الكويتيون يستبدلون عملة ” البيتكوين ” بعملة فيسبوك الجديدة ” ليبرا “

الكويت



كانت دولة الكويت قد دخلت على خط العملة الرقمية الجديدة الخاصة بفيسبوك ” ليبرا “، والتي قد تم الكشف عنها بواسطة شركة ” فيسبوك ” والتي تسعى من أجل طرحها في النصف الأول من عام 2020 القادم، حيث كشف تقرير صادر عن شركة الأبحاث الدولية ” كافيو “، و التي تتخذ من دولة الكويت مقراً لها، أن هناك العديد من كويتيين كانوا قد طلبوا التداول في العملة الرقمية الجديدة، وأنهم مستعدون من أجل ضخ استثمارات بها تبلغ قيمتها حوالي3.5  ملايين دولار أمريكي فور طرحها.

 
ويوضح التقرير، أن هناك حوالي أكثر من 5 آلاف كويتي ممن يتداولون في العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً وهي عملة ” البيتكوين ” كانوا قد سحبوا استثماراتهم منها، وأنهم يستعدون من أجل شراء العملة الرقمية الجديدة ” ليبرا ” بمجرد الإعلان عنها وطرحها بشكل رسمي خلال مطلع العام المقبل، أملاً في تحقيق ربح كبير ونتائج جيدة في أولى عمليات الطرح، مثلما حدث في عملة ” البيتكوين ” عند طرحها.

ويشير إلى أن المستثمرين الكويتيين في عالم العملات الرقمية سوف يلجئون إلى العملة الجديدة ” ليبرا ” لأنها تتمتع بغطاء مالي وترتبط بسلة عملات على رأسها الدولار الأمريكي و اليورو، وهو ما يعني أن هذه العملة الرقمية الجديدة سوف تكون أكثر تماسكاً من العملة الرائدة في عالم العملات الرقمية ” البيتكوين “، ولن تكون الاستثمارات فيها معرضة للخسائر والأزمات التي مرت على عملة ” البيتكوين ” في خلال تداولات العام الماضي، وستدار العملة الرقمية الجديدة ” ليبرا ” من قبل مؤسسة غير ربحية قامت بإنشائها  فيسبوك تحت مسمى ” Libra Association  ” وسيكون مقرها في جنيف.

وأضاف أستاذ الاقتصاد في جامعة الكويت، السيد نواف الصانع قائلاً : ” إن العملات الرقمية تعتبر سلاحاً ذا حدين، فهي من جهة تحقق مكاسب ونتائج مذهلة للمستثمرين الباحثين عن أرباح سريعة، ومن جهة أخرى فإن تلك العملات تعتبر أداة استثمارية محفوفة بالمخاطر “.

ويضيف السيد نواف بأن العملات الافتراضية المشفرة لا يقوم بإصدارها أي بنك من البنوك المركزية ، أو أي سلطة إصدار مركزية رسمية يمكن الرجوع إليها في الوقت المناسب، كما أن هذه العملات الرقمية ليست لها أصول مادية ملموسة ومعروفة، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية على مستوى العالم، وبالتالي ليس لديها أي نوع من أنواع الضمان والدعم الحكومي الذي تتمتع به العملات الرسمية.