تضاعف سعر العملة الرائدة خلال 24 ساعة رغم انخفاض الأسعار



كانت قد قامت العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة وهي ” بيتكوين ” ( BTC ) بتبديد الأساطير التي عانت من انخفاض معدل الهاش في خلال هذا الأسبوع بنسبة تقدر بحوالي ٤٠ في المائة، و وصل إلى مستويات قياسية جديدة على الإطلاق بعد أيام فقط.

أي انخفاض في الهاش

و حسبما تؤكد البيانات من مورد المراقبة ” كوين دانس “، فبعد أن انخفض مقياس معدل الهاش من ١٠٤ ” كونتيليون هاش ” في الثانية إلى ٥٧ ” كونتيليون هاش ”  خلال يوم ٢٣ من شهر سبتمبر الجاري، تم عكسه على الفور.

وفي خلال يوم ٢٤ من شهر سبتمبر، تضاعف المعدل، حيث وصل إلى ١١٤ ” كوينتيليون ” في الساعة، وهي مجرد لمسة بعيداً عن أعلى مستوياته على الإطلاق عند ١٢١ ” كوينتيليون ” في الساعة قبل عشرة أيام.

وحسبما ذكر قبل ذلك الحين، بدا المعلقون في البداية خائفين عندما انخفض معدل الهاش، فباعتباره مقياساً لالتزام عملية تعدين ” بيتكوين “، أثار ما بدا وكأنه هجرة جماعية مفاجئة لقوة الحوسبة إنذار خطر.

 وكانت قد تضاعف هذا الشعور مع تراجع زوج العملة الرقمية ” بيتكوين ” مقابل الدولار الأمريكي بحد ذاته ١٥ في المائة في اليوم التالي  وهي نظرية شائعة بين المعلقين أن حركة السعر تتبع تحركات معدل الهاش.

 

ومع ذلك، أوضحت المصادر الفنية لاحقاً أن مخططات معدل الهاش المتاحة على الإنترنت في الواقع لا تعطي إلا فكرة مبسطة عن قوة الحوسبة المتضمنة في ” بيتكوين ” وأوضحوا أن معدل الهاش غير قابل للقياس في الأساس، وأن الإحصاءات مجرد تقدير.

 كما أضافوا أن عوامل مثل أوقات الكتل البطيئة يمكن أن تؤثر بشكل غير متناسب على النتائج، وهذا قد يؤدي إلى نتائج مفرطة في الشؤم مثل الانهيار المزيف هذا الأسبوع.

وإذا كانت أحدث الإحصائيات حقيقة، فإن معدل ” هاش بيتكوين ” يبقى في مساره التصاعدي، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق، ويتناقض هذا مع انخفاض السعر.