توزيع EIDOS يستنفذ حوالي 95 في المائة من عمليات التحويل

البلوكتشين


تكون ” بلوكتشين إيوس ” مزدحمة بتوزيع توكنات ” EIDOS “، حسبما أفادت بورصة العملات الرقمية  المشفرة العالمية ” كوين بيز ” في خلال يوم ٩ من شهر نوفمبر الجاري لعام 2019 الحالي.

ومن خلال منشور على مدونتها، تزعم ” كوين بيز ” أنها قد قامت بمواجهة مشكلة في معالجة معاملات عملائها بسبب ازدحام شبكة ” إيوس ” بسبب توزيع توكنات ” EIDOS ” ومنذ ذلك الوقت،فقد  قامت البورصة بحل المشكلة عن طريق زيادة كمية وحدة المعالجة المركزية المتعثرة، وتأمين جزء كافٍ من وقت وحدة المعالجة المركزية المتبقية على الشبكة لمعالجة معاملاتها.

ومن المثير للاهتمام، أن هذا الحادث قد تسبب أيضاً في زيادة سعر وقت وحدة المعالجة المركزية على الشبكة بأكثر من ١٠٠٠٠٠ في المائة على مدار ٤ ساعات، حيث وصل سعر وقت وحدة المعالجة المركزية إلى حوالي ٧,٦٩ إيوس / مللي ثانية.

و تبعاً ” لكوين بيز “،فإنه قد تم إصدار توكن يسمى ” EIDOS ” على ” إيوس ” في خلال يوم ٣١ من شهر أكتوبر، ويتضمن توزيعه إرسال المعاملات على الشبكة من العقد المميز للتوكن.

 وقد أدرجت البورصات أزواج ” EIDOS ” مقابل ” تيثر ” في خلال ١ من شهر نوفمبر للسماح للأشخاص الذين تلقوا التوكنات ببيعها مقابل العملة المستقرة.

ومن أجل بيع التوكنات، كان قد استأجر المستخدمون وقت وحدة المعالجة المركزية للشبكة لزيادة عدد عمليات النقل التي تتم معالجتها بواسطة تقنية بلوكتشين، مما قد أدى هذا بدوره إلى دخول شبكة ” إيوس ” في وضع الازدحام والحد من عدد المعاملات التي يمكن للمستخدمين بثها على حصتهم التناسبية من إجمالي موارد وحدة المعالجة المركزية المخزنة على تقنية بلوكتشين.

ويعتبر النشاط المتعلق بالتوكن هو المسئول عن جزء كبير من إجمالي النشاط على الشبكة :

” حاليًا، نلاحظ أن حوالي ٩٥ في المائة من جميع إجراءات تحويل إيوس مرتبطة بعقد EIDOS “.

كما لا يتمكن المستخدمون المتوسطون، الذين لديهم قدر بسيط نسبيًا من موارد وحدة المعالجة المركزية، من إرسال المعاملات، وتشير ” كوين بيز ” إلى أنه :

” من المهم ملاحظة أن بروتوكول إيوس يتصرف كما هو متوقع، لكن وضع الازدحام يمنع المستخدمين من إجراء معاملات تتجاوز حصة وحدة المعالجة المركزية الخاصة بهم “