اشتعال النيران في البنك المركزي الإيراني نتيجة للمظاهرات التي قد حدثت مساء أمس

حريق البنك المركزي الإيراني


كان قد قام المحتجون الإيرانيون بإشعال النيران في مبنى البنك المركزي لجمهورية إيران الإسلامية الواقع في مدينة ” بهبهان “، بينما يتابع مجتمع العملات الرقمية المشفرة التطورات عن كثب.

وكان قد نشر الملف الشخصي الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” لشركة ( BeingLibertarian ) الإعلامية الليبرالية، مقطع فيديو لما يُفترض أنه أحد فروع البنك المركزي الإيراني في ” بهبهان “، في جنوب غرب البلاد، كما يتم إحراقه وسط الاحتجاجات، ومن المثير للاهتمام، كان رد الفعل على التغريدة يظهر بشكل إيجابي كبير، حيث قال أحد المستخدمين :

” قد نفكر في تجربة ذلك هنا!! فهو أكثر فعالية من محاولة التدقيق “.

بينما أجاب أحد المستخدمين بكلمة واحدة ” بيتكوين ”  وتكون هي العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمية المشفرة على الفيديو المنشور على ” تويتر “، فإن وجود مجتمع العملات الرقمية المشفرة محدود فيما يبدو بين الأشخاص الذين يتابعون الأحداث.

 ورغم ذلك، فقد وجد رابط التغريدة طريقه إلى صفحات ” ريديت ” الفرعية للعملة الرقمية الرائدة ” بيتكوين ” والعملات المشفرة، تم بعد ذلك التصويت على المنشور بنسبة تقدر بنسبة ٧٨ في المائة في المجموعة الأولى و حوالي نسبة ٦٤ في المائة في المجتمعات الثانية.

كما أفادت الأخبار المتخصصة في الحركات الإسلامية ” ذا بورتال ” في خلال يوم ١٦ من شهر نوفمبر الجاري أن المبنى قد اشتعلت فيه النيران وسط مظاهرات مستمرة ضد قرار الحكومة المفاجئ بتوزيع الوقود وزيادة سعره بأكثر من ٥٠ في المائة، ودافع الرئيس الإيراني حسن روحاني عن هذا الإجراء مدعياً أنه جيد للسكان المحليين.

كما اقتصر استهلاك الوقود فقط على ٦٠ لتراً للمركبة شهرياً، بانخفاض عن الحد السابق البالغ ٢٥٠ لتراً، وارتفعت الأسعار إلى حوالي ١٥٠٠٠ ريال وهو ما يعادل ( ٠,٣٦ دولار )، علاوة على ذلك، يخضع كل لتر فوق الحد الأقصى البالغ حوالي ٦٠ لتراً لتكلفة جزائية تقدر قيمتها حوالي ٦٠٠٠٠ ريال وهو ما ياعادل (١,٤٣ دولار).

وفي مدينة ” سرجان ” بوسط إيران، كان قد حاول المتظاهرون أيضاً إشعال النار في مستودع للوقود، ووفقًا للتقرير، تزعم وسائل الإعلام الرسمية أن مدنياً قد قُتل وأصيب عدة آخرون وأن المظاهرات انتهت بحلول منتصف الليل.