عملة لايتكوين فشل في تجاوز سعر 100 دولار في يوم التصنيف العالمي

لايتكوين


في خلال الفترة الأخيرة  كل الأنظار كانت تدور حول سعر العملة الرقمية العالمية التي لها مكانة هامة في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي عملة ” لايتكوين  ” ( LTC ) خلال  يوم ٥ من شهر أغسطس الجاري، حيث فشل تنصيف المكافآت في إثارة الأسواق وتحقيق مكاسب لجميع المستثمرين.

كانت قد أظهرت بيانات من موقع ” كوين٣٦٠ ” أنه سوف يتم تداول عملة ” لايتكوين ” العالمية، وهي خامس أكبر عملة رقمية مشفرة من حيث القيمة السوقية، عند حوالي ٩٤ دولار أمريكي خلال يوم الاثنين الجاري، قبل ساعة واحدة فقط من التنصيف.

وبمجرد اكتمال العملية، سوف يكسب القائمين بتعدين العملات الرقمية المشفرة ١٢,٥ لايتكوين فقط لكل مجموعة من المعاملات المعدنة، وهذا بدلاً من ٢٥ لايتكوين الحالية، وعلى الرغم من أن هذه الندرة المتزايدة تبقى غير مضمونة، فإنها تتمتع بالقدرة على رفع سعر ” التوكن “.

ولكن بالنسبة إلى عملة ” لايتكوين ” العالمية، لم ينجح التصنيف بعد في تنشيط الأسواق الجانبية، حيث كسب زوج ” لايتكوين ” مقابل الدولار الأمريكي ٣ في المائة فقط على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وفي حقيقة الواقع، تفوقت العملة الرقمية العالمية التي تحتل الصدارة بين كل هذه العملات الرقمية ة تأتي في مقدمتهم وهي عملة ” بيتكوين ” فقد تقدمت على عملة ”  لايتكوين ” وجميع العملات الأخرى بين أعلى العشرين مع بداية الأسبوع، حيث ارتفعت بنسبة تقارب ١٠  في المائة على خلفية التوترات الجيوسياسية المتزايدة التي تركزت على الصين.

 وفي الأسواق الهابطة، رأى الكثير من المتداولين أن تخفيض عملة ” لايتكوين ” إلى النصف يعتبر تجارة أساسية جيدة وأصبحت مزدحمة بشكل كبير، هذا ما قاله السيد ” إريك تيرنر “، بصفته مدير الأبحاث في شركة ” بلوكتشين ” العالمية لتحليل البيانات، مساري، لقناة الجزيرة الإخبارية حول خبر تنصيف ” لايتكوين ” خلال يوم ٣ من شهر أغسطس الجاري.

 وأضاف قائلًا:

” الآن وقد تم التنصيف، بدأ بعض المستثمرين في الخروج من المعاملات. تميل عمليات التنصيف إلى تحديد الأسعار، وبالتالي فإن الحدث بحد ذاته ليس هو المحفز الإيجابي الذي يتوقعه الكثيرون “.

وقد تم نشر دليلاً مخصصاً بخصوص تنصيف ” لايتكوين “، حيث جمع النظريات الرئيسية حول ما يمكن أن يعنيه لك للتوكن على المدى القصير والطويل.