هبوط سعر الريبل بما يعادل 40% في بورصة بيكسي بعد عمليات بيع منسقة

الريبل-arabbit.net


هبوط سعر الريبل بما يعادل 40% في بورصة بيكسي بعد عمليات بيع منسقة

كانت قد علّقت بورصة العملات الرقمية المشفرة المنطلقة حديثاً ” بيكسي ” عملية  التداول بعد أن قام بعض من  السادة المستخدمين بخفض سعر العملة الرقمية البديلة التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة ” ريبل ” ( XRP ) بشكل قاصد.

و تبعاً لما قد قامت بنشرة المدونة وبعض من رسائل مواقع التواصل الاجتماعي، بدءاً من يوم ١٢ من شهر أغسطس الجاري لعام 2019، فقد شهدت ” بيكسي ” طفرة مفاجئة في أحجام تداول العملة العالمية ” ريبل “، حيث أدت عمليات البيع المكثفة إلى خفض زوج العملة الرقمية الرائدة التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” البيتكوين ” وأيضاً العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الثالثة عالمياً وهي عملة ” ريبل ” إلى ٤٠ في المائة من سعرها في البورصات الأخرى.

وكانت نتيجة لذلك، وعلى سبيل الاحتياط، نوقف بشكل مؤقت جميع أنشطة التداول وعمليات السحب عبر البورصة أثناء البحث القائم، حسبما يقرأ منشور المدونة.

وكانت قد انطلقت ” بيكسي ” في خلال شهر يونيو الماضي من هذا العام الجاري، بعد أن قد واجهت بشكل فعلي صعوبات بعد محاولة اختراق بنيتها التحتية فشلت في النهاية في الحصول على أي أموال أو بيانات أخرى.

وكان قد ادعى المسئولون التنفيذيون أنه من الممكن تحديد المستخدمين المسئولين عن خفض سعر عملة ” ريبل ” بفضل إجراءات تعرف على عميلك (KYC) الداخلية في البورصة، وأضافوا إنه سوف يتم اتخاذ إجراءات، لكنهم لم يذكروا بالتحديد إذا ما كان المتورطون سيواجهون عواقب قانونية.

وتقول إحدى التغريدات ” نشعر بالثقة من أننا نستطيع استرداد الأموال “، مضيفة أنه سيتم عكس المعاملات المشتبه فيها.

ولم تعلق شركة ” ريبل “، وهو الكيان الذي يقف خلف XRP، بشكل علني على الأحداث.

وتأتي هذه الكارثة بعد أسبوع واحد فقط من مواجهة البورصة الزميلة وذات الوزن الثقيل في الصناعة وهي من أكبر البورصات في العالم وهي ” باينانس “، كابوس دعائي خاص به بعد ظهور شائعات بأنها فقدت السيطرة على بيانات اعرف عميلك الخاصة بها.