أخبار

وو جيهان يرجع لمنصبه السابق بشركة بيتماين بعد تنحى المؤسس بشكل جزري

December 10, 2019

كان قد ظهر المؤسس المشارك لشركة ” بيتماين ” وملياردير مجال التكنولوجيا ” وو جيهان ” على قمة شركة ” بيتماين ” العملاقة للتعدين التي تتخذ من بكين مقراً لها في اجتماع عقد في خلال الفترة الأخيرة مع العملاء.

وفي خلال يوم ١٠ من شهر ديسمبر الجاري لعام 2019 الحالي، كانت قد ذكرت ” بلومبرغ ” أن ” وو جيهان ” كان قد ظهر أمام الجمهور في حدث خاص في خلال يوم السبت الماضي في مدينة ” تشنغدو “، عاصمة مقاطعة ” سيتشوان ” بجنوب غرب الصين، كما أعلن أن المؤسس المشارك لشركة ” بيتماين ” السيد ” مكري تشان كيتوان ” قد تنحى عن دوره القيادي في شركة.

وقد أضيف أن السيد ” تشان ” ​​في وقت سابق أنه قد تمت إزالته كممثل قانوني للشركة دون موافقته بعد أن أرسل ” وو جيهان ” رسالة بريد إلكتروني تفيد بأن تشان قد غادر الشركة :

” قرر المؤسس المشارك لشركة بيتماين ورئيسها وممثلها القانوني والمدير التنفيذي جيهان وو إلغاء جميع أدوار كيتوان تشان، اعتبارًا من الآن “.

وقد عبر ” تشان ” عن خيبة أمله ومشاعره بالخيانة، مضيفاً إنه قد شعر كما لو أن شخصاً ما قد طعنه في ظهره من قبل هؤلاء الشركاء الذين تثق بهم والإخوة الذين قاتلت معهم”. وأضاف :

” بيتماين هي طفلتنا، وسأقاتل من أجلها حتى النهاية بأسلحة قانونية. ولن أسمح لأولئك الذين يريدون التآمر ضد بيتماين بالنجاح. وإذا كان هناك من يريد الحرب، فسنمنحه الحرب “.

وكان بعد أن أعاد الآن السيطرة، فقد أعلن السيد ” وو جيهان ” عن مبادرات مبيعات جديدة  من أجل جذب عملاء جدد، والتي تضمنت الوعد بالسعي للحصول على ودائع منخفضة تصل قيمتها إلى حوالي ٢٠ في المائة لأولئك الذين يشترون أجهزة تعدين العملة الرقمية العالمية ” بيتكوين ” (BTC) بكميات كبيرة.

مركز بيانات سيروس ون بتكساس يقع في هجوم ببرنامج طلب الفدية

December 5, 2019

في خلال يوم ٥ من شهر ديسمبر الجاري لعام 2019 الحالي، ٢٠:٣٠ بالتوقيت العالمي : كان قد تم تحديث هذه المقالة لكي تشمل التعليقات المقدمة من ” سايروس ون “.

وكانت قد أفادت الأنباء أن شركة ” سايروس وان “، التي تتخذ من ” تكساس ” مقراً لها، قد وقعت ضحية لهجوم من برنامج طلب الفدية ” REvil Sodinokibi “، وذلك حسبما أفاد موقع الأخبار الذي يركز على تكنولوجيا الأعمال ” زد نت ” في خلال يوم ٥ من شهر ديسمبر.

وكانت قد تعرض واحد من أكبر مراكز البيانات في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ” سيروس ون ” من أجل هجوم من قبل مثال متغير من برنامج طلب الفدية “REvil Sodinokibi”، الذي سبق أن ضرب عدداً من مقدمي الخدمات والحكومات المحلية والشركات في البلاد.

وفي رسالة بالبريد الإلكتروني، أكدت ” سايروس ون “:

” ستة من عملاء الخدمة المدارة لدينا، والموجودين بشكل أساسي في مركز بيانات نيويورك، واجهوا مشكلات تتعلق بالتوافر بسبب برنامج الفدية الذي شفر بعض الأجهزة في شبكتهم .”

وكانت قد مضت الشركة لكي تؤكد للمشاهدين أن تطبيق القانون كان يعمل في هذا الشأن وأن ” خدمات التنسيق الخاصة بمركز البيانات، بما في ذلك IX وخدمات شبكة  IP، لم تتأثر بهذا الحادث .”

وتبعاً لمذكرة طلب الفدية التي حصل عليها ” زد نت “، كان قد استهدف المهاجمون شبكة ” سيروس ون “، بهدف وحيد هو الحصول على فدية، وقد ادعى من يقف وراء الهجوم في الملاحظة أنهم لا يعتبرون الهجوم أكثر من صفقة تجارية، تهدف حصرياُ إلى تحقيق الربح.

وفي حالة عدم تعاون الشركة مع المهاجمين، فمن المفترض أنها سوف تفقد البيانات المتأثرة حيث يزعم مجرمو الإنترنت أن لديهم المفتاح الخاص.

ثغرة بأندرويد تتيح بسرقة معلومات عن محفظة العملات الرقمية

December 4, 2019

كان قد اكتشف باحثو أمان ” برومون ” وجود ثغرة أمنية قد تسمح لمجرمي الإنترنت بالوصول إلى البيانات الخاصة على أي هاتف محمول يعمل بنظام ” أندرويد “.

وفي خلال الثاني من شهر ديسمبر الجاري لعام 2019 الحالي، كانت قد كشفت شركة ” برومون ” لأمن التطبيقات النرويجية عن اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة في نظام ” أندرويد ” تدعى ” ستراندهوغ “، والتي قيل إنها أصابت جميع إصدارات ” أندرويد ” وعرّضت أفضل ٥٠٠ تطبيق شهير للخطر، وكان قد علق مدير التكنولوجيا ” لبرومون ” السيد ” توم ليزموس هانسن ” قائلًا :

” لدينا دليل ملموس على أن المهاجمين يستغلون ستراندهوغ من أجل سرقة المعلومات السرية، وقد يكون التأثير المحتمل لهذا غير مسبوق من حيث الحجم ومقدار الضرر الناجم عن أن معظم التطبيقات تكون عرضة للإصابة بشكل افتراضي وتتأثر جميع إصدارات أندرويد “.

كما يطرح تطبيق ” ستراندهوغ ” كأي تطبيق آخر على الجهاز المصاب ويخدع المستخدمين للاعتقاد بأنهم يستخدمون تطبيقًا مشروعاً، ثم تسمح الثغرة للتطبيقات الضارة بالاحتيال على بيانات اعتماد المستخدمين من خلال عرض إصدار ضار ومزيف من شاشة تسجيل الدخول، ويضمن التقرير :

” عندما تقوم الضحية بإدخال بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بها ضمن هذه الواجهة، يتم إرسال التفاصيل الحساسة على الفور إلى المهاجم الذي يمكنه بعد ذلك تسجيل الدخول إلى التطبيقات الحساسة للأمان والتحكم فيها “.

وبغض النظر عن سرقة المعلومات الشخصية مثل بيانات اعتماد تسجيل الدخول إلى محفظة العملات المشفرة، يمكن أيضاً ” لستراندهوغ ” الاستماع إلى المستخدمين عن طريق الميكروفون الخاص بهم، وقراءة الرسائل النصية وإرسالها، والوصول إلى جميع الصور والملفات الخاصة على الجهاز، من بين عمليات استغلال شائنة أخرى.

وكان قد أضاف باحثو ” برومون ” كذلك إلى أنهم كشفوا عن نتائج بحثهم لشركة ” غوغل ” في خلال الأشهر الماضية ومع ذلك، على الرغم من إزالة ” غوغل ” للتطبيقات المتأثرة، إلا أنه لا يبدو كما لو تم إصلاح الثغرة الأمنية لأي إصدار من ” أندرويد “.

ترامب يبدو غير مقتنع بلوفر في مجلس الشيوخ الأمريكي

December 1, 2019

من المتوقع أن يعين حاكم ” جورجيا براين كيمب ” ” كيلي لوفلر ” ، الرئيسة التنفيذية لمنصة عقود ” بيتكوين ” الآجلة المؤسسية ” باكت “، لمقعد في مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع المقبل.

وكان قد أفاد الموقع الإخباري الشهير ” AJC ” في أتلانتا خلال يوم ٢٩ من شهر نوفمبر الماضي لعام 2019 الحالي أن ” كيمب ” يخطط من أجل اختيار ” لوفلر ” في محاولة من أجل توسيع جاذبية الحزب الجمهوري لكي يشمل النساء، وإذا تم ترشيحها، فإن الرئيسة التنفيذية لشركة باكت سوف تصبح ثاني امرأة تدخل مجلس شيوخ الولايات المتحدة الأمريكية من جورجيا.

وإضافة إلى ذلك، يمكن أن تقوم ” لوفلر ” أيضاً بتمويل أنشطة الحزب الجمهوري من خلال ثروتها الشخصية، والتي يشير الموقع إلى أنها قد تحطم أرقام جمع التبرعات القياسية.

ومن خلال محاولة واضحة لمحاولة الحصول على موافقة الجمهوريين، قالت ” لوفلر ” إنها تريد تعزيز الحدود، وإيقاف الاتجار بالمخدرات والبشر، وتخفيض تكاليف الرعاية الصحية، وحماية المصالح الوطنية للولايات المتحدة الأمريكية.

” إذا تم اختياري، فسوف أقف مع الرئيس ترامب، والسيناتور ديفيد بيردو، وأنتم جميعًا لتبقى أمريكا عظيمة “.

ويشغل المقعد في الفترة الحالية ” جوني إيزاكسون “، الذي سوف يغادر مجلس الشيوخ في نهاية العام بسبب مشاكل صحية، ويُزعم أن مجموعة من المسئولين الغير محددين بالحزب الجمهوري قد أخبروا الموقع الإخباري أنه من المتوقع أن يعلن ” كيمب ” تعيين السيدة ” لوفلر ” بشكل علني في مؤتمر صحفي الأسبوع المقبل.

وبحسب ما ورد ضغط قادة الأحزاب المختلفة، بمن فيهم الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب “، من أجل اختيار الممثل الأمريكي ” دوغ كولينز ” بدلًا من ذلك، حيث دفع الزعماء الجمهوريون من أجل تعيين ” كولينز ” بسبب دعمه القوي لجهود الرئيس ” ترامب ” وحقوق السلاح ومكافحة الإجهاض.

 كما أن الرئيس الأمريكي والكثير من أتباعه غير مقتنعين بالسيدة ” لوفلر ” معتبرين أنها معتدلة أكثر من اللازم، وأفاد الموقع الإخباري أن ” كيمب ” التقى الرئيس و ” لوفلر ” في خلال الأسبوع الماضي في محاولة للحصول على موافقة ” دونالد ترامب ” على اختياره لمقعد مجلس الشيوخ ولكن دون جدوى.

وفي الوقت ذاته، يبدو أن الاهتمام المؤسسي في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” بيتكوين ” يتزايد مع قيام ” باكت ” بتسجيل رقم قياسي جديد حيث بلغ حجم التداول اليومي مبلغ قيمته ٤٢,٥ مليون دولار أمريكي في عقود ” بيتكوين ” الآجلة خلال  يوم ٢٨ نوفمبر.

مسئول في حكومة الولايات المتحدة ينضم إلى شركة ” سي لابز “

November 27, 2019

كانت قد قامت شركة المدفوعات الناشئة العالمية  ” سي لابز ” بتعيين مسئول سابق في حكومة الولايات المتحدة الأمريكية يدعى ” جاي راماسوامي ” وهذ من أجل الإشراف على استراتيجية الامتثال للشركة.

و في خلال يوم ٢٦ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي ، كان قد  ذكر ” كوين ديسك ” أن ” راماسوامي ” قد انضم إلى ” سي لابز ” ، وهي تعتبر الشركة المسئولة عن ” تشيلو “، وهي تكون منصة مفتوحة تتيح الأدوات المالية لأي شخص لديه هاتف محمول.

كما قد شغل ” راماسوامي ” منصب نائب الرئيس السابق في شركة ” كابيتال ون ” التي تكون رائدة في مجال بطاقات الائتمان، وسوف يشرف على استراتيجية الشركة بشأن اللوائح والمخاطر والامتثال العالمية، وقد قال ” راماسوامي ” إنه مهتم بمساعدة ” سي لابز ” على فهم ملف المخاطر العام.

ويكشف ملفه الشخصي على لينكد إن أنه قبل تعيينه في ” سي لابز ” في عمله السابق في ” كابيتال ون ” ، عمل ” راماسوامي ” كرئيس عالمي لمكافحة عمليات غسيل الأموال ( AML ) في بنك ” أوف أمريكا “.

 وقبل هذا المنصب، كان رئيساً لقسم مصادرة الأصول وعمليات غسيل الأموال في وزارة العدل الأمريكية ( DOJ )، حيث قاد جهود الوزارة من أجل القيام برصد العملات الافتراضية التي تستخدمها المنظمات الإجرامية ومحاكمة تيسير النشاط الإجرامي عبر البورصات.

وحسبما ذكر  في  خلال شهر فبراير من عام 2019 الجاري، قامت ” تشيلو ” بتعيين زميل شبكة الدفع سيركل ” تشاك كيمبل “، وقد شارك ” كيمبل ” في إطلاق العملة المستقرة للشركة كرئيس للشراكات الاستراتيجية.

بنك نيويورك ميلون ينضم إلى شبكة ماركو بولو المستندة إلى بلوكتشين

November 26, 2019

كان قد انضم بنك ” نيويورك ميلون ” ( BNY Mellon ) إلى شبكة التمويل التجاري القائمة على بلوكتشين من ” آر ثري “، وهي شبكة ” ماركو بولو “.

وقد أعلنت شركة ماركو ” بولو ” في خلال يوم ٢٥ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 أن شركة الخدمات المصرفية والمالية الأمريكية ، التي تمتلك أصولا تحت إدارتها تتجاوز قيمتها ١,٩ تريليون دولار أمريكي، سوف تجري برنامج تقييم باستخدام التكنولوجيا.

ومن خلال الانضمام إلى ” ماركو بولو “، تعتزم بنك ” نيويورك ميلون ” توسيع خبرتها التقنية واستكشاف كيف يمكن تطبيق تكنولوجيا بلوكتشين على أنشطة التمويل التجاري، ويُزعم أن هذه الخطوة تتماشى مع جهود بنك ” نيويورك ميلون ” من أجل القضاء على العمليات الورقية ورقمنة أعمالها.

 وتعتبر  ” ماركو بولو ” هي مجموعة من المؤسسات المالية والمصرفية العالمية الكبرى التي تهدف إلى تعزيز التجارة الدولية، حيث تم إطلاق شبكة ” ماركو بولو ” في خلال عام ٢٠١٧، وهي تقوم بالتعاون مع ” آر ثري ” وشركة ” تريد آي إكس ” الأيرلندية التي تختص في مجال التكنولوجيا، وتضم شركات مالية كبرى بما في ذلك البنوك ” بي إن بي باريبا ” الفرنسي و ” آي إن جي ” الهولندي و ( MUFG ) الياباني وبنك ” أوف أمريكا ” و ” كريدي أغريكول ” الفرنسي.

حيث قال ” أوليفر بيلين “، بكونه كبير مسئولي التسويق في ” تريد آي إكس “، أن شبكة ” ماركو بولو ” لديها الآن حوالي ٣١ عضواً حتى الآن، منهم ٢٨ ممثلون عن البنوك، في حين أن الشركات الثلاث المتبقية هي ” تريد آي إكس ” و ” آر ثري ” و” ماستركارد ” كما أشار السيد ” بيلين ” إلى أنه سوف يتم إضافة شعار بنك ” نيويورك ميلون ” على موقع ” ماركو بولو ” في وقت لاحق اليوم.