( DeFi ) من عملة ” إيثريوم “، وقال ” جيمس بريستويتش “، أحد مؤسسي شركة ” سوما “، للموقع الإخباري :

” لا يبدو أن الاتصال بالسلاسل الأخرى يمثل أولوية لمطوري إيثريوم، ولكن يبدو أن السلاسل الأخرى تريد الاتصال بإيثريوم “.

كما أنه يعمل المطورون في جميع أنحاء العالم على حلول قابلية التشغيل البيني لتمكين الشبكات المختلفة من التفاعل بفعالية أكبر في محاولة من أجل استئصال المشكلات الحالية فيما يتعلق بالتوسعة والسرعة.

 وفي هذا الاتجاه، قال ” جوش سويهارت ” ، نائب رئيس قسم التسويق وتطوير الأعمال في شركة ” إلكتريك كوين “، إن مجتمع ” زي كاش ” سوف يضع توكن ZEC مدعوماً يمكن استخدامه على شبكة ” إيثريوم بلوكتشين ” ، مضيفاً :

” إذا كنت ترغب في القيام بالإقراض، إذا كنت تريد أن تفعل DAOs [المنظمات المستقلة اللامركزية]، كل هذه الأشياء يمكن القيام بها مع زي كاش أيضًا … وفي النهاية، نريد أن تكون [عناوين] زي كاش المحمية قابلة للاستخدام في عقود إيثريوم الذكية “.

و عندما سئل عن سبب رغبة منشئي التطبيقات اللامركزيين في عملية توفير عنوان محمي وخيارات عقود ذكية ، قال عضو مجلس إدارة مؤسسة ” زي كاش ” :

” أنت لا تريد أن تكون الطفل في تشاك إي تشيز حيث يعلم الجميع أن لديك جميع التوكنات “.

وكان قد ذكر سابقا أن بورصة العملات الرقمية المشفرة الكورية الجنوبية أبيت توقف عن دعم تداول ست عملات رقمية مشفرة، بما في ذلك ” زي كاش ” ، وقد أوضحت البورصة أن سبب إزالة عملات الخصوصية الست هذه هو منع إمكانية غسيل الأموال والتدفق من الشبكات الخارجية.

شركة ليدجر لايف القائمة تدعم أكثر من 1250 توكن

September 7, 2019

كانت قد أعلنت الشركة العالمية ” ليدجر ” ، و هي تعتبر الشركة المصنعة لمحافظ الأجهزة الفرنسية ، أن برنامج ” ليدجر لايف ” الخاص بها يدعم في الوقت الحالي توكنات ٢٠- ‏ERC القائمة على العملة الرقية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” إيثريوم “.

و من خلال منشور مدونة تم نشره بتاريخ ٥ من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019 الحالي ، كانت قد أعلنت شركة ” ليدجر ” عن الإصدار ١.١٤.٠ من برنامج ” ليدجر لايف ” الذي يدعم في الوقت الحالي أكثر من ١٢٥٠ توكن ٢٠-‏ERC القائمة على عملة ” إيثريوم ” وقد تم إصدار التحديث بالفعل لكل من إصدارات الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر.

كما أنه يتيح تطبيق ” ليدجر لايف ” لجميع مستخدمي محافظ أجهزة الشركة مثل ” ليدجر نانو إس ” أو ” ليدجر إكس ” إدارة أجهزتهم والعملات الرقمية المشفرة وتعد الشركة أيضاً بإضافة الدعم لمزيد من الأصول في المستقبل :

” في حين أن تكامل توكن ٢٠ – ‏ERC قد جلب عدداً كبيراً من العملات المشفرة الجديدة إلى ( ليدجر لايف ) ، ما زلنا نهدف إلى إضافة المزيد من أصول العملات المشفرة إلى المنصة “.

وحسبما ذكر في خلال ، كشفت شركة ” ليدجر ” في خلال شهر مارس عن نقاط الضعف في أجهزة منافستها المباشرة ” تريزور ” و من ناحية أخرى ، استجابت الشركة المصنعة لمحفظة العملات الرقمية المشفرة في ” براغ ” ، ” تريزور ” ، لتقرير شركة ” ليدجر ” بادعاء أن أياً من نقاط الضعف هذه ليست حرجة.

متصفح بريف يعلن تجديد محفظة عملات رقمية لإيثريوم وبيزك أتشن

August 28, 2019

كان قد كشف متصفح الويب المستند إلى ” بلوكتشين بريف ” عن محفظة عملات مشفرة لتوكنات ” إيثريوم ” قيد التطوير في الفترة الحالية.

كما قد ناقش بريف العمل المجرى حتى الوقت الحالي في منشور بالمدونة خلال يوم ٢٧ من شهر أغسطس، ووفقاً للإعلان، فإنه قد دعم المحفظة المدمجة في المتصفح توكن بريف الأصلي ” بيزك أتنشن توكن ” ( BAT )، إلى جانب التوكنات والمقتنيات الأخرى المستندة إلى ” إيثريوم ” وتوكنات إيثريوم نفسها، بالإضافة إلى ذلك، تدعم المحفظة التفاعل مع التطبيقات اللامركزية – والمعروفة أيضاً باسم DApps – والتي يُقال إنها تجعل متصفح بريف يدعم ويب٣.

و مع ذلك ، لا يمكن للمحفظة التفاعل مع ” بريف ريوردز ” وهذا يعني أنه لا يمكن للمستخدمين نقل أي BAT بين ” بريف ريوردز ” و ” كريبتو واليتس ”  اسم محفظة بريف قيد التطوير ، يتحمل المستخدمون حالياً مسؤولية إدارة المفاتيح بأنفسهم، ويوصي بريف المستخدمين ” بالاحتفاظ بكميات صغيرة والاحتفاظ بنسخ احتياطية منتظمة ” إذا كانوا يريدون تجربة الإصدار التجريبي من ” كريبتو واليتس “.

وفقاً للإعلان، يخطط بريف لإضافة وسيلة للتحويل بين ” بريف ريوردز ” و “كريبتو واليتس ” وتنوي الشركة إضافة دعم ” لأبهولد ” إلى محفظتها، مما سوف يسمح للمستخدمين بنقل أصول العملات الرقمية المشفرة بين حساب ” أبهولد ” للمستخدم و ” بريف ريوردز ” و ” كريبتو واليتس “.

و بالإضافة إلى ذلك، يخطط ، بريف في نهاية المطاف إلى دمج ” كريبتو واليتس ” مع ” بريف ريوردز ” مباشرة ، بدلاً من الاعتماد على محفظة ” أبهولد ” لإدارة حفظ المفاتيح الخاصة ، ووفقاً للإعلان، سوف يكون هذا أحد أكبر المشاريع التي سوف تكملها الشركة في تطوير ” كريبتو واليتس “.

أسعار العملة الرقمية الثانية عالمياً خلال تعاملات يوم 1 يوليو 2019

July 1, 2019

كانت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” الايثريوم ” التي من خلال التعاملات الفورية خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 لكي تواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، حيث أن تسيطر السلبية في الوقت على تعاملات الأسواق الرقمية، و بشكل خاص في ظل استمرار هبوط أسعار العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً وتأتي في صدارة العملات الرقمية العالمية وهي العملة الرائدة ” البتكوين “، مع الحاجة إلى محفزات جديدة تعمل من أجل انتعاش مستويات الطلب مرة أخرى.

وفي البورصة العالمية ” بتستامب ” وبقدوم تمام الساعة 12:35 بتوقيت جرينتش ، كانت قد تم مداولة العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” حول 286.07 دولار أمريكي محققة انخفاض يقدره بمبلغ 4.38 دولار أمريكي، كما أن هذه الخسائر تقدر بنسبة 1.5 في المائة، حيث أن سعر الافتتاح عند 290.45 دولار أمريكي، وكانت قد سجلت أعلى مستوي لها عند مبلغ 301.28 دولار أمريكي، كما أنها قد وصلت إلى أدنى سعر لها عند 283.92 دولار أمريكي.

كان قد فقدت العملة الرقمية الثانية عالمياً ” الايثريوم ” خلال تعاملات يوم أمس الأحد نسبة تقدر بحوالي 8.8 في المائة، وهذا في تعرضها لأول خسارة خلال ثلاثة أيام، لكي تهبط أسعار ثاني أكبر عملة رقمية في العالم مرة أخرى دون حاجز 300 دولار أمريكي.

حيث حققت العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” ارتفاعا يقدر بنسبة 106 في المائة على مدار الربع الثاني منذ هذا العام الجاري عام 2019، وذلك في خلال ثاني مكسب فصلي على التوالي ، وبأكبر مكسب فصلي منذ الربع الأخير من عام 2017 ، بفضل الإيجابية التي سيطرت على السوق خلال تلك الفترة.

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية خلال تعاملات يوم الاثنين الجاري بنحو 15 مليار دولار أمريكي إلى إجمالي 310 مليار دولار أمريكي ،مع هبوط معظم أسعار العملات الكبرى في الأسواق بقيادة عملة ” البتكوين” .

كما أنه أيضاً قد تراجعت أسعار العملة المسيطرة عالمياً في الأسواق وهي عملة ” البيتكوين ” خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 بحوالي 2% ، لتواصل خسائرها من شهر يوليو لليوم الثالث على التوالي، فهي تبقى في طريقها نحو فقد مستويات 10,000 دولار أمريكي، مع استمرار عمليات التصحيح وتغطية مراكز شراء، بعد مكاسب قوية خلال الفترة الأخيرة الماضية.

كما أن في الفترة الحالية تحتاج السوق إلى بعض المحفزات الجديدة التي تتمثل في أخبار إيجابية تعمل علي انتعاش مستويات الطلب الاستثماري بشكل وصورة مجددة على الأصول الرقمية.

يوليو 2019

كانت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” الايثريوم ” التي من خلال التعاملات الفورية خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 لكي تواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، حيث أن تسيطر السلبية في الوقت على تعاملات الأسواق الرقمية، و بشكل خاص في ظل استمرار هبوط أسعار العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً وتأتي في صدارة العملات الرقمية العالمية وهي العملة الرائدة ” البتكوين “، مع الحاجة إلى محفزات جديدة تعمل من أجل انتعاش مستويات الطلب مرة أخرى.

وفي البورصة العالمية ” بتستامب ” وبقدوم تمام الساعة 12:35 بتوقيت جرينتش ، كانت قد تم مداولة العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” حول 286.07 دولار أمريكي محققة انخفاض يقدره بمبلغ 4.38 دولار أمريكي، كما أن هذه الخسائر تقدر بنسبة 1.5 في المائة، حيث أن سعر الافتتاح عند 290.45 دولار أمريكي، وكانت قد سجلت أعلى مستوي لها عند مبلغ 301.28 دولار أمريكي، كما أنها قد وصلت إلى أدنى سعر لها عند 283.92 دولار أمريكي.

كان قد فقدت العملة الرقمية الثانية عالمياً ” الايثريوم ” خلال تعاملات يوم أمس الأحد نسبة تقدر بحوالي 8.8 في المائة، وهذا في تعرضها لأول خسارة خلال ثلاثة أيام، لكي تهبط أسعار ثاني أكبر عملة رقمية في العالم مرة أخرى دون حاجز 300 دولار أمريكي.

حيث حققت العملة الرقمية العالمية ” الايثريوم ” ارتفاعا يقدر بنسبة 106 في المائة على مدار الربع الثاني منذ هذا العام الجاري عام 2019، وذلك في خلال ثاني مكسب فصلي على التوالي ، وبأكبر مكسب فصلي منذ الربع الأخير من عام 2017 ، بفضل الإيجابية التي سيطرت على السوق خلال تلك الفترة.

انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية خلال تعاملات يوم الاثنين الجاري بنحو 15 مليار دولار أمريكي إلى إجمالي 310 مليار دولار أمريكي ،مع هبوط معظم أسعار العملات الكبرى في الأسواق بقيادة عملة ” البتكوين” .

كما أنه أيضاً قد تراجعت أسعار العملة المسيطرة عالمياً في الأسواق وهي عملة ” البيتكوين ” خلال يوم الاثنين الجاري الموافق 1 من شهر يوليو الجاري لعام 2019 بحوالي 2% ، لتواصل خسائرها من شهر يوليو لليوم الثالث على التوالي، فهي تبقى في طريقها نحو فقد مستويات 10,000 دولار أمريكي، مع استمرار عمليات التصحيح وتغطية مراكز شراء، بعد مكاسب قوية خلال الفترة الأخيرة الماضية.

كما أن في الفترة الحالية تحتاج السوق إلى بعض المحفزات الجديدة التي تتمثل في أخبار إيجابية تعمل علي انتعاش مستويات الطلب الاستثماري بشكل وصورة مجددة على الأصول الرقمية.

مؤسس إيثريوم يقوم بانتقاد توكن ليبرا الخاص بفيسبوك

June 24, 2019

قال السيد ” جوزيف لوبين “، بصفته أحد مؤسسي العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية و هي عملة ” إيثريوم “، إن توكن ليبرا الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الشهير ” فيسبوك ” قد يشبه ذئب مركزي في ملابس أعنام لامركزية، وذلك في خلال مقال كان قد تم نشره على موقع كوارتز الإخباري خلال يوم الجمعة الموافق يوم ٢١ من شهر يونيو الجاري.

وكانت قد أصدرت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة التقرير الرسمي للعملة الرقمية المشفرة التي كان قد أطلق عليها اسم ليبرا وهذا خلال وقت سابق من شهر يونيو الجاري وقد حصلت على مراجعات مختلطة من العديد من أكفأ الخبراء في مجال صناعة العملات الرقمية المشفرة وتقنية البلوكتشين وقلق الجهات التنظيمية الحكومية.

ومن خلال منشورة ،فقد أفاد السيد ” لوبين ” إلى أن التقرير الرسمي لليبرا يصف المشاعر الشائعة بين الكثيرين في مجتمع العملات الرقمية المشفرة، وقزم بتوضيح الصورة قائلًا : ” إن إرسال الأموال عبر العالم يجب أن يكون بسيطًا وغير مكلف مثل إرسال رسالة على هاتفك، ويجب أن تكون البنية التحتية المالية شاملة للجميع وتتم إدارتها كسلعة عامة “.

ورغم الإشارة إلى أن العديد من الأشخاص سوف يثقون بشكل كبير في أشكال الحكم اللامركزية، فقد ذكر ” لوبين ” حاجة المستخدمين إلى الوثوق بعملة ليبرا وتقديم دعم السندات الحكومية، وثقة التجار في أن الشبكة سوف تتم إدارتها بطريقة مسئولة وإضافة إلى ذلك ، فقد أشار ” لوبين ” أيضًا إلى بنيتها الأساسية المركزية قائلاً:

” ربما الأهم من ذلك، أنه يتطلب ثقتنا في أن ليبرا ستنتقل في نهاية المطاف لتصبح نظام لامركزي أكثر “بدون إذن، حيث يمكن لأي شخص التحقق من صحة الشبكة، بدلًا من معايير تقييم الأعضاء التقييدية التي تتحكم في أيدي الشركات الـ ٢٨ الأولى “.

ورغم كل هذا ذلك، يعترف السيد ” لوبين ” بأنه يرى بأن بعض النواحي الجيدة في هذا المشروع، حيث يضيف إلى إنه في خلال بضع سنوات، سوف يكون هناك ملياري مستخدم من ليبرا، ومن المتاح تحسين تجربة مستخدمي العملات المشفرة بشكل كبير في هذه العملية حيث أضاف ” لوبين ” قائلاً :

” في ضربة واحدة، يمكن لمصممي تجربة العملاء الموهوبين تقليل الاحتكاك الحالي لاستخدام العملات المشفرة، ويمكن أن تكون إدارة المفاتيح الخاصة وفهم مدفوعات الوقود وتثبيت المكونات الإضافية لمستعرض عملات مشفرة بسيطة مثل الضغط على “إرسال” في واتساب، وهو كيان آخر مملوك لفيسبوك “.

كما يقول ” لوبين ” أيضًا أن العديد من المطورين في شركة التطوير التي تدور حول ” إيثريوم ” و ” كونسنسيس ” قد قاموا فعلياً بتحليل الكود ولاحظوا أن هذا المشروع سوف يأخذ العديد من الأفكار من عملة ” إيثريوم ” وأخيرًا، يشير إلى أنه من المتوقع أن يتم تنفيذ ليبرا بشكل جيد من الناحية الفنية.

بداية الانقسام الكلي ” أطلنطس ” خلال يوم 17 من شهر سبتمبر القادم

June 21, 2019


من المفترض أنه سوف يتم الانقسام الكلي ” أطلنطس ” للعملة الرقمية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في عالم العملات الرقمية وهي عملة ” الإيثريوم  كلاسيك ” ( ETC ) بشكل رسمي عند الكتلة ٨٧٧٢٠٠٠ على بلوكتشين ، وهذا تبعاً لدعوة وضع الصيغة النهائية لبروتوكول تحسين إيثريوم كلاسيك ( ECIP ) وهذا من خلال يسكورد في يوم ٢٠ من شهر يونيو الجاري لعام 2019 الحالي.

و تبعاً للمناقشات التي قد أجريت في خلال أثناء المكالمة ، كان الأشخاص المطورون والمساهمون قد فكروا في خلال وقت سابق في إجراء عملية الانقسام الكلي عند الكتلة رقم ٨,٧٥ مليون، و التي من الأمر المتوقع و المفترض أنها تحدث  في خلال يوم ١٥ من شهر سبتمبر المقبل من عام 2019 الجاري

.

ورغم ذلك ، و نظرًا لأن يوم ١٥ من شهر سبتمبر يكون موافق يوم الأحد من الأسبوع ، فقد قرت ETC Labs القيام بعملية زيادة لرقم زيادة لرقم الكتلة من أجل الحصول على التحديث المتوقع خلال الأسبوع ، و عندما يكون هناك المزيد من الأطراف المعنية ، مثل البورصات و المطورين ، جاهزة من أجل الاكتشاف والتعامل مع جميع المشكلات والعواقب التي سوف تحدث.

و تبعاً لأن الإصدار لا يزال بعيدًا لعدة أشهر ، فإن رقم الكتلة هو بمثابة تقدير غير كامل للتاريخ ، ورغم ذلك ، فقد ارتفع العدد من أجل الوصول إلى الانقسام الكلي خلال يوم الثلاثاء الموافق ١٧ من شهر سبتمبر القادم من عام 2019 الجاري ، عند ظهر اليوم بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان قد بدا القرار بالإجماع عليه، حيث اقترح منشور رسمي على مدونة ” إيثريوم كلاسيك ” هذا التحول وهذا في خلال يوم ١٩ من شر يونيو الجاري ، والذي أشار إلى الكتلة ٨,٧٧٢ مليون لتاريخ الانقسام الكلي المحدد له يوم ١٧ سبتمبر تقريبًا، وكانت المناقشة التي أجريت خلال هذا اليوم تؤكد ذلك.

كما أنه يشير المنشور أيضًا إلى أن ” أطلنطس ” يكون خلال الفترة الحالية خاضعاً  للاختبار من اجل التخلص من أي أخطاء أو عواقب مختلفة غير مرغوب فيها من إدخال كود الانقسام الكلي الجديد إلى مخطط ” إيثريوم كلاسيك ” الأصلي.

ويشير المنشور أيضًا إلى الأشياء الآتية كأولويات أساسية من أجل عملية الانقسام الكلي القادم :

” (١) تطوير برنامج بلوكتشين عالي الجودة يحافظ على أمان الشبكة.

(٢) النظر في آراء واهتمامات المجتمع “.