الرئيسية

شركة آي كيو ثري الكندية تقوم بنشر طلب لصندوق بيتكوين

November 29, 2019

يأمل مدير صندوق الاستثمار الكندي ” ثري آي كيو ” أن يجذب المستثمرين الأفراد الكنديين من خلال صندوق ” بيتكوين ” ( BTC ) الخاضع للتداول العام.

ومن خلال بيان صحفي قد صدر يوم أمس الموافق ٢٨ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي، فقد أعلنت شركة ” ثري آي كيو ” أنها قد قدمت نشرة معلومات أولية لصندوق العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” النهائي، والذي من المتوقع أن يكون متوفراً في بورصة ” تورونتو ” للأوراق المالية في وقت لاحق من هذا العام. حيث قال ” فريد باي ” الرئيس التنفيذي لشركة ثري آي كيو :

” نتوقع أن نُدرج في بورصة تورونتو في أواخر ديسمبر أو أوائل يناير، وكجزء من خطواتنا التالية، نأمل في إشراك البنوك الكبرى في كندا، كما نأمل أن ينضم اثنان أو ثلاثة من أكبر البنوك في كندا، وتحديدًا تلك التي تريد أن تقود في مجال التكنولوجيا الفائقة، إلى مجموعة النقابة “.

وكان قد كشفت الشركة التي تتخذ من ” تورونتو ” مقراً لها أن شركة ” ثري آي كيو ” قد قدمت نشرة إصدار لصندوق العملة الرائدة ” بيتكوين ” فيما يتعلق بالاكتتاب العام الأولي لوحدات الفئة A والفئة F بمبلغ يقدر بـ ١٠ دولارات أمريكية لكل منهما.

 وأضاف ” فاي ” ، الذي كان يشغل سابقاً منصب نائب الرئيس الأول في ” فيديليتي إنفستمنت ” كندا، أن مستثمري التجزئة أبدوا حماسة كبيرة لصندوق ” بيتكوين”  من ” ثري آي كيو “، لأن الاستثمارات سوف تكون مؤهلة أيضاً لخطط ادخار التقاعد المسجلة في كندا وحسابات التوفير المعفاة من الضرائب.

وفي خلال شهر فبراير، حكمت لجنة الأوراق المالية في ” أونتاريو ” ضد اقتراح ” ثري آي كيو ” من اجل إطلاق صندوق ” بيتكوين ” المنظم، ومع ذلك فقد استأنفت الشركة القرار وفازت في نهاية المطاف بموافقة منظم السوق في كندا لإطلاق الصندوق.

روسيا تفكر في حظر استخدام العملات الرقمية كوسيلة للدفع

November 29, 2019

يزعم أن روسيا تقيم حظراً على استخدام العملات الرقمية المشفرة من أجل دفع ثمن السلع والخدمات.

ويشير تقرير صادر عن ” إزفستيا ” في خلال يوم ٢٩ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي، إلى عدة مصادر يزعم أنها على دراية بالمناقشات الجارية في البنك المركزي في البلاد، والمنظم المالي ووزارة المالية لدعم الحظر.

وفي خلال الوقت الحالي، يمكن استخدام العملات الرقمية المشفرة في التجارة الإلكترونية، ويوافق العديد من أصحاب الأعمال الحرة الروس، بمن فيهم المبرمجون والمصممون وكتاب النسخ، على استلام رواتبهم في ” بيتكوين ” ( BTC ) أو ” إيثريوم ” ( ETH ) حسبما صرح السيد ” فلاديسلاف أنتونوف لإزفستيا “.

 كما أشار السيد ” أنتونوف “، بكونه المحلل في مركز المعلومات والتحليل في ألباري، على أنه على الرغم من أنه غير مسموح به بشكل رسمي، فإن العملات الرقمية المشفرة تستخدم في معظم الأوقات لشراء مجموعة من السلع والخدمات؛ بما في ذلك التذاكر وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة المنزلية أو استئجار شقة أو حجز فندق.

وإذا كانت مصادر ” ازفستيا ” صحيحة، فإن المنظمين الروس يعتقدون أن الحظر ضروري من أجل منع استخدام العملات المشفرة كأداة للدفع، مشيرين إلى مخاوفهم بشأن الجريمة.

كما يشير التقرير إلى تعليقات من ” أليكسي ياكوفليف “، نائب رئيس قسم التنظيم المصرفي بوزارة المالية، والذي ورد أنه أعاد تأكيدها في مؤتمر كان قد تم عقده مؤخراً حول اقتصاديات العملات الرقمية المشفرة، ” لا نرى أي أساس لاستخدام العملات المشفرة كوسيلة للدفع “.

ولم تؤكد إدارة الصحافة بالبنك المركزي بشكل رسمي صياغة مشروع قانون رسمي، لكنها أكدت أن العملات الرقمية المشفرة الخاصة لا يمكن مساواتها بعملة ورقية ولا يمكن اعتبارها وسيلة مشروعة لدفع ثمن المشتريات :

 ” إذا تم اتخاذ قرار بحظر العملات المشفرة كوسيلة للدفع على مستوى التشريع، فإننا نعتبر أنه من المناسب دعم هذا الموقف “.

يدعي التقرير أن مجتمع العملات الرقمية المشفرة الروسي يستعد من أجل تشديد محتمل للقيود، مع انتشار الشائعات التي تفيد بأن العقوبات الجنائية يمكن أن تحمل مدة تتراوح بين ٥ و٨ سنوات.

 وبسبب صعوبات التنفيذ، يقال إن مجموعة من ممثلي الصناعة يعتقدون أن الحظر سوف يقتصر على سلسلة من ” حالات التوضيح ” التي تهدف إلى إثناء الجمهور عن انتهاك القانون.

كما حذرت السيدة ” أنتونينا ليفاشينكو “، رئيسة مركز روسيا و منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في ( RANEPA )، من أن مشروع القانون قد يشجع تطوير سوق رمادية، خارج إشراف المنظمين.

مايكروسوفت تشكو من برمجيات خبيثة أصابت حوالي 8000 جهاز كمبيوتر بالضرر

November 27, 2019

يشارك فريق بحث شركة ” مايكروسوفت ديفندر ”  العالمية ( ATP ) أرائه حول متغير برنامج ضار جديد يقوم بسرقة العملة المشفرة أصاب ما يقرب من ٨٠٠٠٠ جهاز كمبيوتر.

و في خلال يوم ٢٦ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019، فقد كشف محللو أمان ” مايكروسوفت ” أن البرنامج الضار، الذي تسمى ( Dexphot ) ، قد أصابت بالفعل ما يقرب من حوالي ٨٠٠٠٠ جهاز منذ شهر أكتوبر الماضي من عام ٢٠١٨ السابق، وقد وصلت إلى ذروتها في خلال مجريات شهر يونيو من هذا العام الجاري.

ويقال إن الشفرة الخبيثة تخطف عمليات النظام الشرعي من أجل إخفاء نشاطها الشرير، مع الهدف النهائي المتمثل في تشغيل عامل تعدين عملات مشفرة على الجهاز الذي قد تعرض للضرر وعندما يحاول المستخدمون المصابون إزالة البرامج الضارة، سوف تؤدي خدمات المراقبة والمهام المجدولة إلى إعادة العدوى، ويقرأ التقرير :

” Dexphot ليس من نوع الهجوم الذي يولد اهتمام وسائل الإعلام الرئيسية؛ فهو واحد من حملات البرامج الضارة التي لا حصر لها والتي تنشط في أي وقت. وهدفها هو هدف شائع للغاية في دوائر الجرائم الإلكترونية – وهو تثبيت عامل تعدين للعملات الرقمية يسرق بصمت موارد الكمبيوتر ويولد إيرادات للمهاجمين “.

ويشبه برنامج ( Dexphot ) الضار من نواح كثيرة الشفرة الخبيثة المكتشفة حديثاً في ملفات الصوت ( WAV ) ، ويسمح هذا النوع من حملة البرمجيات الخبيثة للمتسللين بالقيام بنشر برامج التعدين بوحدة المعالجة المركزية على جهاز الضحية، وسرقة موارد المعالجة وتوليد آلاف الدولارات بشكل شهري من تعدين العملات المشفرة.

 وتحظى هذه الأنواع من حمولات البرامج الضارة بشعبية متزايدة بين المتسللين لأنها تقوم بتوفير فائدة مالية أثناء العمل في الخلفية دون علم المستخدم ، وهو هجوم يُطلق عليه عادةً التعدين الخفي.

اعتقال بعض موظفين في مكتب بورصة بالعملات المشفرة الصينية وإغلاق المكتب

November 25, 2019

كانت قد أغلقت السلطات الصينية بورصة ( BISS ) للعملات الرقمية المشفرة واعتقلت ١٠ أشخاص يشتبه في ضلوعهم في عملياتها.

وقد ذكرت وسائل الإعلام المحلية ” سوهو ” الأخبار حول الإجراءات التي كانت قد اتخذتها السلطات الصينية في خلال يوم ٢٢ من شهر نوفمبر الجاري ومع ذلك، فإن تاريخ وقوع الحدث نفسه غير واضح.

وفي نفس ذات اليوم، قالت الشريكة المؤسسة لشركة الاستثمار القائمة على أساس تقنية بلوكتشين ” بريميتيف فنتشرز “، ” دوفي وان ” ، على موقع الواصل الاجتماعي ” تويتر ” إن مجتمع العملات الرقمية المشفرة المحلي قد عرف بالتطور لمدة تقترب إلى أسبوعين ومع ذلك، تم نشر الأخبار في وقت لاحق، كما ادعت أيضاً أن التبادل في بكين في مسألة جديرة بالملاحظة :

” إنها بورصة صاعدة معروفة نسبياً “.

وفي خلال منشور قد تم نشره في يوم ١٨ من شهر نوفمبر لجاري، تناولت البورصة قضايا انسحاب المستخدم، وأكدت الشركة أيضًا أن السلطات الصينية أوقفت عملياتها :

” وفقًا لمصادر السوق، من المفهوم أن عمليات BISS قد توقفت بعد تحقيق من قبل السلطات التنظيمية في الصين حول خدماتها المقدمة للمستخدمين، والتي قد لا تتوافق مع لوائح مراقبة رأس المال في الصين “

وادعت الشركة من خلال الإعلان الصادر أن العمليات قد توقفت بينما نظرت السلطات في القضية لحماية مصالح المستخدمين، وأخيرًا، أوضحت البورصة أيضاً إلى أنها تعتزم التعاون بشكل كامل مع تطبيق القانون الصيني.

ووفقاً لما قد تم نشره في خلال الأسبوع الماضي، فقد حددت سلطات ” شنزن ” ما مجموعه ٣٩ بورصة تتعارض مع حظر الصين لتداول العملات الرقمية المشفرة.

وإضافة على ذلك، فقد أصدرت عاصمة التكنولوجيا الصينية ” شنزن ” في خلال الفترة الأخيرة تحذيرًا ضد الأنشطة غير القانونية التي تنطوي على عملات مشفرة، بما في ذلك بورصات العملات المشفرة.

هاش كاش تتبع سلسلة توريد المعادن لجميع مصنعي السيارات في الكونغو

November 20, 2019

كانت قد أعلنت شركة ” هاش كاش كونسالتنس ” التي تتخصص في مجال بلوكتشين عن شراكة مع مجموعة من الشركات العالمية في مجال التعدين وصناعة السيارات والبطاريات من أجل المشاركة في تطوير شبكة سلسلة توريد قائمة على أساس تقنية  بلوكتشين لتتبع المعادن.

وحسبما ذكرت ” بيزنس إنسايدر ” في خلال يوم ١٨ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي ، كما يخطط الطرفان من أجل بناء نظام سلسلة إمداد يقوم على أساس تقنية بلوكتشين لكي تتتبع المصادر الأخلاقية للمعادن المستخدمة في إنتاج السيارات والبطاريات مثل ” الكوبالت ” و ” التنغستين ” و ” الليثيوم ” ومن خلال القيام بذلك، تهدف الشركات إلى معالجة عمل الأطفال في عمليات التعدين.

كما تم تعيين الشبكة المخطط لها من أجل تحقيق مزيد من الشفافية في سلسلة التوريد بأكملها من المعادن المستخرجة على وجه التحديد في جمهورية الكونغو الديمقراطية ( DRC )، وفي خلال مجريات عام ٢٠١٧، كانت قد قدرت الأمم المتحدة أن حوالي ١٦٨ مليون طفل كانوا في ظروف عمل استغلالية على مستوى العالم ، مع حوالي ٤٠٠٠٠ طفل في مناجم الكوبالت في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ومن خلال إنشاء شبكة سلسلة الإمداد القائمة على أساس تقنية بلوكتشين، تعتزم ” هاش كاش ” والشركات الشريكة تتبع مصادقة أصل المعادن والمصادر الأخلاقية، بما يضمن أن كل مشارك، من المنجم إلى مصنعي السيارات ، يعمل تبعاً للوائح ذات الصلة.

ملفات جديدة تربط 450 مليون دولار من عملات بيتكوين المفقودة بالمخابرات الروسية

November 15, 2019

تبعاً للتحقيق الذي قد قامت بإجرائه  الخدمة الروسية ” لبي بي سي ” في خلال يوم ١٥ من شهر نوفمبر الجاري من عام 2019 الحالي، فقد تم تحويل العملات الرقمية المشفرة المفقودة بقيمة تقد بحوالي ٤٥٠ مليون دولار أمريكي من بورصة العملات المشفرة المغلقة الآن إلى صندوق تابع لمكتب الأمن الفيدرالي لوكالة الاستخبارات الروسية.

وكان قد كشف التحقيق الأخير الذي قد أجرته ” بي بي سي ” في قضية بورصة العملات الرقمية المشفرة ( BTC-e )، والتي اتهم مؤسسها المشارك السيد ” ألكسندر فينيك ” بتهمة الاحتيال والغسيل بمبلغ يصل إلى ٤ مليار دولار أمريكي في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) على مدار ست سنوات، عن تفاصيل جديدة يزعم أنها تربط أموال العملاء المفقودة بمكتب الأمن الفيدرالي.

وكانت قد استردت ” بي بي سي ” الملفات الصوتية التي يُزعم أنها تربط شخصًا يدعى ” أنطون “،  وهو من المفترض أنه ضابط سابق في مكتب الأمن الفيدرالي  و ” أليكسي بيلي  أوشنكو ” ، وهو أحد مؤسسي ( BTC-e ) و ” كونستانتين مالوفييف “، الذي يُزعم أنه كان وراء بيع ( WEX )، وهي شركة منبثقة من بورصة ( BTC-e ).

وفي خلال أثناء اجتماع عمل في عام ٢٠١٨، كان قد طلب ” أنطون ” من ” بيلي أوشنكو ” تسليم المحافظ الباردة التي تحتوي على أصول تشفير ( WEX ) إليه، وبعد التسليم المزعوم، تم تسليم ” بيلي أوشنكو ” إلى قسم مكتب الأمن الفيدرالي في موسكو، حيث استجوبه عدة ضباط بملابس مدنية حول عمليات ( WEX ).

وفي خلال اليوم التالي، قد زعم ” أنتون ” أن ” بيلي أوشنكو ” قد قام بتمرير جميع العملات الرقمية المشفرة المخزنة في محافظ ( WEX )، موضحاً إلى أن الأصول سوف تمنح لصندوق مكتب الأمن الفيدرالي في روسيا ، وفي خلال ذلك الوقت، كانت المحفظة تحتوي على بعض العملات المشفرة بقيمة تقدر بحوالي ٤٥٠ مليون دولار أمريكي، جزء منها ينتمي إلى عملاء البورصة.

وقد وافق السيد ” بيلي أوشنكو ” في نهاية المطاف على تحويل المبلغ المذكور، وأشارت البيانات الواردة من تقنية ” بلوكتشين.كوم ” و ” Explorer.Litecoin.net ” إلى أن حوالي ٣٠٠٠٠ بيتكوين و٧٠٠٠٠٠ لايتكوين (LTC) قد تم تحويلهما من المحافظ المذكورة أعلاه، وهو ما يعادل مبلغ٣٥٠ مليون دولار أمريكي في ذلك الوقت.