بنك سيلفرغيت يسعى من أجل تقديم قروض بضمان العملات الرقمية

بنك سيلفرغيت


كانت قد أعلنت شركة ” سيلفرغيت كابيتال كوربوريت “، التي تعتبر الشركة القابضة لبنك ” سيلفرغيت ” المؤيد للعملة المشفرة، أن الشركة تسعى لكي تخطط لتقديم قروض بضمان بالعملات الرقمية المشفرة.

ففي خلال نموذج S١/A تم تقديمه إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة الأمريكية في خلال يوم ١٥ من شهر أغسطس الجاري من عام 2019 الجاري يوضح البنك :

” نعتقد أنه قد تكون هناك فرص جذابة لتوفير تسهيلات إقراض بالعملات الرقمية لتعميق علاقات العملاء رفيعة المستوى وزيادة دخلنا من الفائدة “.

وفي الوثيقة، تنص الشركة على أنها قد وجدت طلباً كبيراً على الاقتراض المتعلق بالعملات الرقمية المشفرة، وسوف تتألف الخدمة من توفير العميل لأصول عملات رقمية مشفرة أو دولارات أمريكية كضمان في مقابل الحصول على ائتمان أكبر بكثير.

بعد ذلك، ” سوف يضع البنك مبلغاً إجمالياً متحفظاً للإقراض لتحسين المنتج، وسوف يضع إطاراً من أجل للمخاطر لتقليل المخاطر ومواصلة تطوير نماذج القروض بمرور الوقت “.

وقد ذكرت الشركة أنها تتوقع تقديم المنتج الائتماني المتعلق بالعملات الرقمية المشفرة للعملاء المؤسسيين في خلال وقت لاحق من هذا العام، كما يشير بنك  ” سيلفرغيت ” أيضاً أنها قد وجدت رغبة كبيرة من عملائها في البنك من أجل للمشاركة في رعاية الأصول الرقمية ونقلها بين العملاء.

وحسبما ذكر في خلال شهر مارس الماضي من عام 2019 الجاري، فقد قام بنك ” سيلفرغيت ” بضم عدد كبير من عملاء العملات الرقمية المشفرة الجدد بما في ذلك بورصات العملات الرقمية المشفرة و القائمين بالتعدين وخدمات الحفظ و المستثمرين العالميين، من بين آخرين في الربع الأخير من عام ٢٠١٨ الماضي.

و في خلال عام ٢٠١٨، كانت قد ارتفعت ودائع ” سيلفرغيت ” المستمدة من عملاء العملات الرقمية المشفرة بمقدار ١٥٠,٤ مليون دولار أمريكي، أو حوالي ١١,٤ في المائة، بينما يقدر السيد ” أولر ” إيرادات بنك ” سيلفرغيت ” السنوية بقيمة ٣٠ مليون دولار أمريكي.