ارتفاع البيتكوين إلى 4 في المائة وفقاً لتاريخ تسوية العقود الأجلة



من المتوقع إحصائياً أن يرتفع سعر العملة الرقمية العالمية التي تحتل المرتبة الأولى عالمياً في عالم العملات الرقمي المشفرة ” بيتكوين ” ( BTC ) خلال الأسبوع القادم حيث يأتي حدث انتهاء العقود الآجلة الجديد ويذهب، وفقًا للبيانات الجديدة.

 وحسبما جمعه المحلل الشهير ” لوك مارتن ” في خلال  يوم ٢٥ من شهر نوفمبر الماضي من عام 2019 الحالي، تظهر الأرقام التي توضح أداء سعر ” بيتكوين ” قبل وبعد كل انتهاء الصلاحية أن المستويات الإجمالية الأعلى تحدث بعد ذلك.

وكان قد استخدم مارتن العقود الآجلة الشهرية لمجموعة بورصة ” شيكاغو ” التجارية كأساس، ومن بين العقود الآجلة الأولى التي قد وصلت إلى السوق في شهر  ديسمبر من عام ٢٠١٧، جذبت تواريخ التسوية، التي كان يوم الجمعة واحدًا منها الاهتمام بالفعل كقوة لتحرك السعر.

ولخص أن ” الدروس المستفادة: بصورة عامة تتم تجربة ضغط البيع قبلها وعائدات إيجابية بعدها “.

ووفقًا للحسابات، فإن تعويضات العقود الآجلة يؤدي إلى عائد إيجابي في خلال الأسبوع التالي بنسبة تقدر حوالي ٧٣ في المائة من الوقت.

 وهناك استثناءات ملحوظة، مثل ٣٠ نوفمبر ٢٠١٨  قبل أسبوع، انخفض زوج  ” بيتكوين ” مقابل الدولار الأمريكي إلى ١,١ في المائة، بينما بعد تسوية العقود الآجلة، انخفض الزوج بأكثر من ١٨ في المائة.

 وفي المتوسط ​​، كما يقول السيد ” مارتن “، فإن عائدات ما بعد التسوية كانت إيجابية في الأسبوع التالي بنسبة تقدر قيمتها بحوالي ٢,٩ في المائة، والأسبوع الذي تلا ذلك كان أفضل، مع زيادة كانت قيمتها ٣,٩ في المائة في المتوسط.

وعلى النقيض من ذلك، فإن الأسبوع الذي يسبق كل حدث يشهد خسائر متوسطة تبلغ نسبتها ٢,٤ في  المائة، وحتى الآن، كان أداء الأسبوع الماضي أسوأ من المعتاد عند ٥,١ في المائة، لكن أسبوع التسوية حقق بالمقابل مكاسب بنسبة تقدر قيمتها ٧,٧ في المائة.

ومنذ يوم الجمعة، فقد ارتفعت عقود العملة الرائدة ” بيتكوين ” الآجلة لبورصة شيكاغو التجارية بحوالي ٢ في المائة بسعر ثابت بلغت قيمته ٧٨٠٠ دولار أمريكي، وفقًا لآخر البيانات الصادرة عن الشركة.