رئيس شركة “داتا غامبو” يقول أن أسواق النفط يمكنها توفير 30% مع بلوكتشين

البلوكتشين-البيتكوين-samma3a.com


من الممكن لمشغلي النفط العالميين توفير ما لا يقل عن حوالي ٣٠ في المائة عن طريق استخدام التقنية العالمية ”  بلوكتشين ” في بنيتهم ​​الأساسية، وهذا وفقاً لبيانات صادرة من شركة ” بلوكتشين ” الناشئة ” داتا غامبو “.

وكان قد ناقش السيد ” أندرو بروس “، بكونه الرئيس التنفيذي لشركة ” بلوكتشين ” الأمريكية الناشئة ” داتا غامبو “، تنفيذ العقود الأوتوماتيكية المدعومة من ” بلوكتشين ” في صناعة النفط على ” بلومبرغ كوموديتيز إيدج ” خلال يوم أمس يوم الجمعة الموافق ١٩ من شهر يوليو الجاري الموافق.

وأنه عندما سئل عن مقدار ما يمكن للجهات الفاعلة في صناعة النفط توفيره من خلال تنفيذ تطبيقات ” بلوكتشين ” مثل تنفيذ العقود على أساس تقنية بلوكتشين بدلاً من العقود الورقية التقليدية، فقد جادل السيد ” بروس ” بأن هذه الحلول يمكن أن توفر ما لا يقل عن ٣٠ في المائة، مشيراً إلى الدراسات الداخلية التي قد أجرتها شركة، ووفقاً لبيانات ” داتا غامبو “، بلغ سوق النفط والغاز ٢,٦ تريليون دولار أمريكي ي خلال عام 2017.

وفي خلال شهر مايو ٢٠١٩، كانت قد جمعت ” داتا غامبو ” ٦ ملايين دولار أمريكي من كبرى شركات الطاقة العالمية، بما في ذلك شركة رأس المال الاستثماري ” إكوينور تكنولوجي فنتشر ” التابعة لشركة ” إكوينور ” وشركة مشاريع أرامكو السعودية للطاقة التابعة لشركة أرامكو السعودية، وبتمويل إجمالي يصل إلى حوالي ٩,٣ ملايين دولار أمريكي، يتوقع المستثمرون أن سوف تنهض الشركة من أجل تحسين سلاسل إمدادات النفط والغاز من خلال القضاء على النزاعات وتقديم المعاملات الآلية، وكذلك تقليل أوقات التسوية في سلسلة التوريد.

وفي خلال يوم ١٨ من شهر يوليو الجاري، أفيد بأن المؤسس المشارك لشركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة شركة أبل ” ستيف وزنياك ” يخطط من أجل لاستثمار في شركة ” Efforce “، وهي شركة جديدة تعمل على توفير الطاقة بدعم من خلال شركة ” بلوكتشين ” في مالطا.

وفي وقتٍ سابق، قال السيد ” فيليب موريس ” قدرت توفيراتها المتوقعة عند الاعتماد على ” بلوكتشين ” أن تبلغ ٢٠ مليون دولار أمريكي حيث قال الرئيس العالمي لشركة ” فيليب موريس ” للابتكار التكنولوجي إن العمل اليدوي ومخاطر التزوير المرتبطة به تكلف الصناعة والحكومات ١٠٠ مليون دولار سنوياً.